مشاهدة النسخة كاملة : استطعنا المزاوجة بين المقاومة والحكم وشعبنا على أعتاب مستقبل واعد


ابو نسيبة
06-04-2011, 04:47 PM
أولوياتنا سارت متوازية
استطعنا المزاوجة بين المقاومة والحكم وشعبنا على أعتاب مستقبل واعد

أكد إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية أن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" نجحت خلال السنوات الماضية في المزاوجة بين المقاومة والحكم، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني على أعتاب مرحلة جديد ومستقبل واعد.
وقال هنية في كلمة له مساء الجمعة (3-6) خلال افتتاح مدينة بيسان السياحية شمال قطاع غزة:"استطعنا خلال السنوات الماضية المزاوجة بين المقاومة والحكم في خطوط متوازية".
وأشار إلى أن السنوات الخمس الماضية من الحكم قدّمت الحكومة فيها أولويات وأخّرت أخرى في سياق رؤية محددة تخدم القضية الفلسطينية، ومواجهة سياسات وغطرسة الاحتلال والتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني.
وقال "أولوياتنا سارت متوازية، فقدمنا البندقية يوم أن كانت لها الأولوية، وقدمنا التحرير ومن بعده التغيير ونحن اليوم نقدّم التعمير"، لافتًا إلى أن الحكومة والحركة رفعت خلال فترة الحكم ثلاثة أشرعة هي "شراع التربية والدعوة، وشراع الجهاد والمقاومة، وشراع الحكم والسياسة.. وقد سرنا تحتها بمعية الله واحتضان شعبنا".
وشدد على أن " هذا التعمير والبناء برغم قلة الإمكانيات والحصار إلا أنه يقدّم صورة مشرقة للإسلام العظيم ولحضارتنا الإسلامية ولحكومتنا الرشيدة".
وأضاف إن "أهلنا في قطاع غزة كما أجادوا الموت في سبيل الله ها هم اليوم يقدمون لوحة مباركة يقولون بها إننا أيضًا نجيد الحياة في سبيل الله"، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني على أعتاب مرحلة جديد ومستقبل واعد ننشق من خلاله نسيم وهواء حيفا وعسقلان وبيسان ومدن شمال فلسطين المحتلة.
وأشاد بأهل قطاع غزة بشكل عام وأهل الشمال على الخصوص، الذين استطاعوا بصمودهم ودماء أبنائهم الزكية طرد الاحتلال وتقديم صورة مشرقة ولوحة جميلة للشعب الفلسطيني وانتفاضته.
وشكر هنية وزير ووزارة الداخلية وإدارة مدينة بيسان على ما قدموه من جهد وعمل دؤوب في سبيل إنشاء هذا الصرح المبارك وهذه المدينة السياحية الترفيهية الخادمة لأبناء الشعب الفلسطيني.
من جانبه، أكد فتحي حماد وزير الداخلية أن احتفال اليوم يأتي لرفع الهمم والعزائم في طريق التغيير والتحرير والتعمير، مشيرًا إلى ما تعيشه المنطقة العربية من ثورات وتغيرات ترفع شعار تحرير فلسطين.
وقال حماد إن "هواء مدينة بيسان يدفعنا لمزيد من التحضير والاستعداد للعودة لمدننا وقرانا في شمال فلسطين، وعلى الاحتلال أن يجهز نفسه للفرار والخروج من بلادنا".
وأشار إلى أن مدينة بيسان أقيمت على أرض رويت بدماء الشهداء من أبناء شعبنا الفلسطيني لتكون اليوم لوحة خضراء جميلة لهذا الشعب المعطاء.
يذكر أن مدينة بيسان نشأت على أرض كانت مكبًا للنفايات لتتحول إلى واحة خضراء جميلة تضم مرافق ترفيهية مختلفة تشمل الملاعب الرياضي وملاهي الأطفال والساحات الخضراء والمناظر الطبيعية الخلابة وحديقة الحيوان، إلى جانب قسم إنتاجي من الأراضي الزراعية، وقسم الثروة الحيوانية الإنتاجية.

نقلا عن المركز الفلسطيني