مشاهدة النسخة كاملة : حديث عن "تمرد أمني" و"إعدامات" في سوريا


ابو نسيبة
06-07-2011, 02:07 AM
دمشق تعلن مقتل 123 شرطياً على أيدي مسلحين
حديث عن "تمرد أمني" و"إعدامات" في سوريا

http://img43.imageshack.us/img43/6972/160101.jpg

ارتفعت أمس، حصيلة ضحايا التظاهرات في المدن السورية، وتحديداً في مدينة جسر الشغور (شمال غرب)، في وقت أعلنت وسائل إعلام رسمية أن 123 شرطياً سورياً قتلوا في مواجهات وهجمات وكمين في المدينة ذاتها، على أيدي مسلحين، في حين تحدث ناشط عن إمكانية حصول تمرد في الأجهزة الأمنية على خلفية رفض بعضهم إطلاق النار على المدنيين .
وقال الناشط لوكالة “فرانس برس” إن “إطلاق نار تلاه انفجار سمع في المقر العام للأمن العسكري (في جسر الشغور)، ويبدو أنه حصل إثر عملية تمرد” . وأوضح أن الأمور بدأت الأحد حين أطلق “قناصة” النار على متظاهرين في المدينة ما أدى إلى مقتل عشرة . وعلى الأثر، قام المتظاهرون بالتجمع حول المقر العام للأمن العسكري . وقال “سمع بعدها إطلاق نار تلاه انفجار داخل” المقر، لافتاً إلى أن “العديد من سكان المدينة فروا منها” .
وأكد ناشط آخر أنه سمع إطلاق نار في المقر العام للأمن العسكري، وقال “أعتقد أنهم اعدموا عناصر رفضوا إطلاق النار على متظاهرين” . وأضاف “حصل تمرد في أجهزة الأمن” .
وفي وقت واصل الجيش السوري مداهمة مدينة “جسر الشغور”، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” “ارتفع عدد شهداء قوى الأمن والشرطة في جسر الشغور إلى 120 شهيداً وأصيب العشرات بجروح بنيران تنظيمات مسلحة تحصنت في بعض المناطق واستخدمت أسلحة رشاشة ومتوسطة وقنابل يدوية” . ولفتت إلى أن “القوى الأمنية والشرطة تحاصر بعض المنازل التي يتحصن فيها المسلحون ويطلقون النار على العسكريين والمدنيين” .
وكان التلفزيون السوري الرسمي أعلن في وقت سابق أن 80 عنصراً من الشرطة قتلوا على أيدي “تنظيمات مسلحة” في جسر الشغور .
ووجه وزير الداخلية السوري محمد إبراهيم الشعار تحذيرا إلى “المجموعات المسلحة”، مؤكداً أن “الدولة ستتعامل معها بحزم وقوة” و”لن يتم السكوت عن أي هجوم مسلح”، في بيان تلاه عبر التلفزيون .
دولياً، حثت منظمة العفو الدولية الأمم المتحدة على التحرك ضد الحكومة السورية بعد سقوط عشرات القتلى في مظاهرات شهدتها البلاد في الأيام الثلاثة الأخيرة . وقال فيليب لوثر نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة “مع بلوغ عدد القتلى في سوريا مستويات مذهلة، لا بد من أن يصوت مجلس الأمن الدولي لإدانة عمليات القتل” .
ودانت المنظمة ما وصفتها “المعاملة الوحشية” للسلطات السورية للمحتجين “بعد واحدة من أسوأ عطلات نهاية الأسبوع خلال أشهر من المظاهرات المؤيدة للإصلاح” .
وذكرت المنظمة أن لديها أسماء 54 شخصاً قتلوا برصاص قوات الأمن السورية يومي السبت والأحد بينهم 43 قتلوا السبت في جسر الشغور . وأشارت إلى أن لديها أسماء 986 شخصاً تم الإبلاغ عن سقوطهم بنيران قوات الأمن السورية خلال الأسابيع ال11 الماضية .

نقلا عن دار الخليج