مشاهدة النسخة كاملة : وين الراتب.. فش فش (سعيد دويكات)


أبو فاطمة
07-04-2011, 06:33 PM
وين الراتب.. فش فش (سعيد دويكات)

تصريحات فياض بالأمس حول إعطاء نصف راتب للموظفين باستثناء من يقل راتبه عن 1400شيكل "350" دولار تقريبا.. (بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة )!! أعاد إلى الأذهان الظروف القاسية التي عاشتها الحكومة العاشرة التي شكلتها حركة حماس بعد فوزها في انتخابات عام 2006 مع فوارق عدة تتمثل فيما يأتي :
1- أن الحكومة العاشرة كانت تواجه حصارا خارجيا معلنا وشاملا منع عنها كل أشكال المعونة حتى تعترف بما يسمى (شروط الرباعية ) والتي أطلقت بعد فوز حماس بثلاثة أيام فقط أي في 29/1/2006، وتواطئاً داخلياً تمثل في الإضراب المفتوح في كافة الوزارات والمؤسسات حتى المدارس التي منعت من الدوام في افتتاح العام الدراسي الجديد،ومحاولة تهميش الحكومة ووزرائها وعرقلة أعمالهم بكل السبل خاصة الفلتان الأمني المنظم، ويومذاك أطلق محمود عباس تصريحه الشهير (الخبز أهم من الديمقراطية) في إشارة واضحة للانقلاب على الحكومة التي شكل وزارات موازية لها في ما أصبح يعرف ب (مؤسسة الرئاسة)!! ثم ما ليث هذا المصطلح أن غاب تماما بعد استلام فياض الحكومة وعاد لقب الرئيس للتداول بدلا من مؤسسة الرئاسة.
2- اللافت للنظر هنا أن الحكومة العاشرة التي استقبلت بأغنية (وين الراتب فش فش ) وحكومتنا الرشيدة خلتنا عالحديدة!! كانت رغم حصارها الخانق وجلبها الأموال بالحقائب للتغلب على الحصار كانت تصرف (1500شيكل) كحد أدنى (400 دولار) أي أكثر من الحكومة المدعومة والمباركة والمرضي عنها والمدينة للبنوك ب 30 مليون دولار شهريا..بينما كانت البنوك المحلية تمنع من إقراض الحكومة وتحويل الأموال إليها (بأوامر عليا ) بل وكانت تقتطع قروضها من ال1500 شيكل من الموظفين الغلابى. كيف يمكن للحكومة المحاصرة أن تعطي أكثر من الحكومة التي فتحت عليها "حنفية الدعم " من كل حدب وصوب، وكانت تبشرنا بقرب إنهاء اعتمادها على المعونات الخارجية والتحول الى الاكتفاء الذاتي خاصة من أموال الضرائب! وبأن مؤسسات الدولة المستقلة ستكون جاهزة قبل أيلول 2011! كيف تكون مؤسسات الدولة جاهزة ورواتب الموظفين في خبر كان؟
3- السيد محمود عباس ينادي ليل نهار بأنه يريد رئيس وزراء (مقبول دوليا ) يأتي بالدعم وقد اثبت جدارته في إدارة الحكومة وبناء المؤسسات لذلك فإنه يصر على سلام فياض رئيسا لحكومة التوافق.. بالله عليكم!! من هو الأكثر كفاءة ونزاهة وإدارة وشفافية من يقود حكومة مدعومة ثم يتحفنا بأخبار غرقها بالديون بحيث أن كل واحد من أبناء الشعب الفلسطيني مدين ب 440 دولارا من بركاتها أم حكومة محاصرة في غزة للعام الخامس على التوالي وليست مدينة بدولار واحد لأحد؟
أين أموال الدعم يا سيد الكفاءة والنزاهة والإدارة الحكيمة الشفافية، وأين الدولة ومؤسساتها التي لا يستطيع موظفوها تقاضي رواتبهم!
ثم أين الذين أصابهم (فتاق) تلو الآخر وهم يصرخون ويدعون للإضرابات حرصا على حقوق الموظفين!
ثم يا سيد فياض لماذا لا تبرز أزمة الرواتب إلا مع بروز بوادر مصالحة حتى وإن كانت ملقاة في غرفة الإنعاش؟ أم أن لقمة الفقراء أصبحت أداة للابتزاز السياسي الرخيص؟
وإلى السيد عباس إذا كان (الخبز أهم من الديمقراطية) عام 2006 أليس (الخبز أهم من فياض )عام 2011؟
كلمة لا بد منها : لو كنت مكان السيد فياض –لا قدر الله- لما بقيت في المنصب لحظة واحدة وأنا أرى كل هذا الرفض من حولي..فإذا كانت حماس ترفضك وفتح ترفضك واليسار يرفضك وعامة الناس تعرف من يفرضك عليها فأنت (مفروض مرفوض ) فماذا بقي لك ؟ أم أنك تصدق بعض المنافقين ؟

نقلا عن المركز الفلسطيني