مشاهدة النسخة كاملة : الفرق البرلمانية المعارضة تدين العنف ضد عمال ازويرات وتطالب بفتح مفاوضات


محمد المصطفى ولد الزاكي
07-18-2011, 02:14 PM
http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_18_07_2011_14_00_28.jpg
دانت الفرق البرلمانية المعارضة استخدام السلطات الامنية في مدينة ازويرات العنف ضد العمال ومنعهم من ممارستهم حقوقهم الدستورية، داعية السلطات العمومية إلى، الوقف الفوري لكل أشكال "القمع والترويع وإلغاء حالة الطوارئ المفروضة على مدينة ازويرات".

وطالبت الفرق البرلمانية في بيان توصلت "ونا" بنسخة منه السلطات بإطلاق سراح جميع العمال المعتقلين والسماح لهم بممارسة كل الحقوق المكفولة من طرف الدستور والقوانين المعمول بها، وفتح مفاوضات مباشرة مع العمال المحتجين لتنفيذ الاتفاق الذي توصلوا إليه مع رب عملهم، وفتح تحقيق لتحديد المسؤولين عن انتهاك القانون وقمع العمال وإنزال العقوبات المناسبة بهم.
وجاء في البيان:
أقدمت السلطات الأمنية مساء الأحد، على استخدام القوة ضد مجموعة من العمال تجمهروا أمام مقر مركزية نقابية. وقد أسفر القمع الذي تعرض له العمال عن جرح بعضهم واعتقال البعض الأخر، كما أن رجال الأمن اقتحموا مقر المركزية النقابية وحطموا واجهته، بعد أن كانوا قد اقتحموا في اليوم السابق مقر عمال الجرنالية ودمروا محتوياته وفرضوا حالة طوارئ غير معلنة تقضي بمنع العمال من تنظيم أي شكل من أشكال الاحتجاج للمطالبة بحقوقهم، وبحرمان الناطق باسمهم من ممارسة حقوقه النقابية، قبل أن يتم اعتقاله مساء اليوم.
إن الفرق البرلمانية الموقعة على هذا البيان، إذ تدين بكل قوة استخدام العنف ضد العمال ومنعهم من ممارستهم حقوقهم الدستورية، لتدعو السلطات العمومية إلى:
1- الوقف الفوري لكل أشكال القمع والترويع وإلغاء حالة الطوارئ المفروضة على مدينة ازويرات؛ والكف عن أي شكل من أشكال انتهاك حرمة مقرات النقابات العمالية؛
2- إطلاق سراح جميع العمال المعتقلين والسماح لهم بممارسة كل الحقوق المكفولة من طرف الدستور والقوانين المعمول بها؛
3- إلغاء جميع القيود المفروضة على حرية المسؤول النقابي الأول لعمال والسماح له بممارسة حرياته المكفولة قانونا؛
4- فتح مفاوضات مباشرة مع العمال المحتجين لتنفيذ الاتفاق الذي سبق وتوصلوا إليه مع رب عملهم؛
5- فتح تحقيق لتحديد المسؤولين عن انتهاك القانون وقمع العمال وإنزال العقوبات المناسبة بهم.

الفرق الموقعة:
الفريق البرلماني لتكتل القوى الديمقراطية
الفريق البرلماني للتجمع الوطني للإصلاح والتنمية
الفريق البرلماني للتحالف الشعبي التقدمي
الفريق البرلماني لاتحاد قوى التقدم

نواكشوط، 18 يوليو 2011

المصدر وكالة انواكشوط للأنباء