مشاهدة النسخة كاملة : احمد ولد داداه: "موريتانيا اليوم مهددة بالتفكك جراء تصرفات ولد عبد العزيز وزمرته"


محمد المصطفى ولد الزاكي
07-17-2011, 01:17 PM
قال احمد ولد داداه، زعيم المعارضة ورئيس حزب تكتل القوي الديمقراطية، ان موريتانيا اليوم "مهددة بالتفكك جراء سياسات ولد عبد العزيز وزمرته" ووصف أوضاع البلاد السياسية والاقتصادية والأمنية بأنها في "غاية الخطورة" مؤكدا ان حزبه سيقف بالمرصاد في وجه كل من يريد إفساد البلاد مهما كلفه ذلك.

*وأكد ولد داداه ـ الذي كان يتحدث مساء اليوم السبت في مهرجان لنساء حزبه في مقره المركزي ـ ان الجميع متفق علي ان تسيير امور البلاد فاسد وال من يقول ذلك هم الموالاة في لقاءاتهم بالمعارضة الا انهم لا يمتلكون الشجاعة للبوح بذلك علنا ودعاهم الي كسر حاجز الصمت لان الوضع لم يعد يتحلم السكوت، حسب تعبيره.

*وشجب زعيم المعارضة سياسة النظام الامنية ووصفها بانها تخبط اعمي غير مدروس لن يحقق الامن والاستقرار للبلد، مؤكدا أن استتباب الأمن يمر أولا بتعزيز وحدة الصف الداخلي ونشر العدالة بين كافة المواطنين وتعزيز الوحدة الوطنية التي قال إنها اليوم مهددة في صميمها.
*وطالب بإصلاح الإدارة، التي قال إنها المضغة التي في جسم الدولة إذا صلحت صلح الجسم كله وبفسادها يفسد كله وهي اليوم فاسدة نظرا لتهميش أصحاب المعرفة واستبدالهم باكتتاب من لا يعرفون وقال ان اقتصاد البلاد*متدهور، إذ لا يوجد أي برنامج إنمائي له اثر اجتماعي علي الشعب، لان جميع المشاريع تحول في بدايتها الي منافع شخصية لولد عبد العزيز وزمرته المقربة، حيث اختزلوا موريتانيا في ذواتهم، علي حد تعبير ولد داداه.
*وقال إن موريتانيا، التي لا يبلغ سكانها أربعة ملايين نسمة، تمتلك من الخيرات المعدنية المتنوعة والثروة الحيوانية ـ المهملة ـ والأراضي الواسعة الصالحة للزراعة المروية من*نهر السنغال، ما يجعلها اغني من دول الخليج، اذا سيرت تسييرا حسنا غير تسيير النظام القائم، الذي قال انه سبب في في زيادة فقر المواطنين وحرمانهم من الاستفادة من خيرات وطنهم ومن التعليم والصحة وافسد علاقاتهم مع دول الجوار وطمس دور موريتانيا التاريخي والمحوري في منطقة غرب افريقيا وفي العالمين العربي والإسلامي.
*واثني رئيس حزب تكتل القوي الديمقراطية، علي الجيش الوطني وقال انه يتشكل من أبناء الوطن البررة الذين يدافعون عن قيم المجتمع وسيادة البلاد وحوزتها الترابية واستقلالها، وندد بسفر ولد عبد العزيز إلي جنوب إفريقيا والوزير الأول إلي إيران في مهام لا فائدة منها، تزامنا مع إرسال وحدات عسكرية إلي وكادوا في شمال مالي، معتبرا ذلك تصرف غير مسؤول، لان الجيش عندما يكون في مهام قتالية من واجب قادته أن يكونوا في مقدمته او علي الأقل في مكاتبهم لاتخاذ القرارات المناسبة في حال الحرب.
*وندد ولد داداه بإرسال الجيش للقتال خارج الحدود، داعيا ولد عبد العزيز إلي إيقاف "هذه الحركات الطائشة" واعتماد مقاربة أمنية تحفظ امن وسلامة البلاد ضد الإرهاب بالتشاور مع جميع الأحزاب السياسية وشجب خوض الحرب دون ان يشرعها البرلمان، الذي قال إن عدم استغلال ولد عبد العزيز لأغلبيته داخله لتشريعها، "غباء ينم عن احتقاره لموالاته".
*واضاف ولد اداداه، "نحن في التكتل كحزب السياسي يحرص علي المصلحة العامة، نرفض لولد عبد العزيز وزمرته، بلوغ الحد الأقصى في سياسات تدمير موريتانيا، سوف نعبر عن ذلك بالقول وبالتحسيس وإذا تطلب الأمر غير ذالك استعدوا له يامناضلي التكتل، فالعاقل تكفيه الإشارة والفاسدة لا بد له من الضرب، كما يقول المثل.
لقد اغتصب ولد عبد العزيز السلطة والرئاسة وسكتنا لا كن لن نسكت عن تحطيم موريتانيا واندثارها مهما كلفنا ذلك فأموالنا وأرواحنا رخيصة في سبيل الدفاع عنها".
*وشدد احمد ولد داداه علي تمسك حزبه بمنسقية المعارضة واحترامه لكافة شركائه داخلها واعتباره لمواقفهم جميعا ولنضالهم وقال إن للمنسقية دور مهم في الدفاع عن مصالح موريتانيا وان الخلافات التي تحدث أحيانا بين بعض أفرادها، طبيعية ولا تفسد للود قضية، لأنها تحل بالتفاوض والبحث والإقناع.
*وأشاد بدور النساء النضالي داخل حزب التكتل متعهدا بالعمل علي توسيع تواجدهن في كافة هيئات الحزب وفي ترشيحاته القادمة.
*اما مسؤولة نساء حزب تكتل القوى الديمقراطية، النائب النانه بنت شيخنا فقد قالت في كلمة افتتاح مهرجان نساء الحزب، ان نضال المرأة الموريتانية لا يقارن ابدا بنضال الرجل، فهي التي وقفت في وجه الظلم والغبن والحرمان، مؤكدة ان نساء التكتل يعول عليهن في التغير المنشود