مشاهدة النسخة كاملة : أمهات السجناء السلفيين يستنكرن عدم استفادة أبنائهن من العفو الرئاسي


أبوسمية
02-28-2010, 02:49 AM
أمهات السجناء السلفيين يستنكرن عدم استفادة أبنائهن من العفو الرئاسي


استنكرت أمهات السجناء السلفيين عدم ورود اسم أي من السجناء في قائمة المستفيدين من العفو الرئاسي الذين أفرج عنهم يوم أمس الجمعة، وقالت الأمهات في بيان أصدرنه إن الحوار الأخير أظهر براءة السجناء من التهم التي ألصقت بهم، وكان الأولى أن يتم الإفراج عنهم.

وشددن على ضرورة الإفراج الفوري عن المعتقلين أو تقديمهم بسرعة للمحاكمة، وجاء في البيان ما نصه:
"منذ عامين، ونحن تائهات بين أبواب المكاتب والمؤسسات وفي حريم قصر العدالة وأمام بوابة السجن المركزي حيث يقبع أبناءنا خلف القضبان، قد تناستهم العدالة وهيئات المجتمع المدني وحتى منظمات حقوق الإنسان بل وحتى الأحزاب السياسية لماذا هذا التواطؤ على التجاهل ؟ أليسوا أبناء الوطن ؟ أليسوا أبناء الدين ؟ أليسوا أبناء العرق والنسب ؟ أليس من العار عدم مبالاة هذه المؤسسات لأمهات تقرحت قلوبهن وتقطعت أكبادهن فرقا على مصير فلذاتهن ؟ مللن الِتطواف حتى نقبت أقدامهن، ضجرن المواعيد الزائفة حتى عجزت أفهامهن، أمر لا يطاق ولا يمكن أن يطاق !!
اليوم يقال لنا حتى تنتهي مشكلة الخطوط الجوية، ثم بعد أن تنتهي يقال حتى تنتهي مشكلة سوماغاز... ثم مشكلة رجال الأعمال... ثم مشكلة المخدرات... وهكذا، ثم طفح الكيل عندما جاء الحوار وظهرت براءة أبناءنا وبات أمرا معلوما عند الخاصة والعامة، وبعد شهر من الانتظار على أحر من الجمر يأتي إطلاق سراح مائة من سجناء السجن المدني لا نصيب لأبنائنا فيها ليقضى على ما تبقى من الأمل، ذلك الأمل الذي تحول إلى ألم.
فأين عدالة العدالة؟ وأين إنسانية منظمات حقوق الإنسان؟ وأين وطنية هيئات المجتمع المدني والأحزاب الوطنية ؟ بل أين شجاعة الرئيس ووعوده برفع الظلم عن المظلومين ؟ فنحن لا نقبل نسيان قضيتنا وقضية أبناءنا، وكيف يجتمع الجميع على ذلك، فمن ينصفنا وينصف أبناءنا ؟ فهما طريقان لا ثالث لهما، إما أن يطلق سراحهم فورا وقد علمت براءتهم، وإما غير ذلك فحاكموهم اليوم قبل الغد، وإلا فأخبرونا عن المصير المجهول هيا أخبرونا".



نقلا عن وكالة انواكشوط للأنباء