مشاهدة النسخة كاملة : نار الحرب تصيب عبد الله صالح في قصره


ابو نسيبة
06-04-2011, 03:30 AM
المدفعية تقصف مسجد القصر وتجرح رؤساء الوزراء والنواب والشورى واستشهاد 7
نار الحرب تصيب صالح في قصره

تحولت معركة كسر العظم في العاصمة اليمنية صنعاء، أمس، إلى حرب تصفية جسدية، فقد قصفت القوات الموالية للحكومة منازل أولاد الأحمر في الحصبة، ومنزل اللواء المنشق علي محسن، وأصيب الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ورئيس وزرائه علي مجور، ونائب رئيس الوزراء للدفاع والأمن اللواء راشد العليمي، ورئيس مجلس النواب علي الراعي، ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني، بجروح إثر سقوط قذيفة على المسجد الملحق بالرئاسة، ونقل صالح وكبار المسؤولين الجرحى للعلاج في مستشفى مجمع الدفاع بالعرضي في صنعاء . ولم يكشف نائب وزير الإعلام عبده الجندي طبيعة الإصابات التي يعاني منها الرئيس أو مدى خطورتها، واكتفى بالإشارة إلى خدوش وأن صالح بصحة جيدة . إلا أن مصادر طبية (أ .ف .ب) أكدت أن رئيس الوزراء مصاب بحروق في وجهه . وقتل إمام المسجد وثلاثة من عناصر حراسة الرئيس اضافة إلى 3 اخرين . واسترد شباب الثورة في تعز ساحة الحرية لكن بعد سقوط 4 متظاهرين و3 جنود قتلى، فضلاً عن 44 جريحاً .
ودعا الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني كل الأطراف في اليمن إلى وقف القتال، قائلاً “إن الموقف مؤسف ولا يفيد أحداً” . وقال في مقابلة مع تلفزيون “العربية” إن مجلس التعاون يتابع بقلق وأسف الموقف المتدهور واستمرار القتال . ودان البيت الأبيض أعمال العنف في اليمن، وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية بوقف إطلاق نار فوري في اليمن، منددة بالعنف “العبثي” وجددت دعوة الرئيس صالح للاستجابة للنداءات الداعية إلى تنحيه . وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “على جميع الأطراف وقف الهجمات وتجنب مواصلة التصعيد” في المواجهات المسلحة . وقال إن الولايات المتحدة تلقت معلومات لم تتمكن من “التثبت منها من مصدر مستقل” مفادها أن صالح لم يصب بجروح . ودعت بريطانيا والصين رعاياهما إلى مغادرة اليمن فوراً .
أكد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في كلمة صوتية بثها التلفزيون اليمني مساء أمس، أنه بخير بعد ساعات من إصابته في هجوم طال مسجد القصر الرئاسي في صنعاء، واتهم آل الأحمر باستهدافه متوعداً بمحاربتهم، وأنهم انتهكوا وقف إطلاق النار، وقال إن سبعة قتلوا في الهجوم على قصر الرئاسة .
وقال صالح “إذا أنتم بخير فأنا بخير”، وأكد أن الهجوم الذي تعرض له أسفر عن سبعة قتلى هم ضباط، وأضاف في إشارة إلى آل الأحمر “سنتابع هؤلاء الجماعة آجلاً أم عاجلاً بالتعاون مع كل أجهزة الأمن”، واصفاً إياهم بأنهم “عصابة خارجة عن القانون ليس لها علاقة بما يسمى بثورة الشباب” .
كما قال إنهم “عصابة مسلحة احتلوا مؤسسات الدولة والوزارات، إنهم حركة انقلابية للسطو على المال العام وإخراج المواطنين من مساكنهم في حي الحصبة” في شمالي صنعاء، معقل آل الاحمر حيث تتركز المواجهات .
وتابع الرئيس اليمني “نحيي أبناء القوات المسلحة في كل مكان ورجال الأمن البواسل الثابتين لمواجهة هذا التحدي وهذا الصلف من قبل عصابة خارجة عن النظام والقانون” .

نقلا عن دار الخليج