مشاهدة النسخة كاملة : القطعة "اللقيطة" في كرفور - كزرة بأوراق رسمية


ام خديجة
06-17-2011, 02:50 AM
القطعة "اللقيطة"



بقلم: آسية بنت محمد المختار

فوجئ سكان المقطعe بـ "كارفور" بظهور مولود لقيط، وُلد بشكل غير طبيعي، في زمن غير
طبيعي، وبطرق وأساليب كنا نعتقد بأنها لم تعد موجودة في زمن محاربة الفساد.


ولقد تمت تسمية ذلك المولود باسم غير طبيعي، يختلف عن كل الأسماء الموجودة في
القطاع الذي نسكن، وحتى في القطاعات الموجودة بجوارنا. ولقد أثر ميلاد هذا
اللقيط، وظهوره المفاجئ على كل الأسر الموجودة في ذلك القطاع وعددها 45 أسرة،
وهي الأسر التي تسكن في القطع الأرضية التي تحمل الأرقام التالية: 444 ـ 445 ـ
446 ـ 447 ـ 448 ـ 449 ـ 450 ـ 451 ـ 452 ـ 453 ـ 454 ـ 455 ـ 456 ـ 457 ـ 458
ـ 459 ـ 460 ـ 461 ـ 462 ـ 463 ـ 464 ـ 465 ـ 466 ـ 467 ـ 468 ـ 469 ـ 470 ـ
471 ـ 472 ـ 473 ـ 474 ـ 475 ـ 476 ـ 477 ـ 478 ـ 479 ـ 480 ـ 481 ـ 482 ـ 483 ـ 484 ـ 485 ـ 486 ـ 487 ـ 488 .



لقد أدى ظهور هذا اللقيط إلى تغيير جذري في المنطقة، تضررت منه أسر عديدة،
بعضها تضررت له منازل يبلغ حجم الاستثمارات فيها 15000000 أوقية (خمسة عشر
مليون أوقية).



لقد تغير الشارع عن شكله الأصلي الذي كان موجودا عليه في المخطط الأصلي، وذلك
من أجل إفساح مكان لتولد فيها القطعة اللقيطة، والتي وُلدت في ليل دامس، وتمت
تسميتها ب : 484a أ ( لا حظوا من فضلكم إضافة الحرف أ على الرقم 484 وهو ما
يختلف تماما عن كل الأرقام الأخرى).



إن إضافة هذه القطعة اللقيطة في قطاعنا السكني، إنما تمت بتمالؤ بين أحد
العاملين في الوزارة و الأسرة المستفيدة من ميلاد تلك القطعة اللقيطة. وبهذه
المناسبة فإننا ندعو الوزير أن يرفع عنا هذا الضرر الذي سيتسبب في هدم منازلنا،
والتي استثمرنا فيها كل ما نملك بعد أن حصلنا على ملكيتها القانونية، وبعد أن
تأكدنا أنها لن تضرر مستقبلا نظرا لتماشيها مع المخطط الرسمي للقطاع المذكور.



إنه لمن الغريب حقا أن يتغير مخطط قطاع كامل في موريتانيا الجديدة، وذلك لأن
هناك موظفا حكوميا ير يد أن يمنح لشخص ما قطعة أرضية بطرق لم تكن تحدث حتى في
زمن العهود البائدة التي أباض فيها الفساد وفرخ.



فهل سيرفع الوزير عنا هذا الظلم الواضح والبين، والذي يمكن التأكد منه في أي
وقت أم سيتركنا ضحية لموظف فاسد؟


وهل يقبل الوزير أن تهدم منازل عشرات المواطنين من أجل استحداث قطعة أرضية لم
تكن موجودة أصلا لصالح مواطن واحد؟


وهل هذا من العدل الذي قال "رئيس الفقراء" بأنه سيوزعه على المواطنين بعد الحركة
"التصحيحية"؟

إننا ننتظر رد الوزير.

نقلا عن الأخبار