مشاهدة النسخة كاملة : المجتمع المدني يتضامن مع مولاي العربي، شهادات ووثائق


ام خديجة
07-03-2011, 10:30 AM
المجتمع المدني يتضامن مع مولاي العربي، شهادات ووثائق

http://www.essirage.net/images/stories/thumbnails/images-img-news_img-JH1-400x300.jpg

جانب من الحضور نظم عدد من الجمعيات وهيئات المجتمع المدني اليوم بانواكشوط تظاهرة تضامنية مع المدير السابق لشركة سونمكس السيد مولاي العربي ولد مولاي امحمد .

وحضر عدد من مديري الجمعيات وبعض السياسيين وبعض الذين جمعتهم أعمال مع مولاي العربي وحتي من لم يروه في حياتهم كما قالوا .

جانب من الحضور في المؤتمرالامام الحسن ولد حبيب الله جانب من الحضور النسوي في المؤتمر حضور المجتمع المدني وقد خصصت الندوة لتقديم عرض عن الملف الذي تقول الدولة إنه يدين ولد مولاي امحمد في أموال أخذت من سونمكس .



مجريات القضية

المحور الأول من الندوة كان حول الإجابة على بعض الأسئلة المطروحة و التهم التي حاولت السلطات إلصاقها به واستجلبت خبراء في التلفيق محاولين ربط المدير بأمور لا صلة له بها حسب بعض المتدخلين .

وضعية الشركة كانت السؤال الأول حيث أكد المنظمون أن المدير العام للشركة استلم الشركة وهي مدينة بأربعة مليارات من الأوقية ،وقد نجح في رسم سياسة حولت الشركة من مفلسة بشهادة الوثائق إلي مؤسسة لديها ثمانية مليارات من الأوقية ومخزون كبير من المواد الغذائية.

وعن علاقتها ببنك "BNM" قالت الوثيقة إن الوضعية التي كانت الشركة فيها لم تسمح لأي بنك بالدخول معها في أي صفقة نظرا لأنها كانت مفلسة وأن البنوك اشترطت شروطا مجحفة ولم يقبل بشروط مقبولة إلا المصرف المذكورمؤكدين أن المال الذي تجاوزت به مرحلة الإفلاس كان من مال خاص وهو سلفة من أحد رجال الأعمال .

وقال المنظمون إن امتناع المدير عن توقيع اتفاق مع بنك " GBM" وإلغائه بعض الميزات التي كان يأخذها على حساب الشركة كانت من ضمن ما يعاقب عليه المدير العام .

كما تعرض المنظمون للمضايقات التى تعرض لها مولاي العربي وتعدد التهم مما يوحى بأن التهم واهية وضعيفة ، حيث بدأت التهم من دخول النظام الأمنى للشركة لتمر بعد ذلك بالاستدعاء دون تقديم التهم وبعده بسبب شكاية من وزارة التجارة .

وختم المنظمون العرض قائلين إن الأدلة والوثائق لا تقبل التلاعب ولا التهم الكاذبة وأن ما ينبغى البحث عنه وعلي الدولة القيام بهذه المهمة هو من سرق أموال سونمكس وأن كل من تابع الملف يتضح له المسؤول والمسؤولون .

شهادات ووثائق

محمدو ولد محمد الامين ولد عبد الدائم: مولاي العربي ليس عدلا فقط وإنما مبرز لأن المرز هو من فاق أقرانه وأنا لم أعرف منهم مثله .

ماوجدته إلا صواما قواما لقد كان تقيا ومثله تسند إليهم المهمات وله أن يسألها قدوة بيوسف عليه السلام وقد يتكالب عليه الآخرون .

الإمام الحسن ولد حبيب الله قال في شهادته " في عصرنا ما كان يشهد به ربما يكون اليوم يدان به إن قلت كان صواما قواما فربما يكون هذا من الأسباب التي سجن عليها ".

وأضاف الإمام لا أقبل الإدانة في هذا الزمن لأن " المافيا " تستطيع تزوير الأوراق وكيل التهم جزافا لأن الأجهزة تستطيع فعل ذلك كله ولذا لا أقبل الإدانة .

الشاب عبد الرحمن ولد ودادي قال في مداخلة له نالت إعجاب الحاضرين إن مولاي العربي جاء لشركة مدمرة ويدعي فيها أحد أباطرة النظام مليارين آخرين وعندما حقق المدير وجد الأمر غير ذلك ، وقد امتنع مولاي العربي عن دفع المليارين لصاحب البنك معتبرا أنهما ليسا موجودين وأضاف ولد ودادي أن المليارين تم دفعهما لرجل الأعمال ولديه الوثيقة .

وقال ولد ودادي إن " قانون الهنتاته " لا يقبل أن يتمنع أي أحد عن تنفيذ أوامرها .

وقال ولد ودادي إن هناك معلومات خطيرة حول القمح الذي امتنع مولاي العربي عن شرائه وأن " العصابة باعته بعد ذلك في صفقة فاسدة أخرى مضيفا أن النائب يعقوب ولد امين لاحظ الموضوع لكن مخازن الشركة لم تفتح له بسبب غياب صاحب المفتاح أو استعمال مبيد حشري في المخازن وهي أعذار للشركة متسائلا كيف لقفل بألف أوقية أن يمنع من التحقيق في صفقة فيها اثنا عشر ألف طن .

وخلص ولد ودادي للقول " نحن أمام مظلمة تاريخية وأمام رجل نادر لم أره ولم أسلم عليه حيث استطاع تجاوز أزمة مالية دولية أفلس فيها القطاع الخاص فكيف بالقطاع العام .

لقد ترك ولد مولاي امحمد الشركة ولديها 16 مليارا وبعده بعشرة أشهر صارت عليها 4 مليارات من الديون .

والحليب المجفف بيع لأحد زبانية النظام ب7000 آلاف أوقية في حين أنها تباع ب 30000أوقية .

لقد اشترك في سرقة سونمكس رجال أعمال وموظفون ونواب برلمانيون .

وطالب الكل بالوقوف في وجه الظلم لأن من ساند الظلم سيقع عليه يوما ، أفهم أن يسرق النظام لكن أن يلوث الآخرين ويتهمهم في أعراضهم أمر لا أفهمه سيحاسب الكل وتظهر الحقيقة ".

وقد حضر الحفل بعض من السياسيين من أبرزهم الدكتور " أوتوما سوماري " رئيس حزب طلائع قوى التغيير الديمقراطي " والسيد سيدأحمد ولد باب مين ومحمد الامين ولد الواعر ومريم بنت النين وجمع غفير من المثقفين ورجال الإعلام .

وختم المنظمون الندوة بإجراءات عملية للتواصل وتبيين الحقيقة .


نقلا عن السراج