مشاهدة النسخة كاملة : أحمد ولد أباه يتجه للحسم الأمني مع طلابه


ابو نسيبة
05-30-2011, 02:56 PM
ولد أباه يتجه للحسم الأمني مع طلابه

قالت مصادر رفيعة بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية إن مدير المعهد أحمد ولد اباه يتجه للحسم الأمني مع طلابه المطالبين بإجراء الامتحان في ظروف أكادمية معقولة.
وقال المصدر الذي أورد النبأ لوكالة الأخبار إن بعض العناصر الحزبية العاملة بالإدارة سعت إلي تعكير الأجواء وسحب الثقة من لجنة الوسطاء بقيادة مدير المعهد السابق أحمد ولد المصطفي ولد السنهوري بعد أن توصلت إلي اتفاق مع الطلاب يقضي بإجراء الامتحانات يوم الخميس القادم.
وقال المصدر إن المدير وبعض معاونيه يتجهون إلي حسم الخيار الأمني من خلال الدفع بتعزيزات من الشرطة إلي داخل المعهد لإجبار الطلاب علي الدخول في الفصول وإجراء الامتحانات وربما اعتقال عدد من نشطاء المؤسسة.
وعبرت أوساط طلابية عن قلقها من دفع البعض باتجاه فتنة طلابية قائلة إن أحد الأساتذة جمع بعض طلابه وأمرهم بالاعتصام دون مظلة نقابية ومطالبة الإدارة باتخاذ قرار استئناف الامتحانات فورا غير أن الطلاب تحاشوا مواجهة داخلية.
خيارات مفتوحة
الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا حذر الإدارة من خطورة الوضع الراهن قائلا إن ما أقدمت عليه من تعاطي سلبي مع أزمة التسريب يكشف ضعفها وفشلها الذريع في مواجهة مجمل مشاكل المعهد.
وقال الإتحاد في بيان تلقت وكالة الأخبار نسخة منه إن " مجمل المشاكل التي يعاني منها المعهد تعود إلى الطريقة الارتجالية و التخبطية التي يُسيِّر بها مدير المعهد هذه المؤسسة العريقة مُحاوِلا التملص و التخلص من مسؤولياته الإدارية و التربوية و التهرب من كل الاستحقاقات الطلابية ".
وقال الإتحاد إن " الإدارة تصرفت بشكل سيئ مع فضيحة تسريب الامتحانات النهائية وانتهاج سياسة النعامة في تعاطيها المكشوف مع هذه الفضيحة التي شوهت سمعة المعهد و لوثت تاريخه الناصع".
واعتبر الإتحاد أن الإدارة زاد ت الطين بلة و الأمر تعقيدا حينما نكثُت بعهدها وألغت الاتفاق بينها و الأساتذة و الطلاب الذي جاء على خلفية مبادرة طيبة من بعض الأساتذة بغية الخروج بالمعهد من عنق الزجاجة و الدفع به خطوات إلى الأمام في وقت تقاعست فيه الإدارة عن دورها الطبيعي في إيجاد حلول للمشاكل المتراكمة.
وقال الإتحاد إن الاتفاق كان يقضي بتأجيل الامتحانات حتى يوم الخميس القادم و إعطاء ضمانات حقيقية بعدم حدوث أي نوع من أنواع التسريب و إجراء الامتحانات في جو أكاديمي و علمي بعيدا عن المظاهر العسكرية المشينة،غير أن الإدارة اختارت الطرق الملتوية لتلتف على الاتفاق ضاربة عرض الحائط بمصلحة المعهد و طلابه في نكث مكشوف للعهود و نقض مفضوح لمواثيق أُخذت من أساتذة فضلاء بذلوا مجهودات كبيرة بغرض المساهمة في حلحلة المشكل.

نقلا عن الأخبار