مشاهدة النسخة كاملة : الدولة ترفض تحديد مكان السجناء السلفيين


ام عمار
05-31-2011, 02:36 PM
الدولة ترفض تحديد مكان السجناء السلفيين


تناولت الصحف الموريتانية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء 31/05/2011، جملة من المواضيع الهامة من بينها تأكيد أهالي السجناء الموريتانيين رفض وزير العدل تحديد مكان ذويهم، وانضمام النائب القاسم ولد بلال من الأغلبية وانضمام وانضمامه لحزب الوئام، إضافة إلي عدد من المواضيع الهامة الأخرى.

يومية أخبار نواكشوط:

نقلت يومية أخبار نواكشوط نقلا عن الناطقة الرسمية باسم أهالي السجناء السلفيين في موريتانيا ربيعة منت محمد الأمين زوجة السجين الطيب ولد السالك قولها إن وزير العدل عابدين ولد الخير رفض بشكل قاطع الكشف عن مصير السجناء السلفيين الذين نقلهم ترجح معلومات مطلعة نقلهم إلي سجن ببلدة "لمغيطي" شمال موريتانيا.
وقالت بنت السبتي إن وزير العدل التقي بها يوم الاثنين كممثلة عن أهالي السجناء المعتصمين أمام الوزارة و إنه رفض أن يحدد لهم مكان سجن ذويهم .
وكان وزير العدل الموريتاني قد تعهد في رده على أسئلة النواب حول الجهة التي نقلت إليها مجموعة من السجناء السلفيين بكشف ذالك لذويه

يومية الأحداث:

اهتمت يومية الأحداث إن النائب البرلماني القاسم ولد بلال قرر الانسحاب من الأغلبية وانضم إلي حزب الوئام المعارض، الذي يرأسه بيجل ولد هميد، مشيرا إلي أنه سيواصل النضال مع من وصفهم بكوادر إدارية وسياسية "لديها خط سياسي وسطي".

ونقلت الصحيفة عن ولد بلال قوله خلال مؤتمر صحفي نظمه حزب الوئام مساء أمس بفندق الخاطر إن الأغلبية حاولت عرقلة كل القضايا التي يحاول طرحها حول واقع مدينة نواذيبو وإنه كان من الواجب عليه البحث عن مكونة سياسية يمكن أن تستوعب برامجه ووجد هذه التشكلة في حزب الوئام الذي اعتبر أن المنضوين تحته لديهم تجربة واسعة في تسيير البلاد وأنه لم يجد في الأغلبية حزبا يمكن أن ينضم له مضيفا أنه ليست لديه خلافات خاصة مع أحد، بل اتخذ موقفه على أساس قناعاته.

يومية الأمل:

نقلت يومية الأمل عن مصدر خاص قوله إن منسقية المعارضة الديمقراطية التي اجتمعت قبل أمس قررت بواسطة مجلس رؤسائها تنقية الأجواء فيما بينها والاتفاق علي قبول الحوار مع النظام علي أن يكون ذلك وفق شروط وآلية محددة.

وقالت الصحيفة إن الحوار مشروط بان يكون مع السلطة التي يرأسها ولد عبد العزيز وليس مع الأغلبية الحزبية. علي حد تعبير الصحيفة.

يومية السراج:

قالت يومية السراج إن حزب اتحاد قوى التقدم المعارض في موريتانيا اتهم النظام الحاكم بتهجير آلاف السكان إلى خارج نواكشوط ضمن عملية "فاشلة" لإعادة تأهيل الأحياء الشعبية، وحمل الحزب النظام مسؤولية كل ما يمكن أن تنجر عنه تلك العملية.
ووقف بيان صادر عن الحزب فان نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لم يفعل أمام هذه الوضعية المزرية أكثر من عمليات تسجيل مسرحية ضاعفت من معدلات الهجرة إلى العاصمة وفاقمت من معانات المواطنين، ولا يبدو أن لهذا النهج حدودا في تفكير من يحكموننا مع الأسف.


نقلا عن الأخبار