مشاهدة النسخة كاملة : الحكومة تلتزم الحياد وأنصار ولد لكور واثقون من الفوز


ابو نسيبة
06-02-2011, 08:36 PM
الحكومة تلتزم الحياد وأنصار ولد لكور واثقون من الفوز

ابلغت الحكومة الموريتانية رسميا فرقاء الساحة الرياضية التزامها بالحياد في انتخابات رئاسة الاتحادية ، وشجعت الجميع علي انتخاب مايرونه الأصلح للحقل الرياضي بموريتانيا.
وقال مصدر رياضي واسع الإطلاع بنواكشوط في حديث مع "الأخبار" إن الحكومة أعربت عن استعدادها للتعامل مع من ينتخبه الرياضيون ، وإن قواعد اللعبة الرياضية تقتضي من السلطة الحياد وهو ما أكدت عليه الوزارة الوصية في أكثر من موقف مع اقتراب العد التنازلي للانتخابات المقررة نهاية يوليو.
أنصار رئيس نادي أف سي نواذيبو والأمين العام السابق للاتحادية أحمد ولد لكور أعربوا عن قناعتهم بفوزه بعد أن تجاوز الداعمون له النصيب المطلوب خلال الأيام القليلة الماضية.
وقال أحد أنصار المرشح وهو يراقب آخر مستجدات الساحة الرياضية بموريتانيا بمقر حملة ولد لكور بتفرغ زينه "لقد باتت لائحتنا تتجه إلي الفوز بثقة كبيرة ، نمتلك الآن أكثر من 36 صوتا من أصل 62 صوتا ونحن واثقون من كسب المزيد من الأصوات مع بداية الحملة".
وعن الأسباب التي دفعته إلي دعمه يقول " لقد عرفناه مشجعا لكرة القدم ، فمسيرا لأحد الأندية الرياضية ، فرئيسا لنادي "أف سي نواذيبو" المنافس حاليا علي الدوري، فأمينا عاما للاتحادية طيلة الفترة الذهبية لها قبل أن تنهار في ظل قيادة الرئيس الحالي ".
في المقر يستقبل ولد لكور رفاقه الداعمين له ويرفض الحديث مع الإعلام لأن الحملة الانتخابية لم تبدأ بعد ، لكنه يبدو كواثق من الفوز وهو ينافس رئيسه السابق في الاتحادية الوطنية لكرة القدم ورجل الأعمال مولاي ولد العباس بعد أن بات التنافس محصورا في الرجلين.
قاد ولد يحي الاتحادية الوطنية لكرة القدم بموريتانيا مع منافسه ولد العباس من 2003 إلي غاية 2007 ، وحينما استقال ولد العباس قبل إكمال مأموريته ، وجد ولد لكور نفسه مسؤولا عن الجهاز الإداري المكلف بالرياضة في موريتانيا في ظروف بالغة الصعوبة.
سنة 2007 سلم ولد لكور الاتحادية الوطنية لكرة القدم محمد سالم ولد بوخريص مخلفا ورائه نادي للأشبال وأكاديمية خرجت أفضل اللاعبين المحليين وبعض اللاعبين الدوليين حاليا، كما غادر المشهد داخل الاتحادية وبها 14 نادي ضمن الدرجة الأولي ومنتخب للآمال فائز لتوه علي الجزائر برباعية نظيفة ، ومنتخب وطني حقق الكثير لموريتانيا بعد أن تعادل مع مصر المصنفة إفريقيا بأنها أفضل منتخبات القارة .
يتابع أنصار المرشح آخر أخبار مؤتمر الإتحاد الدولي للفيفا ويأملون في أن تكون رسالة الأمين العام ماصا اديارا إلي الإتحاد بداية حل للأزمة التي وضعهم فيها الرئيس المنتهية ولايته محمد سالم ولد بوخريص بعد أن اعلن عدم مشاركة موريتانيا في كأس العالم 2014 ، وكأس الأمم الإفريقية 2013 وهو ما يعني حرمان الاتحادية من تمويل يصل إلي 250 ألف دولار ، مع إجهاض أحلام اللاعبين الشباب الراغبين في المشاركة في بعض البطولات الدولية.
ويري الرجل وهو يحاور مساعديه أن الرياضة باتت صناعة تحتاج إلي من يعرف الحقل ويعي أهمية العملية ، متعهدا لمساعديه بجعل الكادر البشري أهم أولوياته خلال المرحلة القادمة.
ولضمان كسب ثقة الشارع الرياضي قرر ولد لكور ضم أبرز نجوم اللعبة إلي القائمة التي سيقودها في انتخابات يوليو 2011 وذلك علي النحو التالي :
1- الرئيس احمد ولد عبد الرحمان
2 - النائب الأول - موسي ولد خيري
- 3 النائب الثاني/ اعل ولد لخديم
4 - الأمين العام / ماصا ديارا
- 5 الأمين العام المساعد/ محمدو ولد الرهينة
6 - الخازن العام \ الحاج سي
- 7 ممثل اللاعبين\ اماده فاليلي
8 - ممثل المدربين\ باب سك
- 9 ممثل الحكام\ فال بابكر
- 10 الأعضاء\ ميدو محمد الكبير الملقب جانو عبد القادر جينغ

نقلا عن الأخبار