مشاهدة النسخة كاملة : تسرب إشعاعي في مدينة نواكشوط


أبوسمية
05-27-2011, 07:27 AM
تسرب إشعاعي في مدينة نواكشوط

تناولت الصحف الصادرة صباح اليوم ا لخميس الموافق 26 /05/ 2011 عدة مواضيع من أبرزها التسرب الإشعاعي من مستشفي علاج الأمراض السرطانية في والإعلان عن مقتل أحد مقاتلي القاعدة علي يد قوات الجيش الوطني وتضارب الأنباء عن مكان وجود قادة السجناء السلفيين إضافة إلي مواضيع أخري .
يومية الأمل الجديد
قالت يومية الأمل الجديد إن بعض المصادر المطلعة ذكرت أن تسربا إشعاعيا من مركز الأمراض السرطانية الواقع في قلب العاصمة نواكشوط حدث بشكل كبير مضيفة أن الفيزيائين الذين يعملون في المركز ،وهم مغربيان وجزائري ومصري ، دقوا ناقوس الخطر إذ وجهوا رسالة إلي وزارة الصحة عن مدي خطورة الموضوع ، وأضافت مصادر اليومية أن الوزارة استقدمت خبيرا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقد قام الخبير بقياس الأشعة فوجد أن مستوى الإشعاع المتسرب عال وأنه يمثل خطرا علي الزوار والعمال والمارة والمنازل المجاورة في مسافة تتراوح ما بين 200 إلي 300 متر من عين المكان .
أخبار نواكشوط
فيما تناولت يومية أخبار نواكشوط إعلان قيادة الأركان الوطنية تمكنها من قتل مسلح سلفي سبق أن شارك في عملية لمغيطي واعتقال آخر قرب بلدة لمزرب شمال البلاد ، وقالت قيادة الأركان في بيان صحفي أصدرته الثلاثاء الماضي إن الدورية التابعة لها تمكنت من اعتراض سيارة تحمل مشتبهين علي بعد 200 كيلو متر شمال بلدة لمزرب بعد أن أطلقت السيارة النار علي دورية تابعة للجيش كانت في المنطقة مما جعل الدورية ترد علي النيران مما أدي إلي وفاة أحد المشتبهين بينما تم إلقاء القبض علي الآخر ولم تسفر الاشتباكات عن إصابات في صفوف الدورية.
صدي الأحداث
من جانب آخر ركزت يومي صدي الأحداث علي تضارب الأنباء حول المكان الذين نقل له السجناء السلفيون إذ ذكرت اليومية أن وسائل الإعلام المحلية تضاربت أنبائها حول الأماكن التي نقل إليها المعتقلون فبعض منها قالت إنهم نقلوا إلي قاعدة لمغيطي العسكرية بينما أكدت بعض المصادر الإعلامية الأخرى أنهم نقلوا إ لي قاعدة صلاح الدين قرب مدينة وادان فيما رجحت وسائل إعلام أخري إمكانية نقلهم إلي مدينة باسكنوا وحسب مصادر مطلعة تحدث لوكالة أنباء الشرق فإن الإعلان عن نقل السجناء كان لمجرد التمويه علي أماكن وجودهم خوفا من عملية يقوم بها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لتحرير أعضائه المحكوم علي أغلبيتهم بالإعدام و بحسب تلك المصادر لا يوجد في موريتانيا مكان أكثر أمنا من سجون العاصمة نواكشوط.
الفجر
بينما اهتمت يومية الفجر باعتداء البلطجية علي شباب 25 فبراير في يوم الثلاثاء الماضي حيث أفادت اليومية أن من يسمون بالبلطجية اشتبكوا مع المتظاهرين السلميين قرب ساحة ابلوكات التي حاصرت الشرطة من كل الجهات خوفا من اقتحام الشباب لتلك الساحة وأضافت اليومية أن الشباب المتظاهرون حملوا نعشا للديمقراطية .

نقلا عن الأخبار