مشاهدة النسخة كاملة : الدولة مدخلها عودة اللاجئين والمصالحة شرطها وقف التنسيق الأمني


أبوسمية
05-25-2011, 02:21 AM
الدولة على حدود 67 لن تكون حلا
الدولة مدخلها عودة اللاجئين والمصالحة شرطها وقف التنسيق الأمني

أعرب أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الفلسطينية الدكتور عبد الستار قاسم عن خشيته على مصير المصالحة الوطنية الفلسطينية من استمرار التنسيق الأمني بين السلطة وقوات الاحتلال، مشيرًا إلى أن الدولة على حدود 67 لن تكون مدخلا للسلام في الشرق الأوسط.
وأوضح قاسم في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء (24-5) أن الدولة الفلسطينية مدخلها حق تقرير المصير وليس التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، وقال: "حتى لو حصل الفلسطينيون على دولة على حدود 1967 فإن ذلك لن يكون حلا، لأن أساس الحل هو عودة اللاجئين وليس إقامة الدولة، وإقامة الدولة يجب أن تكون نتاجًا لحق تقرير المصير وليس بالتفاهم الأمني مع "إسرائيل"، لأننا في النهاية سنكون، وفق هذا الفهم، عملاء أمنيين لصالح إسرائيل".
على صعيد آخر؛ أعرب قاسم عن خشيته على مصير المصالحة الوطنية، وقال: "ما دام هناك تنسيق أمني فلن تكون هناك مصالحة حقيقية، لأن التنسيق الأمني يعني أن على الفلسطيني أن يعتقل الفلسطيني لصالح الأمن الإسرائيلي، وهذا هو السبب الذي أدى إلى الاقتتال أصلا".
وأضاف "لذلك إذا أردنا أن نتخلى عن التنسيق الأمني؛ فعلينا أن نتخلى عن أموال الدول المانحة بموجب اتفاق أوسلو عام 1994، فنحن أمامنا خياران: إما أن نتخلى عن الأموال التي تأتي من الدول المانحة وسندخل بذلك في مأزق مالي ومن ثم نتخلى عن التنسيق الأمني ومن ثم تحصل المصالحة الحقيقية، أو أن نبقي على التنسيق الأمني والتبعية المالية ونبقى نتغنى عن المصالحة الوطنية".

نقلا عن المركز الفلسطيني