مشاهدة النسخة كاملة : العلامة الددو يحاضر في المدرسة العليا للتعليم عن أمانة التدريس


أبو فاطمة
02-25-2010, 02:31 AM
العلامة الددو يحاضر في المدرسة العليا للتعليم عن أمانة التدريس

http://www.essirage.net/sys_images_news/ImgNew_24_02_2010_22_34_35.JPG (http://www.essirage.net/sys_images_news/ImgNew_24_02_2010_22_34_35.JPG)

احتضن مدرج المدرسة العليا للتعليم (</SPAN>ENS) مساء اليوم الأربعاء 24-02-2010 محاضرة تحت عنوان "التدريس ... أمانة شرعية ومسؤولية أخلاقية"، المحاضرة، التي ألقاها العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو.</SPAN>

نظمتها الرابطة الثقافية للطلاب الأساتذة والمفتشين، وهي هيئة ثقافية تنشط في المدرسة العليا للتعليم.</SPAN></SPAN>

وقد تناول الشيخ في عرضه أهمية التدريس ومكانته في سبيل الرفع من مستوى المجتمعات، حيث يقع على عاتق المدرسين العبء الأكبر في نهضة الأمم، مبينا أن أهل العلم هل ورثة الأنبياء في الأرض، وهم خلفاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في تبيين دين الله لعباد الله، ومذكرا بالأمانة الكبيرة التي تقع على عاتقهم بهذا الخصوص.</SPAN></SPAN>

وأكد الشيخ في حديثه على أهمية استشعار المدرس للرقابة التي تقع عليه من قبل الله أولا، ثم من قبل طلابه ثانيا، منبها إلى أن الاستاذ الذي يتقن المادة التي يدرس إنما هو مجاهد في سبيل الله، داعيا الأساتذة إلى تطوير ذواتهم وخبراتهم، وعدم الاكتفاء بما تعلمه الأستاذ في هذه المدرسة وقبلها، ضاربا للأستاذ الذي لا يطور معارفه ولا ذاته مثلا بالعلبة التي تم استهلاك ما بداخلها، ورميت في سلة القمامة.</SPAN></SPAN>

وقد حث الشيخ المدرسين على العدل في التعامل مع الطلاب، ومحاسبة أنفسهم على التقصير الذي قد يحصل في هذا، داعيا الأستاذ إلى النظر إلى طلابه والعناية بهم بنفس المستوى، وتجنب محابات بعضهم عن بعض، خصوصا أوقات الامتحانات، وزيادة مراقبتهم لأنفسهم في أوقات التصحيح بشكل خاص، حيث ان "الأستاذ ينتقل في هذه الأوقات إلى قاض يحكم بين المتخاصمين" حسب الشيخ الددو، وهو ما يحتم عليه "الحرص على العدل، إذ ليس في مقدور الطلاب - في معظم الأحيان - رفع شكوى ضد الأستاذ في حال عدم حصول الطالب على النقطة التي يستحق، كما يحدث في المحاكم العادية من استإناف ونقض وغيره من ترتيبات القانون."</SPAN></SPAN>

وفي هذا الخصوص دعا الشيخ الددو إدارات المؤسسات التعليمية إلى اعتماد نظام التدقيق الخارجي في درجات الطلاب، المعتمد في كثير من دول العالم، وذلك بحيث "تتولى لجنة - لا تضم الأستاذ الذي سبق وقام بتصحيح ورقة الطالب - إعادة تصحيح هذه الورقة، لضمان حصول كل طالب على حقه."</SPAN></SPAN>

وفي ختام المحاضرة رد الشيخ الددو على أسئلة الحاضرين، الذين غص بهم المدرج، قبل أن يختم بالدعاء.

نقلا عن السراج الموريتانية</SPAN></SPAN>