مشاهدة النسخة كاملة : المعارضة تتحفظ على بنود من وثيقة الرئيس


أبو فاطمة
07-07-2011, 09:56 AM
المعارضة تتحفظ على بنود من وثيقة الرئيس

http://img707.imageshack.us/img707/1079/indexphprexresize333wma.jpg

الرئيس الدوري للمنسقية محفوظ ولد بتاح خلال نشاط سياسي سابق (الأخبار)

تحفظ قادة منسقية المعارضة على عدد من بنود الوثيقة الصادرة عن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والتي وصلت المنسقية عن طريق رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير، بعد أن وصلت الأخير عن طريق مبعوث من الوزير الأول مولاي ولد محمد الأغظف.
وقد أبدى قادة المعارضة تحفظاتهم على الوثيقة خلال اجتماع عقدوه في مقر اللقاء الديمقراطي واستمر حتى الساعات الأولى لصباح اليوم، وعبر عدد من قادة المنسقية خلاله عن "خيبة أملهم من الوثيقة الصادرة عن الرئيس الموريتاني".
ومن أبرز النقاط التي تحفظ عليها قادة المنسقية حديث الوثيقة عن توقيع الأغلبية والمعارضة على الاتفاق كطرفين، في حين ترى منسقية المعارضة أن الحوار "يجب أن يكون مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز"، ومع أن الوثيقة الصادرة عن الرئيس تحدثت عن ثلاثة أطراف في الحوار، ممثلين عن الرئيس وممثلين عن المعارضة وممثلين عن الأغلبية، إلا أن إجراءاتها نصت على توقيع "الطرفين" ما يعني ضمنيا أن الحوار أو الاتفاق بين الأغلبية والمعارضة، وهو ما رفضه الرئيس الدوري للمنسقية محفوظ ولد بتاح حيث قال للأخبار تعليقا على الوثيقة "نحن لا حوار لنا مع الأغلبية".
كما أبدى قادة المنسقية تحفظاتهم على إغفال الوثيقة لأي ذكر للجيش أو دوره، خصوصا في الحياة السياسية، وهي النقطة التي عرفت جدلا كبيرا، خصوصا وأنها كانت من النقاط التي نص عليها اتفاق داكار، وأصرت المعارضة على نقاشها.
أما النقطة الثالثة التي كانت محل تحفظ من قادة المعارضة فهي تجاهل الوثيقة لما أسمته وثيقة المعارضة "الإجراءات التحضيرية للحوار"، والتي من بينها "تجنب الانخراط في أية عملية انتخابية غير توافقية، وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين من خلال خفض كبير وفوري لأسعار السلع الأساسية، وتجنب قمع أو تقييد حرية التظاهر سلميا، وفتح وسائل الإعلام العمومية أمام الأحزاب السياسية وقادة الرأي والمجتمع المدني"، حيث الوثيقة الصادرة عن الرئيس من أي إشارة إلى هذه الإجراءات قبولا أو رفضا.
اجتماع قادة منسقية المعارضة حضره رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" صالح ولد حننا لأول مرة، في حين غاب عنه رئيس حزب التكتل أحمد ولد داداه بسبب سفره، ومثل الحزب من قبل بلال ولد وزرك، كما غاب عنه رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود لأسباب صحية ومثله في الاجتماع نائب رئيسه محمد ولد اخليل.
وتقول مصادر الأخبار إن الوثيقة المختصرة والتي وصلت المعارضة عن طريق مبعوث من الوزير الأول، وناقش رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير مضامينها مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم بالقصر الرئاسي، كانت تلخيصا لأهم البنود الموجودة في وثيقة كانت أحزاب الأغلبية تنوي المصادقة عليها في اجتماع كان مقررا مساء السبت الماضي قبل أن يتم تأجيله.
وقالت مصادر في الأغلبية للأخبار تعليقا على إصرار المعارضة على الحوار مع الرئيس واستبعاد أغلبيته، إن المعارضة تسعى لإظهار الرئيس بمظهر الدكتاتوري المسيطر على كل شيء، والممسك بكل الملفات، والمهمش لأغلبيته، وهو ما يرفضه الرئيس ويصر على منح أغلبيته كامل صلاحيتها، مضيفة أن لعبة المعارضة في هذا الاتجاه أضحت مكشوفة.

نقلا عن الأخبار