مشاهدة النسخة كاملة : عمدة دار النعيم للأخبار:أزمة المياه مفتعلة والعمل البلدي ترف ديمقراطي


ام خديجة
02-28-2010, 10:28 AM
عمدة دار النعيم للأخبار:أزمة المياه مفتعلة والعمل البلدي ترف ديمقراطي

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__rimg0183.jpg (http://www.alakhbar.info/files/rimg0183.jpg) عمدة دار النعيم الشيخان ولد بيب في حديث مع وكالة الأخبار حول العمل البلدي ومشاكل دار النعيم



في الثاني والعشرين من ديسمبر 2006 وصل الشيخان ولد بيب إلي بلدية "دار النعيم" احدي أكبر بلديات العامة عمدة عن منسقية الإصلاحيين الوسطيين – حزب التجمع الوطني للإصلاح والتمنية (تواصل) في ما بعد بعيد انتخابات بلدية وبرلمانية مكنت الحزب من السيطرة علي أغلب الدوائر بعاصمة البلاد.

انتخاب لم يمنع ولد بيب من التعامل بشكل مختلف كما يقول مع السلطة الحاكم بغض النظر عن المواقف التي تتبناها قائلا إنه يسعي بالفعل "إلي الفصل بين العمل الحزبي والعمل البلدي، وانه ليست هناك تأثيرات إيجابية في زمن التقارب ولا سلبية في عهد معارضة السلطة، وإنما كان حرصه دوما على أن تكون البلدية للجميع".

ويضيف ولد بيب قائلا :صحيح لقد كانت الدولة فترة الانتخابات مشغولة المؤسسات والإدارات ومنشغلة بالإشراف على العملية الانتخابية إلا أنني لم ألمس شيئا - ظاهرا- يبرز عدم حرص الجهات المعنية على التعاون، وطبعا هناك تراجع في نهج اللامركزية، وهو ما أثر نتيجة للصلاحيات الواسعة التي أسندت إلى الحكام والولاة، وعدم إشراك المنتخبين المحليين.

سخط المواطن على عمل البلدية ونظرته غير الإيجابية تجاه الكثير من الأعمال نظرا لعدم قيام البلدية بدورها الإعلامي المفترض، قابله العمدة بالقول إنه يسعى "إلى إبراز القدوة بدل التحسيس".و رغم ذلك هناك شراكة حقيقية مع المواطن عبر بعد الأيام التحسيسة حول الصحة والنظافة وغير ذلك.

يري ولد بيب وهو أحد قادة حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ذو الخلفية الإسلامية وأبرز قادة الحركة الإسلامية سابقا أن البلديات جاءت لهثا وراء ترسيخ قواعد الرأسمالية وابتغاء التطبيق الجدي لنظم الديمقراطية وبالتالي لم تنشأ لكونها مطلبا شعبيا ولا قناعة عمومية، فجاءت مجموعة من النظم والنظريات بعيدا عن الحقيقة والواقع، نظرا لما تتحكم فيه السلطة والجهات المعنية من صلاحيات واسعة انتزعتها من البلدية وكان آخرها مجال النظافة، وهو ما يجعلني أتوقع –يضيف- بأنه سيتم الاستغناء عن البلديات يوما من الأيام أو تصبح ترفا ديمقراطيا كبيرا لا طائل من ورائه !!.




من هنا كانت البداية ...



استلم الشيخان ولد بيب بلدية دار النعيم سنة 2006 وكل ايجابياتها –كما يقول- كونها ليست ذمتها دين – مع أنها لا تمتلك شيئا- وإن كانت تطالب الدولة بمبلغ 15 مليون أوقية تم انتزاعها منها بصعوبة بالغة فيما بعد.

ويضيف عمدة دار النعيم السيد شيخان ولد بيب إن من أهم المصاعب التي واجهها إبان تسلمه لزمام الأمر ببلدية مركزية بعاصمة مضطربة يشكنها الآلاف من فقراء البلاد كانت وضعية المجلس البلدي، فهو مجموعة من الولاءات الحزبية والسياسية متعددة بتعدد الأطياف داخل الساحة الوطنية، وبالتالي لا يمكن للعمدة تطبيق برنامجه الخاص، ليس بداع الخلافات بينه وشركائه، لكن باعتبار الناحية الواقعية؛ لذا كان التفاهم والتشارك والمصلحة العامة العنوان الأبرز في التسيير طيلة المرحلة الفارطة من مأموريته.

