مشاهدة النسخة كاملة : تنظيم ندوة تحت عنوان:المرأة الموريتانية والسودانية رؤية حضارية موحدة


ام خديجة
05-24-2011, 05:54 PM
تنظيم ندوة تحت عنوان:المرأة الموريتانية والسودانية رؤية حضارية موحدة

http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_24_05_2011_18_56_27.jpeg

نظم نادي القصة الموريتانية بفندق وصال مساء الاثنين 23/05/ 2011ندوة فكرية بعنوان المرأة الموريتانية والسودانية :رؤية حضارية موحدة..وقد بدأت فعاليات التدوة بكلمة لنادي القصة التي قدمتها فايزة منت محمد عبد الله ركزت على إبراز العلاقات التاريخية وجوانب الوحدة الحضارية بين الشعبين الموريتاني والسوداني في التقاليد والعادات رغم التباعد الجغرافي.

وفي كلمته الافتتاحية لهذا النشاط الثقافي قال مستشار وزيرة الثقافة محمدو ولد أحظانا إنها مناسبة للتذكير بدور المرأة التي كانت موضوعا للغزل في الشعر ،وحديثا في الرواية والقصة سواء كانت كاتبة للقصة أو بطلة فيها أو ضحية مما يعكس دورها المحوري، و تأتي هذه الفعالية لتثمين دورها على المستوى العربي خاصة في دول الأطراف التي تمثلها السودان وموريتانيا ،وهما الدولتان اللتان تتشابهان في الجوهر والمضامين والشكل.
المحاضرة الأولى قدمها أحمد التجاني سوار الوزير المفوض بالسفارة السودانية بنواكشوط تناول فيها التطور التاريخي للمرأة السودانية التي قال بأنها كانت حاضرة في مختلف مناحي الحياة منذ الحضارة المروية والكوشية بالسودان القديم فحكمت نساء سودانيات تلك الدول في فترات مختلفة كالملكة شنكر بيكو التي تولت عرش مملكة مروى،كما ظلت حاضرة على المستوى السياسي إلى اليوم فضلا عن دورها في محاربة الاستعمار، كما أنها تمارس اليوم مختلف الأعمال وتتقلد مختلف المناصب بما في ذلك الجيش والقضاء والدبلوماسية ،فمن ضمنها السفارات بوزارة الخارجية،ورئيسة المحكمة العليا ورتبة جنرال بالجيش.
أما الباحثة تربة منت عمار فقد تناولت أوجه التشابه بين السودان وموريتانيا في عدة ثنائيات منها زي الملحفة وتعدد اللهجات،كما أن المرأة السودانية استطاعت الحصول على نسبة تمثيل في البرلمان وصلت الى 25 %وحصلت في موريتانيا على 20%وإن كانت لا ترضى بذلك تقول تربه،كما يوجد تشابه في طريقة الأكل وإعداد الوجبات وفي الاعتزاز بالنسب والعرق ومسيرة الكفاح التي أوصلتها إلى مناصب عليا في الدولة.
أما الباحثة حواء منت ميلود فتحدثت عن التشابه بين الشاعرة السودانية روضة الحاج والشاعرة الموريتانية باته منت البراء في رفضهما لتهميش المرأة ومحاربة العقلية الرجالية المهيمنة.
وبعد هذه العروض فتح المجال للمداخلات التي نذكرمنها مداخلة د.محمد الحسن ولد محمد المصطفى والشاعر التقي ولد الشيخ والسالكة بنت أسنيد و د.ديدي ولد السالك والإعلامي الولي ولد سيد هيبة.


نقلا عن ونا