مشاهدة النسخة كاملة : أهالي المترشحين للباكلوريا: دعاء وحلول جاهزة .. ومادة الفيزياء أربكت التقنية الرقمية


أبو فاطمة
06-21-2011, 03:04 PM
أهالي المترشحين للباكلوريا: دعاء وحلول جاهزة .. ومادة الفيزياء "أربكت التقنية الرقمية"

http://img232.imageshack.us/img232/5179/bac11308659600thumbmedi.jpg

يطالعونك عند بوابات مراكز الامتحان؛ وتحت الأشجار المحيطة بها، ويشد نظرك وأنت تدلف إلى بوابة المركز، نشاط نسوة تتعالي أصواتهن، فيما يخيم صمت مهيب على أخريات وقد تأبطن مسبحات وافترشن السجاد؛ ويممن وجوههن شطر المركز الذي يوافق أحيانا القبلة.
أمهات المترشحين للباكلوريا يحرصن على الحضور باكرا، ويبدأن نشاطهن بترتيل ما تيسر من أدعية، قد تعين المتسابق على تذليل الصعاب وفهم المتحجر من الامتحان؛ تضيف "فاطمة".
فيما تعتبر "مريم فاله" أن حضورها يعطي لبنتها "دعما معنويا يضاهي تحصيلها السنوي، وتكون على أهبة الاستعداد حال وقوع مكروه"؛ وترى "نبغوها" أن امتحان الباكلوريا "لا تغيب عنه أم أصيلة، ينبض قلبها بالحنان، لأن التلميذ في أمس الحاجة لها خلال هذه الأيام من السنة"، مضيفة أن التلميذ عندما يرى زملاءه يعانقون عند البوابة لحظة خروجهم، وهو يمر وحيدا "قد يصاب بالذهول وعدم التركيز في بقية المواد"، وفق تعبيرها.
غير أن صورة التعاطف الوردية هذه؛ لها جوانب لم تكن وحتى الأمس القريب مقروءة، فهذا التجمهر ظاهره معنوي، وباطنه نواة مساعدة يمتزج فيها الدعاء باستخدام الرسائل النصية القصيرة (SMS) لتمرير ما تيسر من "فضائل الاستعانة" بالأهل، ومالا يمكن أن يدركه المراقبون.

http://img857.imageshack.us/img857/7106/bac31308659631130865960.jpg

"نحن هنا لمساعدة أبنائنا بالدعاء، وأشياء أخرى"؛ ـ تبتسم سيدة ملثمة ـ قبل أن تواصل "الكل يستخدمون الـ sms لإرسال الأجوبة لأبنائهم، ومن كانت له حيلة فليحتال"، تقاطعها أخرى؛ وهي تتبتل في محرابها " إنا فتحنا لك فتحا مبينا.. كان الله في عون ابنتي بلا هاتف، وجبانة بطبعها"، فيما تحاول أخرى استدراك الموقف "ما تسمعونه هنا محض شائعات، هم قالوا إن الامتحان تم تسريبه، وهذا أمر لا يعقل".
وفي الجانب الآخر من الصورة؛ حديث ذو شجون يؤكد صدقية بعض التصريحات السابقة؛ شبان ونسوة ورجال، وعلى قسمات وجوههم تبدوا علامات الاستياء، فيما يحاول رجل اشتعل رأسه شيبا التخفيف عنهم بقوله "أكد لي احد الأساتذة استحالة إرسال مادة في الفيزياء عبر الـ smsفلا تتعبوا أنفسكم"؛ قبل أن يحجم عن الحديث لنا بحجة أننا صحافة.
انسياب رغم الطرد
الأجواء الملتهبة خارجيا؛ يقابلها هدوء مطبق في ساحة مركزي الامتحان بـ"ثانوية البنين رقم 1" التي تحتضن مترشحي شعبتي العلوم في أول دفعة من إصلاح 1999 .
رئيس اللجنة بالمركز "A" (الصورة) أكد، في تصريح لصحراء ميديا، أن المسابقة "تجري في ظروف عادية، دون تسجيل أية خروقات، وأن المواضيع كانت في حدود المتوقع عند الطلاب"، مضيفا أن مركزه "يحتضن 498 متسابقا، سجل غياب 9 منهم، وأن المراقبين لم يلاحظوا ما يمكن أن يخل بسير الامتحان"؛ وفق تعبيره.

http://img577.imageshack.us/img577/3446/bac520servell1308659717.jpg

الأستاذ المختار ولد محمد محمود؛ أكد أنه كمراقب لاحظ خلال اليومين الماضيين أن الأمور تسير على ما يرام، وما يمكن ملاحظته هو أن "مستويات التلاميذ مازالت دون المستوى في اللغة الفرنسية، خاصة عند المستفيدين من إصلاح 1999 ".

http://img822.imageshack.us/img822/7238/bac420chef1308659689130.jpg

المركز "B" في نفس الثانوية استقبلنا رئيسه، الذي رفض التقاط صورة منه؛ مؤكدا أن "هذا المركز به 493 مترشحا، سجل غياب 10 عن المادة الأولى، و12 عن المادة الثانية، و14 عن المادة الثالثة صباح اليوم"، مشيرا إلى أن الامتحان يجري في أجواء طبيعية، ولم تسجل سوى "حالة طرد واحدة في حق تلميذة صباح اليوم بعد ضبطها في حالة تلبس في دورة المياه"، مضيفا أن أحد المراقبين منحها إذن الخروج، قبل أن يلاحظ تأخرها اللافت، ليحضر رئيس اللجنة إلى دورة المياه، ويطلب منها الخروج فردت بضرورة الانتظار، عندها قرر الرئيس فتح الباب لتضبط الفتاة في حالة تلبس استخدمت فيها سماعات الهاتف وبعض الأوراق، التي صودرت منها وتم طردها خارج المركز؛ وفق تعبير رئيس المركز.
كما سجلت في هذا المركز أيضا؛ حالة غيبوبة لدى إحدى البنات ما استدعى إحضار والدتها، وقدمت لها اللجنة كافة الضمانات لمواصلة الامتحان شرط البقاء في محيط المركز، قبل أن تقرر الوالدة سحب الفتاة، والاعتذار عن مواصلة المادة، على حد قول رئيس المركز.

http://img848.imageshack.us/img848/3038/bac620student.jpg

الطالب حسام ولد الخلف، أكد أن الامتحان في هذا المركز "دار في ظروف مقبولة، وأن المواضيع كانت في حدود المعقول، دون تسجيل أخطاء تذكر"؛ بحسب وصفه.

نقلا عن صحراء ميديا