مشاهدة النسخة كاملة : نواذيبو: 12.000 متر مكعب من الماء الاستهلاك اليومي للمدينة


ام خديجة
06-30-2011, 04:54 PM
نواذيبو: 12.000 متر مكعب من الماء الاستهلاك اليومي للمدينة

http://www.youtube.com/watch?v=Uiicg5nD2RE

أحمد شريف رئيس المصلحة التجارية في فرع شركة المياه في مدينة نواذيبو (الأخبار)

نواذيبو : تستهلك العاصمة الاقتصادية لموريتانيا معدلا يوميا من الماء الصالح للشرب يصل متسوطه إلى 12.000 متر مكعب، يتم استجلابها عن طريق الأنابيب من قرية بولنوار التابعة للمدينة على بعد 80 كلم على الطريق الرابط مع العاصمة نواكشوط.

تستخدم الأنابيب لجلب المياه، من خلال أنبوبين أولهما يصل قطره إلى 500 والثاني إلى 350، وللمدينة ثلاثة خزانات داخلها لتخزين المياه وحفظه، موزعة على أطراف المدينة الساحلية.

التغطية والأسعار...

رئيس المصلحة التجارية في الشركة الوطنية للماء بنواذيبو أحمد شريف أكد أن توصيلات الماء تغطي كل المدينة، مضيفا أنه بتوفر في كل الأوقات وفي كل مناطق المدينة، وأن باستثناء أحياء الترحيل الجديدة فإن التوصيلات المنزلية موجودة في كل الأحياء، مرجعا غيابها عن أحياء الترحيل إلى خلو المشروع الذي قام بتوصيل الماء إليها من اتفاقية تتعلق بالتوصيلات المنزلية، إضافة لعجز السكان في هذا الحي في أغلبهم عن تحمل تكاليفه.

وقال أحمد شريف إن لدى الشركة محطة للتغطية في بولنوار لكنها لم تحتج لاستخدامها لأن قوة الماء كافية لتوزيعه في كل الأحياء، كما أن لديها فائض من المياه لاستخدمه عند الحاجة.

كما تحدث رئيس المحصلة التجارية عن قيام شركته بتجديد توصيلات المياه في المدينة خلال العام الماضي، مؤكدا أن كل الأنابيب القديمة تم تجديدها باستثناء الموجود منها في حيي الغيران والعريكيب، وتجري الآن أعمال تجديد الأنابيب فيهما، يقول اشريف.

شكاوى جمة...

الجانب المضيء في الشركة والذي تحدث عنه رئيس المصلحة التجارية في الشركة، لا تخفي جوانب أخرى يقول العمال إن شركة المياه تقصر فيها كثيرا، ومن هؤلاء جرنالية السركة، والذين يعملون لصالح شركة تمسى "بركة" لكن الجرنالية يقول إن الشركة لا وجود لها، وأن دورها يقتصر على التهرب من حقوقهم، فشركة المياه ترفض الالتزام بحقوقهم بحجة أن شركة بركة هي المسؤولة عنهم، وشركة بركة لا وجود لها على أرض الواقع.

وقد عدد العمال اليوميين في الشركة عددهم بأكثر من 70 عاملا، تعتمد على الشركة في مختلف أعمالها، مطالبين بترسيمهم وضمان حقوقهم، خصوصا "وأن من بيننا - قول المتحدث باسمهم علي ولد مرزوك- من يمارس هذا العمل منذ 15 سنة، وأقلهم منذ ثماني سنوات".

فئة أخرى من العمال تم اكتتابهم في العام 2006 وصل عددهم إلى 28 عاملا، لهم أيضا شكواهم فهم بدون رتب واضحة ولا تخصصات، "فنحن يقول المتحث باسمهم الشيعة ولد اعلي "نسيم" نعمل أحيانا كسائقي سيارات وأحيانا في المكاتب وأحيانا في كشف الفكاتير، وهذا وضع غير مريح نطالب بتسويته في أسرع وقت".

ويطالب محمد المختار ولد محمد فال باسم هؤلاء العمال بتحسين ظروفهم، وإعادة دعم الكهرباء كما كان في فترة توحيد شركتي الكهرباء والماء، مضيفا أن بعض العمال "لا تزال عقوده مع شركة الكهرباء ولم تحول إلى شركة المياه بعد وجودها رغم أنه يعمل فيها".

سكان حي الترحيل في ضاحية المدينة يشكون غياب توصيلات الماء، ويتعمدون على توصيلات


الأنترنت يقطع الماء


صادف وجودنا في الشركة خروج فريق صيانة لإصلاح أحد الأنابيب، وكان يقوده ممادو إبراهيم صار، احتاج الفريق للخروج قرابة عشر كلم خارج مدينة نواذيبو، اكتشف مكان الخلل وبدأ في إصلاحه، لكن ذلك لم ينسه مطالبه في تحسين ظروف العمال.

طالب رئيس الفريق بتسوية وضعيتهم وتحديد اختصاصتهم، وتوضيح طرق ترقيتهم، اشفا في الوقت ذاته عن سبب تفجر الأنبوب الضخم، وذلك بسبب أعمال تقوم بها شركة مغربية لتوصيل "كابل أنترنت" لمباني إدارة "اسنيم" يبدو أن الخدمات تتنافس ولا تريد إحداها للأخرى أن تشاركها، فالأنترنت لا تريد الماء.


نقلا عن الأخبار