مشاهدة النسخة كاملة : عشرات الجرحى في قلنديا ومسيرات في الضفة وغزة


ابو نسيبة
06-06-2011, 02:22 AM
عشرات الجرحى في قلنديا ومسيرات في الضفة وغزة

اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وقوات الاحتلال قرب حاجز قنلديا الفاصل بين رام الله والقدس خلال إحدى المسيرات التي انطلقت في الذكرى 44 لهزيمة 5 يونيو “النكسة” . وقالت مصادر طبية ل”فرانس برس” إن عشرة مصابين نقلوا إلى مستشفيات رام الله بعد إصابتهم بالرصاص المطاطي، وأصيب عشرات المتظاهرين بحالات اختناق نتيجة تعرضهم للغاز المسيل للدموع . واعتلى جنود من جيش الاحتلال أسطح البنايات القريبة من منطقة المواجهات، وأطلقوا كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين الذين استخدموا “البصل” لتخفيف تأثير الغاز .
وجرت التظاهرة التي شارك فيها زهاء الفي فلسطيني بالقرب من الحاجز في إطار إحياء الفلسطينيين للذكرى ال44 لهزيمة 5 يونيو 1967 .
وفي قطاع غزة، شاركت القوى الوطنية والإسلامية في تظاهرة موحدة في بلدة بيت حانون، شمالي القطاع . وهتف المشاركون في التظاهرة الموحدة، التي تمركزت على بعد مئات الأمتار من السياج الفاصل بين شمالي القطاع والمناطق المحتلة عام ،48 بشعارات تندد بالاحتلال .
ومنعت الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة أي اقتراب من الحدود، ونصبت الحواجز المؤدية إلى معبر بيت حانون “إيرز”، لمنع تكرار سقوط شهداء وجرحى مثلما حدث في ذكرى النكبة في 15 مايو/أيار الماضي . وأكد عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” جمال أبو نحل أن تقاعس الأنظمة والشعوب العربية والإسلامية عن دعم المدينة المقدسة أدى إلى تشجيع الاحتلال على مواصلة سلب الأراضي، عبر حملات طمس وتخريب بهدف تزوير التاريخ .
ودعا إلى الإسراع في إنجاز اتفاق المصالحة الوطنية، وإنهاء ملف الاعتقال السياسي .
وقال النائب عن حركة “حماس” إسماعيل الأشقر للصحافيين على هامش مشاركته في المهرجان، إن “المفاوضات مع الاحتلال لم تعد مجدية، والعودة إليها حماقة”، مشدداً على أن “المقاومة هي الخيار الأوحد لمواجهة الاحتلال” . وأكد أن “الوحدة الوطنية مهمة جداً، والعدو واحد وهو الاحتلال” .
ورأى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب أن رسالة الجماهير التي خرجت لإحياء ذكرى النكسة تقول إن “الهزيمة ليست آخر المطاف، وإن الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكاً بحقوقه مهما طال الزمن” . وقال “خرجنا نعلن رفضنا للوجود غير الشرعي لكيان الاحتلال في المنطقة، وأنه سيزول في يوم من الأيام” .

نقلا عن دار الخليج