مشاهدة النسخة كاملة : عودة الصراع بين المعارضة والأغلبية..


ام خديجة
05-30-2011, 04:43 PM
عودة الصراع بين المعارضة والأغلبية..


تصدر "الصراع" السياسي القائم بين الأغلبية الحاكمة والمعارضة مواضيع الصحف الصادرة اليوم الإثنين بنواكشوط فيما تناولت مواضيع أخرى بدرجة ثانية من أبرزها ما بات يعرف بـ"أزمة" المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية.

أخبار نواكشوط
ذكرت يومية أخبار نواكشوط أنه "بعد أشهر من الهدنة غير المعلنة بين أحزاب المعارضة والحزب الحاكم تتخللها تصريحات تصدر من هنا وهناك تصف الآخر بنعوت لا تليق أحيانا على عادة الحرب السوقية بين القطبين إلى الواجهة من جديد بعد تنظيم حزب التكتل لمهرجانات متعددة في مختلف مقاطعات نواكشوط كان آخرها مهرجان توجنين الذي قال فيه زعيم المعارضة ولد داداه "إن موريتانيا تواجه أصعب الأوقات وتتهدها أعتى المخاطر جراء القيادة العرجاء للجنرال محمد ولد عبد العزيز".
ووصف ولد داداه تصرفات النظام بأنها "تتسم بالمزاجية والارتجالية والدوس على القانون وازدراء الشعب وازدرائه".

وفي ذات السياق اتهم حزب اتحاد قوى التقدم فب بيان أصدره أمس الأول النظام بالتلاعب بمعانات سكان العشوائيات وتجاهل جهود الدولة السابقة في المجال التي سمحت بتخطيط العديد من الأحياء الشعبية في السبخة والميناء وعرفات في أجواء هادئة.

الحزب الحاكم الذي يبدوا أنه لم يطق صبرا - تضيف "أخبار نواكشوط" - على ما يصفه أنصاره بالهجمة الشرسة غير المبررة على النظام رد الصاع صاعين عندما اتهم على لسان أمينه العام عمر ولد معط الله جهات المعارضة الموريتانية بمحاولة إثارة الشارع وعرقلة المسار الديمقراطي.
وقال ولد معط الله – خلال كلمة ألقاها يوم السبت أمام بمناسبة ما قال إنه انضمام مجموعة من المستشارين البلديين والأطر والمناضلين السابقين في حزبي تواصل والحركة من أجل التجديد في مقاطعة السبخة إن أحزاب المعارضة في موريتانيا تشهد اليوم انقساما واضحا إلى قطبين مختلفين".

الأخبار
يومية "الأخبار" ذكرت أنى الجبهة الموريتانية على الحدود المالية والجزائرية تشهد سخونة غير مسبوقة منذ أسابيع حيث قتل مسلحون للقاعدة واعتقل آخرون فيما تم الاشتباك أيضا مع مجموعات مسلحة كانت تحاول تهريب كميات من المخدرات وأدى الاشتباك إلى سقوط قتلى وجرحى.
وأوقع تبادل للإطلاق النار بين مهربي مخدرات في منطقة تقع بين مالي وموريتانيا والجزائر خمسة قتلى بعد وفاة مهربين متأثرين بجروحهما بحسب مصادر مالية أمنية.

الأحداث
نقلت يومية "الأحداث" عن مصادر إعلامية قولها إن قيادة الجيش "المكتب الثالث" تسلمت ما وصفه بكنز من المعلومات داخل سرداب خاص بالرئيس السابق ولد الطايع في القصر الرئاسي معتبرا أن تلك المعلومات تتعلق بمراحل مهمة من تاريخ البلاد منذ مرحلة الاستعمار.

من جهة أخرى تطرقت اليومية نفسها إلى "أزمة" المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية ذاكرة أن الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بتشكيل لجنة حول ما قال إنها "فضيحة تسريب الامتحان"، خلال احتجاجات نظمها طلاب المهد يوم أمس، طاب فيها كذلك بوقف الامتحانات وإقالة المسؤولين عما قالوا إنها عملية تسريب أسئلة بعض المواد.


نقلا عن الأخبار