مشاهدة النسخة كاملة : إحصاء الأحياء العشوائية توقف


أبوسمية
05-25-2011, 01:30 AM
إحصاء الأحياء العشوائية توقف

قال عدد من سكان نواكشوط في حلقة تلفزيونية مشتركة مساء الثلاثاء 24/5/2011 إن إحصاء الأحياء العشوائية قد توقف بالكامل ، غير أن الأشخاص الذين تم نسيانهم أو لديهم حقوق ثابتة بحكم السكن في الأحياء المستهدفة سيتم التعامل مع تظلماتهم بشكل جدي ومنصف.
وقال حاكم مقاطعة توجنين عبد القادر ولد الطيب إن المواطنين الذين تم نسيانهم خلال الحملة السابقة سيجدون حقوقهم بعد التحقيق والتدقيق في صحة المعطيات المتعلقة بهم من خلال زيارة ميدانية للأماكن المبلغ عنها داعيا السكان إلي التعاون وعدم السماح بالفوضى وتجاوز عقلية القبيلة والعائلة إلي الدولة والمواطنة.
وقال الحاكم إن مشكل الأحياء الشعبية لا علاقة للرئاسة به فقرار إنهاء أزمتها قد أتخذ والتعليمات صارمة في هذا المجال ومن كانت لديه شكوي فليتقدم به بشكل فردي وهادئ ومنظم وسيتم التعامل معها بشكل جاد خلال فترة وجيزة.
أما حاكم عرفات محمد الشيخ ولد أسويدي فقد وصف المسألة بالمعقدة بفعل التحايل الملاحظ ووجود رغبة لدي البعض في الإبقاء علي الأزمة قائمة رغم كل التسهيلات المقدمة والقطع الأرضية التي تم توزيعها علي سكان المقاطعة.
وقال الحاكم إن اللجان تعاملت بمرونة مع الناس وهنالك لجان تم تشكيلها علي مستوي المقاطعة للتعامل مع الملف وتم تسجيل العديد من الأسر بعد التأكد من سلامة وضعيتها وأحقيتها في الحصول علي قطعة أرضية.
وقال ولد أسويدي إن عملية التسجيل التي شهدتها بعض المقاطعات قبل أيام كانت بهدف النظر في الشكاوي المقدمة والتعامل معها ، وإن الراغبين في الحصول علي قطعة أرضية عليهم الانتظار إلي غاية انتهاء البرنامج القائم حاليا (تأهيل الأحياء العشوائية) مذكرا بمجموعة من البرامج الأخرى كمنح القطع الأرضية للعمال ...
ويقول حاكم دار النعيم عبد الرحمن ولد ألمين إنه رفض التسجيل القائم خوفا من أن يلتبس الأمر علي الناس أو يتصور كل من حصل علي إفادة تسلم ملف التظلم أنه بات محقا في الحصول علي قطعة أرضية ، مؤكدا أن مجموعة المتظلمين في مقاطعته لم يبلغ ألف سكان لحد الساعة وإن الأحياء العشوائية فيها باتت بحكم المنتهية.
وخلص الحكام إلي القول بأنهم يدركون أن هنالك بعض الأخطاء، وإن الدولة عازمة علي حل المشكلة ولن يسقط أي حق بالتقادم لكن في المقابل لن يسمح بوقوع فوضي داخل المقاطعات أو أن يتم التلاعب بالعملية الجارية حاليا.
أما مدير خلية التأهيل بوكالة التنمية الحضرية سيد محمد ولد سيد أعمر فقد أكد أن الدولة أعدت مخطط لضمان توزيع أكثر من 100 ألف قطعة أرضية في مناطق الإيواء وبوحديدة وتوجنين والمناطق المحاذية لعرفات ، وإن كل المسجلين سيجدون القطع الأرضية التي وعدوا بها ، كما سجد المرحلون ظروفا ملائمة للحياة بالمناطق الجديدة.
وقال المدير إن بوحديده وحده سيتم شق 350 شارع كبير داخل أحيائه و1300 شارع صغير لضمان انهاء الوجه الحالي للمنطقة وفسح المجال أمام بيئة ملائمة للتنمية ومتناسقة مع الشكل الجديد للعاصمة نواكشوط.
وتعهد المدير بشق شوارع رئيسية تربط شارع المقاومة بمنطقة الإيواء شرق الرياض مع ربط المنطقة بشوارع طويلة من مفوضية الشرطة بتوجنين (1) إلي الترحيل ومن حاكم المقاطعة إلي الترحيل لفك العزلة عن المرحلين الجدد.

نقلا عن الأخبار