ولعل نقص الكفاءة والمهنية والالتزام والجدية في العمل لدى كثير من عمال البلدية وعدم وجود تقاليد إدارية واضحة هو الآخر شكل عقبة حقيقية في وجه انطلاقة واعدة ،فلا برامج ولا مهام محددة و لا بنية هيكلية ولا أرشيفا ماليا ولا إداريا، كما لا توجد تقاليد للخدمات التي تقدم للمواطن، مما يجعل المسؤول يبدأ من الصفر في تطبيقه للبرامج الخدماتية مع غياب ثقة تامة بالإدارة لدي السكان.

ويضيف ولد بيب ومما عزز هذه العوائق كما يقول العمدة:
1- تصور الإدارة الوصية بأن البلديات جزء منتزع منها، وبالتالي عدم إعارة أي اهتمام لها
2- عدم رد الإدارة على رسائل البلدية، وهو مرض عام ومعضلة كبيرة
3- عدم تمويلات حقيقية





التسيير والشراكة



وفيما يتعلق بالموارد الثابتة للبلدية يقول ولد بيب لـ"الأخبار":هناك الدخل الضريبي وقد كان قبل استلامنا البلدية يبلغ 3 ملايين، فيما تم رفعه الآن بثمانية أضعاف ليصبح 24 مليون.
وهناك أيضا الدخل السنوي من طرف الصندوق الجهوي للتنمية وهو ما يقارب 40 مليون، يسمح فقط باستخدام 15% منها في التسيير.
وفي ضوء شح الموارد وضآلتها فقد عمدت البلدية -يضيف العمدة- إلى تقليص اليد العاملة من 33 عامل رسمي إلى 28 ومن 20 متعاقدين إلى 3، وهو ما كان له الأثر الإيجابي الكبير على تسيير البلدية ؛ حيث بقيت من ميزانية 2009 حوالي 200000 أوقية.

ويثني عمدة دار النعيم على شركائه السياسيين في البلدية قائلا هناك انسجام تام، وما يجري بالتشاور والتشارك،والقانون يحكمنا في كثير من الأحيان وبخاصة فيما يتعلق بالمصادقة على الميزانية وتشريع الضرائب وهناك خطة سنوية يصادق عليها المجلس البلدي تم تطبيق أغلبها في سنة 2007 وتطبيقها كلها في عام 2008 بينما تضاءل تنفيذها وضعف في العام الماضي 2009 ويرجع العمدة ذلك لسببين رئيسين:

1- المشاكل الانتخابية والحالة السياسية العامة للبلد وانشغال الطواقم والجهات الوصية
2- تأخر وصول الموارد المفترضة حيث لم تصل إلا في آخر شهر من السنة 12/2009.





أزمات المقاطعة



http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__miyah_dar.jpg (http://www.alakhbar.info/files/miyah_dar.jpg) الشيخان ولد بيب : أزمة المياه بمقاطعة دار النعيم مفتعلة من قبل شركة المياه !!



رغم البدء في إقصاء البلديات وعدم إشراكهم في اللجان الخاصة فيما يتعلق بالمجال الترابي..إلا أن بلديتنا –يقول العمدة- شاركت مشاركة فاعلة في الإحصاء، وحسب إحصاءات تقريبية فإنه لم يبق لحد الآن سوى 250 أسرة لم تحول بعد، ويجري التفكير في إيجاد مكان بديل لها، بينما استفادت حوالي 5800 أو 5900 أسرة، و تقارب القطع الأرضية 7000 قطعة.

لكن الأغرب هو تعامل الشركة الوطنية للمياه مع المقاطعة التي يديرها ولد بيب الذي يصف الأزمة القائمة في المقاطعة منذ فترة بأنها مفتعلة من قبل الشركة الوطنية للمياه، وأن سببها الرئيس استحواذ الشركة على 7 حنفيات بالبلدية لبيع صهاريج المياه، ولو تركت المياه القادمة من بحيرة إديني على حالها لما وجد شح في المياه.
ومن المسببات الجانبية للأزمة كما يقول:

- أن قناة الأنابيب التي تمر قرب مستشفى "الشيخ زايد" تمر بين مجموعة من الحدائق فقطعتها الشركة زعما بأن أصحاب الحدائق يعتدون عليها.
- أن قناة المياه التي تزود تيارت وغرب دار النعيم اختصت بها تيارت، ولم يفتح منها أي شيء تجاه الحي الساكن.

