مشاهدة النسخة كاملة : عصابات الجريمة تتمتع بحماية الأمن


ام خديجة
02-23-2010, 04:33 AM
منت المختار"تتهم جهات أمنية بالتستر على عصابة إجرامية
http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_22_02_2010_20_18_49.JPG (http://www.ani.mr/sys_images_news/ImgNew_22_02_2010_20_18_49.JPG)

اتهمت رئيسة رابطة النساء معيلات الأسر آمنة بنت المختار جهات عليا في الأمن الموريتاني بمحاولة التستر على عصابة تتاجر بالنساء، وقالت بنت المختار إن مواطنة سيرليونية تدعى ماري كامار 24 سنة(الصورة) تم تسفيرها إلى السنغال لتستر على عصابة إجرامية تمتهن إستجلاب النساء الإفريقيات بحجة توفير العمل لهن وعندما يصلن إلى موريتانيا يتم إرغامهن على ممارسة الدعارة مستغلين في ذلك غربتهن، وضعف حيلتهن والجهل الذي يعانين منه.
وحسب بنت المختار فإن "ماري" تعرضت لعملية احتيال من طرف شخص موريتاني الجنسية وأمه سيراليونية، يدعى "عمر" يتزعم هذه العصابة المعروفة لدى السلطات الأمنية والمحمي من طرف أحد أبناء عمومته الذي يشغل منصب رفيع في الإدارة الجهوية للأمن الوطني.
وتعود قضية "ماري كامارا" حسب الناشطة الحقوقية إلى 4 أشهر مضت حينما كانت تعمل في بلدها السيراليون في مطعم، والتقت بالمدعو "عمر" الذي أقنعها بأنه يمكن أن يجد لها عملا في موريتانيا في نفس المهنة وبراتب يتراوح مابين 400 إلى 500 دولار، حيث انطلت عليها الحيلة قبلت العرض ، وحينما جاءت معه إلى موريتانيا احتجزها مع بعض مواطنات بلدان إفريقيا جنوب الصحراء في في ماخور بالسبخة مجبرا إياها على ممارسة الدعارة، وبعد عدة أشهر أصيبت بنزيف حاد اضطرت على إثره إلى اللجوء لمنظمة الصليب الأحمر، التي وجهتها إلى مفوضية الشرطة رقم 2 بالسبخة حيث قدمت شكاية ضده وتم استدعائه وادعى بأنها زوجته متهما إياها بالنشوز فأطلقت الشرطة سبيله دون التثبت من صحة دعواه من خلال عقد زواج، لآن الشرطة حسب قول بنت المختار تعرف أنه محميا من طرف أحد كبار ضباطها وله سابقة مماثلة مع مواطنة كاميرونية.
وبدل من القبض عليه طلبت الشرطة من "ماري" أن تحضر بشكل يومي للمفوضية، بعد ذلك اتصلت الضحية بالمنظمة التي آزرتها بمحامي وعندما وصل إلى مفوضية تكلمت بشكل شخصي مع المفوض الذي تبرأ من القضية.
وبعد ذلك بوقت قصير اتصلت بنا الضحية لتخبرنا أن الشرطة أخذتها إلى مفوضية أخرى وأنه سيتم تسفيرها إلى الحدود الموريتانية السنغالية وعندما اتصلنا بالمفوضية المعنية أكدوا أن الضحية تم تسفيرها بناء على أوامر من جهات عليا.
رئيسة رابطة النساء نددت بهذا التصرف اللاقانوني والمنافي لقيم مجتمعنا الإسلامية معتبرة أن حماية هذا النوع من العصابات من طرف جهات متنفذة يشكل خطرا بالغا على أمن مجتمعنا، كما أنه يمثل أكبر سند لعصابات الجريمة المنظمة المتخصصة في تجارة الرقيق الأبيض.
وطالبت منت المختار السلطات العليا بمتابعة الجهات التي تقف وراء هذا النوع من الممارسات التي تحمي المجرمين.



نقلا عن: انوكشوط للأنباء

camel
02-23-2010, 03:59 PM
إذا كان رب البيت للدف ضاربا فشيمة أهل البيت كلهم الرقص

ما كنا نتصور أن حاميها هو حراميها