مشاهدة النسخة كاملة : مسؤول أمريكي: رفض إسرائيل لخطاب أوباما قد يؤديالى اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية


ام خديجة
05-21-2011, 05:49 PM
مسؤول أمريكي: رفض إسرائيل لخطاب أوباما قد يؤديالى اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية

http://www.alquds.co.uk/latest/data/2011-05-21-12-15-36.jpg

الرئيس الأمريكي يتحدث خلال لقائه رئيس الوزراء الاسرائيلي في البيت الأبيض

حذر مسؤول أمريكي إسرائيل من أن رفض رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو لمقترحات السلام التي أعلنها الرئيس باراك أوباما في خطابه يوم الخميس الماضي قد يؤدي إلى اعتراف دول العالم بالإعلان عن دولة فلسطينية في الأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل.
ونقلت صحيفة (هآرتس) السبت عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية رفض ذكر اسمه قوله إن أوباما يشعر بخيبة أمل إزاء رد فعل نتنياهو على خطابه حول الشرق الأوسط.

واعتبر المسؤول ان نتنياهو ارتكب خطأ بتركيزه على قضية حدود عام 1967 بدلا من النظر الى مجمل سياسته بصورة عامة، خاصة وان البديل إعلان الفلسطينيين إقامة دولة فلسطينية مستقلة من جانب واحد في الأمم المتحدة.

وقال المسؤول إن خطاب أوباما "احتوى على الكثير من الأمور التي تؤكد دعمه لإسرائيل " وتحذيره من المصالحة بين حركتي فتح وحماس، وأدانته "للإرهاب" الذي ترتكبه الأخيرة ودعوته للفلسطينيين إلى وقف خطواتهم الخاصة بالاعتراف الدولي بدولتهم.

وأضاف المسؤول إن أوباما اعترف بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي، مشيرا إلى أن تركيز نتنياهو على قضية حدود 1967التي وردت في الخطاب يعني انه ابتعد كثيرا عن التقاط الفكرة التي وردت فيه.

وكان نتنياهو كرر في تصريحات أصدرها الخميس والجمعة الماضيين رفضه لدعوة أوباما الى التوصل لاتفاق سلام مع الفلسطينيين على أساس العودة الى حدود العام 1967، قائلا ان هذه الخطوط لا "يمكن الدفاع عنها " في ظل الحقائق الديمغرافية والأمنية القائمة حاليا في المنطقة.

وأقر المسؤول ان أوباما أعرب عن استيائه من الطريقة التي يجرى فيها التعاطي مع عملية السلام، مشيرا الى ان الرئيس الأميركي قدم في خطابه نظرته لكيفية البدء في هذه العملية بما في ذلك المساهمة في تجنب ما سيحدث في سبتمبر المقبل.

وقال المسؤول"هذه المرة قد ينتهي الأمر في الجمعية العامة باعتراف 187 دولة بالدولة الفلسطينية ،ووقوف دولتين ضد ذلك"في إشارة الى الولايات المتحدة وإسرائيل.

وأضاف ان "الأمر سيكون سيئا بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة أيضا".
وقال ان رد فعل نتنياهو "دفع بصراحة الى تفاقم الوضع وأنا لا أعرف كيف سينزل نتنياهو عن هذه الشجرة".

وأوضح المسؤول ان إشارة أوباما الى حدود 1967 ومبادلة الأراضي كأساس للمفاوضات وليس كنتيجة نهائية.

وشدد المسؤول على القول "نحن لا نرى أي فرق بين ما تفعله حماس وما تقوم به إسرائيل"مضيفا "ان الولايات المتحدة تعترف بأن حماس منظمة إرهابية" وانها حذرة من المصالحة الأخيرة التي جرت بينها وبين فتح.

وقال "لا نستطيع استبعاد خيار التفاوض مع السلطة الفلسطينية إذا ما قبلت الأخيرة بشروط اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط" في إشارة الى اعتراف حماس بإسرائيل كشرط لقبولها كمفاوض.


نقلا عن القدس العربي