مشاهدة النسخة كاملة : الدبلوماسي الموريتاني أحمدو ولد عبد الله يؤسس مركزا للأمن الاستراتيجي


ام عمار
07-04-2011, 12:45 PM
الدبلوماسي الموريتاني أحمدو ولد عبد الله يؤسس مركزا للأمن الاستراتيجي

http://www.saharamedias.net/smedia/images/images/ambassadeurs/ah%20abdalla.jpg

أعلن أحمدو ولد عبد الله؛ وزير الخارجية الموريتاني الأسبق، والممثل السابق للأمم المتحدة في عدة مناطق عبر العالم، عن تأسيس مركز جديد للأمن الاستراتيجي في منطقة الساحل والصحراء (Centre 4 S).

ويقع المقر الرئيسي للمركز في العاصمة الموريتانية نواكشوط، ولديه فروع في دول المنطقة، وهو منظمة غير ربحية، "تهدف إلى دراسة القضايا المطروحة، وتحليلها والعمل حول الموضوعات ذات الاهتمام في الوقت الحالي والمستقبل في دول الساحل والصحراء الكبرى".

وقال المركز في تعريف قدمه على موقعه الألكتروني أنه سيعمل مع الشركاء المحليين والدوليين، لدراسة وبحث الفرص المتاحة في المنطقة، ولدراسة المخاطر والتهديدات التي تواجهها.

وأكد مركز 4 Sالجديد أن يعمل على توفير نهج علمي لدراسة ومواجهة المشاكل التي تؤثر في حياة الناس ودول المنطقة في المستقبل، أخذا في الاعتبار البعد الجغرافي وحساسية التحديات، مما يتطلب من المركز شراكة مع الحكومات والمؤسسات المعنية والمهتمة في منطقة الساحل والصحراء.

وتحدث المركز عن خمسة مجالات ستكون محل الدراسة والاهتمام، وهي: مشاكل الدفاع والأمن، العنف المسلح والإرهاب، التنافس على النفط واليورانيوم؛، انتظام الهجرة في المنطقة وخارجها، مختلف أشكال الاتجار والتهريب (بالبشر والمخدرات والسجائر، الخ). وحماية البيئة والطاقة المتجددة.

وقال المركز إنه سيتم تمويل موازنته السنوية عن طريق التبرعات والهبات من المصادر العامة والخاصة. ولهذا الغرض، سيتم فتح حساب خاص في أحد البنوك التي تعتبر الحصول على هذه الأموال. لضمان الشفافية في إدارة المساهمات المالية، و أي من الجهات المانحة لديها الحق في طلب وتلقي بيانا تفصيليا للنفقات المترتبة على المركز.

ويعد أحمدو ولد عبد الله أبرز دبلوماسي موريتاني دولي، عمل سفيرا لبلاده في سن مبكرة بعدة بلدان غربية، وتولى الوزارة عام 1971، ودخل الحكومة مجددا بعد انقلاب 1978، كما تولى إدارة الشركة الوطنية للصناعة والمعادن (سنيم) فترة قصيرة، قبل أن يتحول للعمل الدبلوماسي الدولي، حيث شغل مناصب عديدة.

عمل ولد عبد الله ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة في منطقة البحيرات العظمي وأشرف على حل النزاع في رواندا وبروندي، وعمل في المنصب نفسه في دارفور والصومال (آخر محطاته قبل التقاعد)، وبين هذا وذلك شغل مناصب سامية في المنظمة الدولية بدرجة أمين عام مساعد، وترشح لمنصب الأمين العام للمنظمة عام 1997 غير أنه خسر أمام المرشح الإفريقي الآخر كوفي عنان.


نقلا عن صحراء ميديا