وبالتالي أصبح الأنبوب الوحيد الذي يزود بلدية دار النعيم هو الأنبوب الواقع في منطقة تنسويلم، تزود منه الصهاريج الصغيرة، لتتزود عربات بدورها من تلك الصهاريج.
و مع كل ذلك -يضيف العمدة- ورغم أن المشكل باعتقادي هيكلي يتعلق بسياسة توزيع المياه داخل مدينة نواكشوط، فقد قامت البلدية ببعض الإجراءات من أبرزها:
1- توزيع المياه مجانا على المواطنين
2- شراء صهريجين توزع من خلالهما المياه على المؤسسات التابعة للبلدية ويبيعون الماء بأسعار مخفضة.
3- عقد اتفاق بين البلدية وشركة المياه تم بموجبه رفع رحلات توزيع المياه إلى 30 رحلة يوميا
4- توزيع حاويات "باشات" للمياه في الأحياء
5- وضع مراقبة صارمة على أصحاب العربات حتى لا يزيدوا السعر على 300 أوقية
6- العمل من أجل فتح الحنفيات الموجودة في الحي الساكن
7- العمل من أجل فتح القناة التي تمر قرب مستشفى زايد.





وللمياه حكاية أخري



مشكلة مقاطعة دار النعيم مع المياه ليست في الشح دائما أو عرقلة الشركة المشرفة علي توزيع مياه نواكشوط بل كان للأمطار دورها في تعقيد حياة الناس .
ويضيف ولد بيب لقد واجهنا أزمة مياه الأمطار فترة الخريف بنقل المواطنين وإغاثتهم بشكل مباشر، إضافة إلى شفط المياه بالتعاون مع الجهات المعنية، علاوة على تنظيم مشروع لردم المستنقعات استمر لمدة أربعة أيام بمعدل 40 حمولة يومية، وكان ذلك حسب ما نراه -يقول العمدة- جهد المقل نظرا لضعف الموارد وشح الإمكانات.






أزمة النقل وشوارع المدينة



يعتبر عمدة دار النعيم الشيخان ولد بيب أزمة النقل أزمة عامة ولا يمكن تحميل مسؤوليتها للبلدية لكونها لا تمتلك باصات خاصة ولا سيارات أجرة، وإنما هناك وسائل نقل تنقل إلى المقاطعة عبر مقاطعات أخرى، وعلى العموم –يضيف العمدة- فإننا لم نقم بأي جهد، وإنما انصب اهتمامنا على الشوارع. فعملنا على زيادة ربط البلدية بالطرق الرسمية الكبيرة مثل طريق الأمل وطريق اكجوجت.

وأكد ولد بيب أن البلدية أنجزت حوالي 10 شوارع في المناطق التي تعد مركزا لتجمع مياه الأمطار، وشارعا يربطها بمقاطعة تيارت، و5 شوارع متجهة نحو الكثيب الرملي شرقي المقاطعة، وشارعا يربطها بمنطقة "لمغيطي" وآخر يربط مدرسة الزهراء بالـ"لحرايث"، وهي شوارع كلها كانت من تمويل البلدية.

وعن المجموعة الحضرية يري "الشيخان ولد بيب" أنها فضاء تنسيقي من أجل التنمية المشتركة، إلا أن نظام ولد الطايع قد كرسها للاستحواذ على موارد البلديات الأخرى وتقزيمها، وهو مالم يتغير إن لم نقل إن الطين زاد بلة، فالمحاباة الموجودة في الإدارة وعلاقاتها بالسلطة زادت الأمر تدهورا وسوء، فنسبة 16% من مداخيل البلديات تذهب إلى المجموعة الحضرية.





وللرياضيين نصيب



http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__dar__anaeem_s por.jpg (http://www.alakhbar.info/files/dar__anaeem_spor.jpg) عمدة دار النعيم الشيخان ولد بيب مع بعض الرياضيين بالمقاطعة (أرشيف)



رغم شح الموارد وضعف الإمكانيات وتشعب الحاجات وقلة الدعم الحكومي فإن بلدية دار النعيم رمت بنفسها في المجال الرياضي دعما للأندية وتنظيما للمسابقات الداخلية وتعزيزا لروح المشاركة في الدوري الوطني بفريق ممتاز.

يستحضر العمدة وبسرعة مبلغ 8 ملايين أوقية من أجل إصلاح وترميم ملعب المقاطعة، وتطوير فريق البلدية حتى أصبح من الدرجة الممتازة، وتقديم المساعدة له في مشواره الصعب في مواجهة أندية عريقة .

