مشاهدة النسخة كاملة : عشرات الإصابات بمسيرات الضفة والقدس بذكرى النكسة


ابو نسيبة
06-04-2011, 03:03 AM
الاحتلال رشّ المتظاهرين بالمياه العادمة
عشرات الإصابات بمسيرات الضفة والقدس بذكرى النكسة

http://img685.imageshack.us/img685/7059/datafiles5ccache5ctempik.jpg

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق اليوم الجمعة (3-6) إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرات المناهضة للجدار والاستيطان بالضفة الغربية والقدس والتي جاءت بذكرى النكسة الـ 44.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الغاز صوب المشاركين بمسيرة نعلين الأسبوعية بالقرب من رام الله، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق شديد، منهم متضامنان بريطانيان.
كما أحيا المشاركون بالمسيرة الذكرى الثانية لاستشهاد عقل سرور، شهيد المقاومة الشعبية الخامس في بلدة نعلين، والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال عام 2009.
وفي بلدة بلعين أصيب مواطنان بجروح والعشرات بحالات الاختناق الشديد نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، جراء المواجهات إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في قرية بلعين، وإحياء ذكرى النكسة.
وشارك العشرات في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، وأهالي قرية بلعين، إلى جانب المتضامنين الأجانب.
وقام الجيش بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية، ورش المتظاهرين بالمياه العادمة النتنة الممزوجة بالمواد الكيماوية، ما أدى إصابة الصحفي خالد صبارنة (42 عامًا) مراسل التلفزيون الإيراني بقنبلة غازية بالرجل، ويوسف عيسى أبو رحمة (41عامًا) باختناق شديد، والعشرات بحالات الاختناق والتقيؤ الشديدين، وحرق مساحات محاذية للجدار مزروعة بأشجار الزيتون.
وفي السياق نفسه، نظمت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان مسيرة جماهيريه في قرية المعصرة في الذكرى الرابعة والأربعين للنكسة، وانطلقت المسيرة من وسط القرية عقب صلاة الجمعة شارك فيها العديد من الأهالي والمتضامنين الأجانب، وحملوا الأعلام الفلسطينية وندّدوا بالاحتلال وممارساته. وقامت قوات الاحتلال بالتصدي للمسيرة والاعتداء على المتظاهرين بالأيدي ومنعهم من الوصول لأرضهم وفرض طوق أمني على القرية.
وفي بلدة النبي صالح اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وجيش الاحتلال رشق خلالها الشبان الجنود بالحجارة، كما أشعلوا إطارات السيارات، وأطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية بكثافة دون وقوع إصابات.
أما في مدينة القدس المحتلة، فقد أدى آلاف المواطنين صلاة الجمعة في الشوارع والطرقات القريبة من أسوار القدس وقرب بوابات البلدة القديمة، بعد منعهم الدخول للمسجد الأقصى المبارك.
وكانت شرطة الاحتلال منعت المصلين من الضفة ومن هم دون الـ 45 من فلسطينيي 48 من دخول الحرم القدسي اليوم وأغلقت المدينة ونشرت التعزيزات العسكرية.
وفي بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، اندلعت بعد صلاة الجمعة مواجهات بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان، ما حدا بقوات الاحتلال إلى إغلاق مداخل البلدة وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت دخول الصحفيين، وأطقم الإسعاف إلى المنطقة.
كما أكد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت وابلاً من قنابل الصوت والغاز، صوب مجموعة من الشباب في حي البستان دون وقوع إصابات.

نقلا عن المركز الفلسطيني