مشاهدة النسخة كاملة : ولد لكور ينهي جولة داخلية لحشد التأييد قبل انتخابات الاتحادية


ام خديجة
06-27-2011, 11:10 AM
ولد لكور ينهي جولة داخلية لحشد التأييد قبل انتخابات الاتحادية

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=200w__ahmed_2.jpg

أحمد ولد يحي ولد لكور المرشح لرئاسة الاتحادية الموريتانية لكرة القدم

نواكشوط : أنهي أحمد ولد يحي ولد لكور المرشح لرئاسة الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، جولة داخلية قادته إلى عدة مدن في الجنوب والشرق والوسط والشمال لشرح برنامج الانتخابي وحشد الدعم في مواجهة منافسه مولاي ولد العباس.
رة التي استمرت أياماً رؤساء وأعضاء الرابطات الجهوية في كل من روصو، كيهيدي، سيليبابي، كيفة، ألاك، أكجوجت وأطار، كما التقى بممثلين عن الأندية في بعض هذه المدن وكذا الرياضيين بشكل عام.

وشرح ولد يحي برنامجه الانتخابي للرؤساء والرياضيين، مستمعاً إلى مطالبهم ومقترحاتهم لتطوير وبناء كرة القدم الموريتانية، ليبدي تفهمه لمشاكل الكرة في ولايات الداخل، معبراً عن استعداده للعمل مع فريقه بروح الجماعة لتسوية هذه المشاكل، وتذليل كافة الصعاب التي تعاني منها كرة القدم في هذه الولايات.

وقال الحملة إن كافة الرؤساء تمسكوا بمواقفهم السابقة بدعم برنامج "فريق التغيير" الذي يقوده المرشح أحمد ولد يحي، متعهدين بالتصويت له في التاسع والعشرين من الشهر القادم، ومعتبرين أنهم شركاء في هذا البرنامج وأنه يعبر عن تطلعاتهم ويلبي طموحاتهم لكرة القدم الوطنية.

وفي الشمال التقى ولد يحي بعدد من الرياضيين في أكجوجت وأطار؛ حيث أكد له رئيسا الرابطتين الجهويتين في المدينتين تصويتهما له في الانتخابات القادمة بعد اقتناعهما ببرنامجه الانتخابي، وهو القرار الذي يعتبر تحولاً جديداً لصالح ولد يحي في هاتين الرابطتين اللتين وقعتا سابقاً لترشيح مولاي ولد عباس، وهو ما برره الرئيسان بتلبيتهما لطلب إحدى الشخصيات لتوقيعهما في ذلك الوقت، لكن الرئيسين أكدا أنه بعد الاطلاع على برنامج "فريق التغيير" لم يعد أمامهما من خيار سوى دعمهما الكامل له، لما يضمنه من مصالح لكرة القدم الموريتانية، مؤكديْن تصويتهما لهذه اللائحة في الانتخابات من دون تردد.


وخلال هذه الجولة التي رافق فيها ولد يحي وفد رفيع المستوى من لائحته إضافة إلى عدد من الشخصيات الرياضية الوطنية الكبيرة، استطاع أن يقنع كل مستقبليه بجدارة برنامجه بالثقة التي منحت له من قبل الغالبية العظمى من أصحاب الأصوات والرياضيين العاديين.

وصرح ولد يحي لدى عودته إلى نواكشوط لعدد من الصحفيين قائلاً إنه واثق أكثر من أي وقت مضى من الفوز بالانتخابات القادمة، وذلك –يضيف رئيس فريق التغيير- "لما لمسته من اقتناع لدى أنصارنا وما شاهدته من دفاع مستميت من طرف المساندين لنا عن البرنامج المشترك الذي نحمله لكرة القدم الموريتانية، وهو ما يؤكد أنه برنامج الجميع وليس برنامجاً شخصياً". بحسب تعبيره.

من جانبه اعتبر عزيز وان، وهو أحد الرياضيين البارزين في موريتانيا، أن إقبال الرياضيين الكبير على ولد يحي يعتبر دليلاً واضحاً على رغبة الأسرة الرياضية جميعاً في التغيير نحو الأفضل، مستشهداً بوجود حوالي ثلثي الأشخاص الذين يحق لهم التصويت إلى جانب ولد يحي، فضلاً عن دعمه المعلن من طرف ما نسبته أكثر من 80% من الرياضيين بشكل عام.

ومن المقرر أن يؤدي ولد يحي زيارات أخرى لبقية المدن الداخلية (النعمة، لعيون، تجكجة، وازويرات) وذلك للاطلاع على مشاكل كرة القدم في هذه المدن والاستماع عن قرب إلى آراء وأفكار سكان تلك الولايات. كما يقول مناصروه.


نقلا عن الأخبار