مشاهدة النسخة كاملة : في الذكرى 8 لانقلاب يونيو،، الغموض لا زال يلف اغتيال ولد انجيان


ام عمار
06-09-2011, 06:33 PM
في الذكرى 8 لانقلاب يونيو،، الغموض لا زال يلف اغتيال ولد انجيان

http://www.essirage.net/images/stories/remote/http--www.elkhebar.info-filemanager.phpactionimageid1949

تطرق الأبواب اليوم ذكرى الثامن من يونيو التي تؤرخ لأخطر انقلاب دموي عرفته موريتانيا عبر مسارها الطويل مع الانقلابات العسكرية.

تحل هذه الذكرى ولا زال هنالك الكثير من الأسئلة التي لم تجد بعد جوابا شافيا لعل من أبرزها ملابسات اغتيال قائد أركان الجيش الوطني حينها العقيد المرحوم محمد الأمين ولد انجيان.

" اذهب إلى أخواتك وقل لوالدتك تتركني أزاول عملي دعوني أزاول عملى دعوني أزاول عملى.. " هذه هي آخر كلمة سمعها البشير ولد انجيان نجل العقيد الراحل من والده ورغم الجهود التي بذلها في سبيل الكشف عن قاتله لا زال الكثير من الغموض يلف من أعطى الأوامر ومن نفذها لقتل عقيد يوصف بأنه من خيرة ضباط المؤسسة العسكرية خبرة واستقامة وتنافيا في العمل.

يقول البشير إنه لا يتهم أي طرف باغتيال والده لكنه يؤكد أن أحد الأطراف تبرأ ونفى أي صلة له بالملف في الوقت الذي التزم فيه الطرف الآخر الصمت ولم ينفى أو يعترف ما يجعل الكرة في مرماه على حد تعبيره.
خطوات على الطريق..

منذو اغتياله في الثامن من يونيو ونجل العقيد ولد انجيان يحثو الخطى على طريق الكشف عن مصير والده وكتب في سبيل ذلك العديد من الرسائل

لمنظمة الأمم المتحدة وممثلية الاتحاد الأوروبي في موريتانيا ومحكمة الجنايات الدولية ومنظمة حقوق الإنسان الدولية والأمم المتحدة والجامعة العربية واتحاد المعرب العربي، بالإضافة إلى شكاية تم تقديمها إلى وكيل الجمهورية ووزير العدل ورئيس الجمهورية والبرلمان.

يحمل البشير في جعبته توقيع أكثر من 23 برلمانيا على ضرورة فتح تحقيق عاجل للكشف عن ملابسات اغتيال العقيد، وتعهدا من إحدى النواب بمساءلة وزير العدل حول تحفظ وكيل الجمهورية على الشكاية التي تقدم بها في هذا الخصوص.

ينفى ولد انجيان بشدة وجود صراعات لوالده في المؤسسة العسكرية قد تكون السبب وراء اغتياله غداة انقلاب يونيو ويؤكد العلاقات الطيبة لوالده بجميع الأطراف وعدم تخندق سياسي قد يقف وراء تصفية سياسية له.
اللغز المحير..

اللغز الذي ظل يحير عائلة أهل انجيان مقتل والدهم دون إصابة أي من حراسه أو أي شخص بالأحرى داخل قيادة الأركان بالكامل، ما يفرض يقول نجل الراحل على السلطات بفتح تحقيق يتسنى من خلاله التعرف على من قتل من ؟ إقامة للعدالة وتلبية لتطلعات أكثر من 20.000 من عناصر الجيش في معرفة مصير قائده وحق الشعب الموريتاني في معرفة مصير أكثر ضباطه العسكريين استقامة ونزاهة بشهادة قادة الانقلاب العسكري الذي وضع حدا لحياته.


العسكري المنضبط..

في حديثه عن الجوانب الشخصية في حياة والدة يصفه بالعسكري المنضبط في حياته المهنية والعائلية، يقول البشير كانت النزعة العسكرية حاضرة في تعامله مع أفراد أسرته، كان مواظبا على أداء الصلاة بشهادة الجميع ومنقطعا إلى حد كبير عن الأمور الدنيوية.

وتبرهن الرسائل التي تلقيناها من العديد من السفراء والمنظمات والشخصيات البارزة على العلاقات الطيبة والمكانة التي يحظى بها الرجل في محيطه الاجتماعي والمهني.

في انتظار الكشف عن مصيره استبشرت عائلة الراحل بالقرار الذي أعلنه الرئيس مؤخرا عن إرادته في الكشف عن مصير كل الموريتانيين ممن اكتنف الغموض وفاتهم، فهل سيشفع الغموض الذي اكنتف اغتيال ولد انجيان في الكشف عن من يقف وراء اغتياله وتقديمه للعدالة الموريتانية كما يطالب نجله البشير؟


نقلا عن السراج