مشاهدة النسخة كاملة : ارتياح لرحيل الشرطة من شوارع نواكشوط


ام عمار
07-04-2011, 12:21 PM
ارتياح لرحيل الشرطة من شوارع نواكشوط

http://www.essirage.net/images/stories/thumbnails/images-stories-remote-http--i.telegraph.co.uk-multimedia-archive-00786-mauritanian-coup-po_786629c-400x250.jpg

استقبل المواطنون بحفاوة كبيرة وارتياح ، سحب الشرطة القديمة من الطرقات واستبدالها بعناصر أمن الطرق.. مؤكدين أن مشكلة الشرطة لن تكون في التنظيم، وإنما في الرشوة؛ إذ ما لم تأخذها هذه الشرطة فسيظل الوضع بخير، وتظل الطريق ذات انسيابية مريحة.. والعكس بالعكس...

وقد استطلعت السراج حول هذا الموضوع آراء المواطنين وشرطة الطرق الجديدة وسائقي التاكسي لتكتمل للقارئ الصورة.

آراءالمواطنين:

يرى أغلب المواطنين الذين التقتهم السراج أن الفرق الجديدة تتسم بجدية وحيوية كبيرة،

في حين يرى آخرون أنها ما زالت تعاني من ارتباك تترجمه الأعداد الكبيرة المنتشرة منها في الطرقات والملتقيات، ويرجع البعض هذا الارتباك إلى الجدة على الميدان، ومع ذلك فهناك من يرحب بهذا الانبثاث بأعداد كبيرة- في الملتقيات في الوقت الحالي، ويراه ضرورة آنية، يتم الاستغناء عنها حين ينساب العمل.

ويرى آخرون أن حداثة سن المتدربين المؤهلين لهذه المهمة ربما تكون عائقا أمامهم حين يواجهون المواطنين في الفترات القادمة ، فالفرق الجديدة – في عيون المواطنين- بشكل عام "منضبطة ومنظمة بشكل جيد" وأغلب الجزئيات التي تركز عليها مرضية عند المواطنين ك: "منع المارة من الوقوف في الشارع"، "تحديد أماكن مخصصة لوقوف السيارات"، "صرامة النظام المتبع".

آراء سائقي التاكسي:

لا يختلف سائقو التكسي كثيرا عن باقي المواطنين العاديين في رؤيتهم للتنظيم الجديد والفرق الجديدة، إلا أن منهم من يراها بعين أخرى كذلك السائق الذي التقته السراج فأكد أن "كثرة أعداد الشرطة في الملتقيات غير مناسبة"، وأنهم "ما زالوا مرتبكين"، وأنهم "ليسوا من الوعي بالقدر الكافي إذ هم ما زالوا صغيري السن"...

أمن الطرق : الصرامة ضد المخالفات

عبر مصدر في الشرطة الجديدة عن انزعاجه من عدم تعاون المواطنين وعدم تفهمهم للمهمة التنظيمية التي يهدف إليها التنظيم الجديد لأمن الطرق يقول المسؤول: "المواطن غير متعاون ... نرجو منه أن يتفهم المهمة.. وأن يتقبل النظام".

وقد اعتذرت المصادر التي التقتها السراج عن تحديد الأعداد المجندة لمهمة أمن الطرق، إلا أنه أكد أنها تفوق 400 فرد.

وفي رده على سؤال للسراج حول الإجراءات التي ستتخذ ضد مخالفي القانون، يقول: " لسنا الآن مسؤولين عن ضبط المخالفات... فالمهمة المطلوبة الآن مهمة تدريبية.. تمتد لأسبوع على عموم ملتقيات الطرق في مدينة نواكشوط، وفي الأسابيع القادمة سننزل رسميا للميدان".

مؤكدا أنه النزول الرسمي للميدان يكون في الأسابيع القليلة الماضية، إن لم يكن في الأسبوع القادم، ويضيف: "إذا نزلنا للميدان ستكون العقوبات رادعة لمن يخالف النظام".

ومن المحتمل أن يكون قرار النزول الرسمي للميدان مبنيا على نتائج أسبوع التدريب هذا، وهو أمر من الصعب التنبؤ به الآن، يضيف المصدر الذي امتنع عن ذكر اسمه ورفض التقاط أي صورة له.


نقلا عن السراج