مشاهدة النسخة كاملة : الصيد التقليدي: شباك تصطاد الشباك وهياكل تلوث المكان


ام خديجة
06-28-2011, 09:51 AM
الصيد التقليدي: شباك تصطاد الشباك وهياكل تلوث المكان
بعثة الأخبار - نواذيبو (9)

http://www.youtube.com/watch?v=JS0i1DQZ86Y

نواذيبو : ينهمك أغلب الصيادين التقليديين هذه الأيام في إعادة ترتيب شباك الصيد لقواربهم بعد أن وجدوا أنفسهم في مواجهة "كارثة" لم تكن في حسبانهم، فأغلب الشباك التي دخلوا فيها "اصطادتها شباك كانت عالقة في قاع البحر" ولم يكن أمامهم إلا قطعها.

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__ndb_2_1.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

حركة دؤوبة ضحى على ظهور قوارب الصيد التقليدي في ميناء خليج الراحة للتغلب على العقبات التي اعترضت الانطلاقة (الأخبار)

يشعر الصياد محمد بالأسى وهو يشاهد جهود أيام، وانتظار طويل تضيع سدى، "علي ترتيب شباكي من جديد إنها كارثة، وحين تسحبها معك ربما تتهم أنك كنت تقوم بممنوعات، أنا شخصيا أتهم السنغاليين بأنه وراء هذا العمل".

ويلخص بحار آخر المشكل قائلا: "إنه الإهمال، إهمال الجهات الرسمية في تنظيف البحر، وإخراج النفايات منه، وإهمال البحارة الذين لا يعيرون للمصلحة العامة أي اهتمام، ويتركون بقايا شباك الصيد تتراكم، حتى تشكل عقبة في سبيل ممارسة دورهم.


الخليفة يبدي أسفه لأنه مضطر اليوم للعودة إلى أطفاله في ضاحية نواذيبو خاوي الوفاض، "هكذا هي الدنيا أحيانا تعود شباك مملوءة سمكا، وأحيانا تأتيك بأعباء مالية"، يعزي زملاءه، وتوحي ملامحه أن يصبر نفسه أكثر، خوفا من مواجهة أم وأطفالها ينتظرون كل شيء إلا الاعتذار عن شراء وجبات لهم بعد طول انتظار.

مشكلة الشباك المهملة في قاع البحر على شواطئ نواذيبو واحدة من بين عشرات المشاكل الواردة على لسان عمال الصيد التقليدي، في ضحوة صرف جلها في إعادة ترتيب الشباك، وربطها والتهيئة للانطلاقة من جديد.

تلوث شامل..

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__ndb_3_1.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

أعيدت صيانة الشباك وترتيبها بمختلف أشكالها (الأخبار)

شواطئ العاصمة الاقتصادية تعاني من تلوث لا تخطئه العين في كل مكان، فهياكل السفن المتهالكة في كل مكان، وفي أعماقه – كما أكد الصيادون - الشباك المهملة، كما أكدوا وجود أنواع أخرى من النفايات كالزيوت وعوادم المحركات، وهو ما زاد من صعوبة الصيد، وعمق من مشاكل الصيادين.

صياد مسن يسمى يسمى الخليفة يتذكر كيف كانوا في فترة من الفترات يصادون بأيديهم على شواطئ البحر، وكان السمك وافرا، "أما اليوم فنحتاج إلى الدخول إلى أعماق البحر، أحيانا لا تكفينا 30 ميلا، إنه وضع صعب، خصوصا على من عايش الفترات السابقة" يقول الخليفة.


ويضيف –في حديث يبدو أنه يستهوي صغار الصيادين – "إنها السفن العملاقة تفعل فعلها في بيئتنا، وعوادمها بل أحيانا شباكها الممنوعة دوليا، ولن أزيح هنا المسؤولية عنا كموريتانيين فإهمالنا حاضر، وتواطؤنا مع الأجانب أحيانا جلي".

تبدو المشكلة بالفعل خطيرة، فمن اللافت أنك لا يوجد مكان –تصله العين المجردة- إلا وفيه هيكل متهالك، بل إن بعضها جنح إلى المراسي داخل ميناء الراحة للصيد التقليدي في نواذيبو، وسط تفسيرات متعددة لسبب جنوحها، فأحد الصيادين يرى أنها احتجزت قبل أن تخرب، وآخر يرى أنا ملاكها رفضوا استلامها ورفعوا دعوى قضائية ضد إدارة الميناء، والثابت في الموضوع أن هيكل السفينة العملاقة يلوث مياه الخليج، ويشوه منظر الميناء، ويسبب خسائر للصيادين.

الأزمة الأشمل...

"نعاني من منافسة العمالة الأجنبية" إنها الجملة الأكثر انتشارا بين عمال نواذيبو، ستجدها في انتظارك أنى يممت وجهك في الصيد في النقل، في العمالة المنزلية بين الحمالة بين قباطنة السفن، وليس الصيد التقليدي بمنجى "من هذه الكارثة" يقول الصيادون.

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__ndb_5_1.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

... وللأجانب قواربهم العائدة للتو من رحلة صيد في أعماق المحيط (الأخبار)

ويتهم القبطان الموريتاني ولد السالم بعد الموريتانيين بالتواطئ مع الأجانب، والجهات الرسمية بعدم الجدية في متابعة الموضوع، ورجال الأعمال بتشجيع الأجانب لهثا وراء الربح، ويطالب بحماية العمالة الأجنبية من خلال تقنين المجال، وضمان وحصة وطنية داخل كل عمل، ومحاربة الاحتيال في هذا المجال.

أيام قليلة مرت على افتتاح مواسم الصيد التقليدي، لكن عقبات جمة واجهات هذه الافتتاح، ومع ذلك فبريق الأمل وأمارات الإصرار في عيون البحارة تكشف أن الجولة النهائية ستكون لصالحهم، وأن العاصمة الاقتصادية لن تخسر شواطئها ولن تتخلى عن أبنائها.


نقلا عن الأخبار