مشاهدة النسخة كاملة : ولد التاه يؤكد سعي الحكومة إلى حل قضية أسرة أهل بونه


ام نسيبة
07-03-2011, 04:06 PM
ولد التاه يؤكد سعي الحكومة إلى حل قضية أسرة أهل بونه

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=250w__affaire-economique.jpg

وزير الاقتصاد والتنمية سيدي ولد التاه (تصوير الأخبار)

نواكشوط : أكد وزير الاقتصاد والتنمية سيدي ولد التاه ــ في حديث له أمام البرلمان ــ سعي الحكومة الموريتانية إلى حل قضية أسرة أهل بونه المحتجزة في اسبانيا منذ أعوام.

وقال ولد التاه إن سعي الحكومة إلى استحداث قانون يهدف إلى تسهيل تصحيح وضعية الجالية الموريتانية في اسبانيا وفي غيرها ، وتوقيع اتفاقية مع الدولة الاسبانية بخصوص القضية .. كلها أمور تؤكد مضي الحكومة في حل قضية الأسرة المذكورة ، مضيفا أنه يؤكد أيضا أن الحكومة على اتصال دائم بنظيرتها الاسبانية لإيجاد حل لهذه القضية.

وبحسب موفد "الأخبار" الذي تابع وقائع جلسة المساءلة ، فإن ولد التاه تجاهل - في معرض رده على السؤال الذي تقدم به النائب السالك ولد سيد محمود وتناول وضع العمل الدبلوماسي الموريتاني في الخارج - قضية المواطن الموريتاني رشيد مصطفى المختفي في ظروف غامضة في أنغولا منذ نحو عام ، دون أن تتخذ الحكومة الموريتانية أي إجراءات لكشف مصيره ، مكتفيا بالثناء على عمل البعثات الدبلوماسية في الخارج والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لتفعيل دورها ، معتبرا ما تقدم به النائب ولد سيد محمود بأنه لا يعدوا كونه تصورا شخصيا لا ينطبق على واقع الدبلوماسية الموريتانية ، مطالبا إياه بتقديم اعتذار لها.

من جانبه انتقد السالك ولد سيدي محمود ما وصفه بتجاهل وزير الاقتصاد والتمنية سيدي ولد التاه لسؤاله ، قائلا إن ما تحدث عنه الوزير لا يخدم الإجابة على سؤاله.

واستعرض ولد السالك ضمن سؤاله جملة من القضايا المتعلقة بوضع الجاليات الموريتانية بالخارج من أبرزها قضية الأسرة الموريتانية المحتجزة باسبانيا ، وقضية رجل الأعمال الموريتاني رشيد مصطفى ، إضافة إلى قضية الطلاب والعائدين من البلدان التي شهدت إضرابات وأوضاعا سياسية سيئة والذين لم تصحح وضعيتهم حتى الآن - على حد قوله -، فضلا عن قضايا التمثيل الدبلوماسي الخارجي ، و تصويت الجالية في الخارج ، وأخرى تتعلق بضرورة تصحيح وضعية رخص السيارات للمواطنين الموجودين في الخارج و مشاكل الحدود ثم وضعية السفارات بالخارج وما يتبع لها من مساكن السفراء التي قال إنها تؤجر بمبالغ كبيرة في الوقت الذي ترزح فيه تحت وطأة الإهمال.

و انتقد ولد سيدي محمود كذلك العمل الدبلوماسي بشكل عام واصفا إياه بالفاشل والفاسد ، ومقدما - في الوقت نفسه - بعض الإجراءات التي يرى أنها قد تساعد في حلحلة مشاكله بشكل عام.


نقلا عن الأخبار