مشاهدة النسخة كاملة : شلقم يتهم القذافي بدعم القاعدة بالسلاح لإقامة دولة للطوارق في الجزائر


ام خديجة
06-20-2011, 03:07 AM
شلقم يتهم القذافي بدعم القاعدة بالسلاح لإقامة دولة للطوارق في الجزائر

http://www.alquds.co.uk/latest/data/2011-06-19-11-26-05.jpg

مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة عبد الرحمن شلقم

الجزائر: اتهم مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة المنشق عبد الرحمن شلقم، العقيد معمر القذافي بمد تنظيم القاعدة بالسلاح وبالسعي لإثارة القلاقل في دول الجوار من خلال العمل على إقامة دولة للطوارق في جنوب الجزائر ودول الساحل الإفريقي.
وقال شلقم في حديث مع صحيفة (الشروق اليومي) الجزائرية نشر الأحد "إن القذافي كان يبيع السلاح لحكومتي مالي والنيجر، وفي نفس الوقت يتآمر عليهما ويبيع السلاح للمتمردين الماليين والنيجريين ولا يهم أن سيصل هذا السلاح سواء للقاعدة أو لغير القاعدة".

وأوضح أن "العقيدة التي كان يؤمن بها القذافي هي أنه إذا أردت أن تكون قويا فلا بد أن تكون دول الجوار ضعيفة، فالقذافي كان يسعى لإثارة القلاقل والفتن في دول الجوار مثل تونس ومصر والجزائر والسودان وتشاد والنيجر ومالي، لأنه يتصور أنه إذا كانت هذه البلدان تعيش في قلاقل فأنت في مأمن وإن كانت تعيش في استقرار فأنت في خطر".

وكشف شلقم أن "القذافي كان يدفع الفدية لتحرير الرهائن الغربيين المختطفين من القاعدة حتى يظهر بأنه لا يدعم الإرهاب بل يكافحه، لكنه في الوقت نفسه كان يبيع السلاح في الصحراء الكبرى عبر جماعته دون أن يهمه هوية الجهة التي تشتري السلاح".

وقال وزير الخارجية السابق أن " القذافي كان يسعى فعلا لخلق دويلة للطوارق، ودعمهم في جنوب الجزائر وكذلك في شمالي مالي والنيجر" مشيرا إلى أن القذافي كان يقول للطوارق في المنطقة في خطاباته المتكررة "أنا المدافع عنكم وأنا من يحميكم ولن تكونوا خاضعين أو تابعين".

واستهجن شلقم اتهامات القذافي بوجود عناصر القاعدة تقاتل إلى جانب الثوار الليبيين.

وقال "إن الحديث عن القاعدة في ليبيا أكاذيب والشيخ مصطفى عبد الجليل (رئيس المجلس الوطني الانتقالي) أكد أن القاعدة لا توجد في ليبيا، وهذه الأكاذيب اعتدنا عليها، فأين هي القاعدة في تونس وأين هي القاعدة في مصر، قادة الثوار أعرفهم فردا فردا ليس فيهم واحد من تنظيم القاعدة، كما أن الجماعة الليبية المقاتلة لا تنتمي إلى تنظيم القاعدة والإسلاميون الليبيون أعلنوا أنهم مع الدولة المدنية ولا ينوون بناء دولة إسلامية في ليبيا".

ولفت شلقم إلى وجود انشقاقات داخل صفوف الكتائب الأمنية التابعة للقذافي قائلا " إن الكتائب الأمنية ليست متماسكة، بل هناك انشقاقات داخل الكتائب الأمنية في العاصمة طرابلس، وهي التي قامت بعدة عمليات عسكرية داخل عدة مناطق في العاصمة، على غرار سوق الجمعة، كما أن كل الشخصيات في الحكومة تركت العقيد معمر القذافي.. والأمور ستتسارع خلال الأسبوع القادم على ضوء هذه الوقائع" متوقعا "سقوط طرابلس من الداخل وبضغط من ثوار الجبل الغربي".


نقلا عن القدس العربي