ويضيف "تحاول البلدية تنظيم تصفيات لأطفال المدارس من أجل إجراء "دوري كأس العمدة في كرة القدم للصغار"، وتصفيات لفرق الأحياء من اجل تنظيم دوري كأس العمدة للكبار.
أما فيما يخص المجال الثقافي فلم تقم البلدية بأي عمل ذي بال، سوى أنها فازت سنة 2007 بجائزة أفضل مسرحية ضمن مسابقة نظمت للتنافس الثقافي بين مخلف البلديات.ويعلق العمدة قائلا: لكننا شكلنا –أخيرا- لجنة لمتابعة المجال الشبابي والثقافي".





مشاريع البلدية



وعن المشاريع التي قامت بها البلدية أو أشرفت عليها إضافة إلى المياه، والطرق، والملعب يسترسل العمدة هناك إنجازات داخلية قامت بها البلدية من قبيل: بناء مقر للحالة المدنية أحسبه أحسن مقراتها في نواكشوط، و بناء قاعة لاجتماعات المجلس البلدي،وبناء مسجد ومقهى للبلدية، وبناء مرآب خاص بسيارات البلدية وزيادة ثمان مكاتب داخل البلدية لتصبح بداخلها 13 مكتبا.

والبلدية يقول ولد بيب مجهزة بـ20 جهاز حاسوب، وبالمكيفات والمقاعد وأدوات التصوير الضرورية، وهي بشكل عام تتجه نحو التقنية والرقمنة.
هذا بالإضافة إلى:

إنجاز برنامجين أحدهما يتعلق بالمحاسبة وآخر يتعلق بالتحصيل
بناء حاوية مياه من النوع الجيد في 16 مدرسة من أصل 20
تجهيز مكان خاص بالأعلام في كل مدرسة
تطبيق برنامج الغذاء مقابل العمل وزعت خلاله 110 طن من الحبوب
الإشراف على مشروع دعم مهنية منظمات المجتمع المدني
الإشراف على برنامج التدخل الخاص الذي بدأ في عهد الرئيس السابق سيدي ولد الشيخ عبد الله

نقلا عن الأخبار

أبو فاطمة
02-28-2010, 10:34 AM
شكرا أم خديجة
نبارك لعمدة دار النعيم نجاحه ونطلب من العمد الاستفادة من تجربته

camel
02-28-2010, 02:10 PM
اقتباس من المقال :
(إن قناة الأنابيب التي تمر قرب مستشفى "الشيخ زايد" تمر بين مجموعة من الحدائق فقطعتها شركة المياه زعما بأن أصحاب الحدائق يعتدون عليها.)

تحياتي لهذه الشركة البطلة التي لا تأبه بعطش عشرات الآلاف من سكان مقاطعة تيارت خوفا من استفادة أصحاب الحدائق من هذه المياه .
وأخاف أن تقطعها في يوم من الأيام عن انواكشوط بنفس الدعوى .

ابن تيارت
02-28-2010, 08:40 PM
إلي مزيد من الإبداع والعمل والمثابرة هذ هو أملنا في إخوا ننا في حزب تو اصل
ها كذاعودونا أ هل هذ الحزب حيث لاماكن إلا للمبدعين و أنا كارياضي أثمن عاليا ما يقوم به
عمد هذ الحزب وخا صة في بلديتي تو جنين ودار النعيم من دعم للشباب والر ياضة
بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة و كأنهم هم القا ئمين علي شؤ ن كرة القدم
في هذالبلد وأصبحت بطولاتهم تسرق الأضواء من بطولات الأتحادية الوطنية لكرة القدم
وأنا شد الإخوة عمدو هذه هذالبلديات العمل في المستقبل علي إنشاء ملاعب عشبية

ذات موا صفات دولية في مقا طعاتهم لكي يتسني لي الشباب في تلكا لمقاطعات ممارسة هوايتهم في مقا طاعاتهم بعيدا عن معانات الترحال إلي ملاعب العاصمة وتفرغ زين وإقامة بطولا تهم عليها من أجل أنتكون لبطولا تهم طعما خاصا ويتر كون بعد رحيلهم إنجازات يذ كرها لهم التاريخ و ما ذا لك علي هؤلاء العمد بعزيز قد يظن البعض أن هذ الطلب من سابع المستحيلات لا كن لامستحيل مع الإر ادة
الصادقة و العزيمة التي لا تلين وفق الله الجميع لما يحبه وير ضاه


"""تحياتي وتمنيا تي با لتو فيق لكل عمدة مخلص لناخبيه شيبا وشبابا نساء ورجالا"""