مشاهدة النسخة كاملة : إصابة قاصرين بالجنون خلال شهر بسبب التعذيب


أبو فاطمة
05-21-2011, 01:12 PM
إصابة قاصرين بالجنون خلال شهر بسبب التعذيب

http://imageshack.us/m/39/3612/indexphprexresize333wsi.jpg

القاصر محمد ولد عبد الله داخل مركز الأمراض العقلية بنواكشوط بعد إصابته بالجنون نتيجة التعذيب داخل مفوضية الشرطة بتمبدغه (الأخبار)

أصيب قاصران بالجنون في مدينة تمبدغه شرقي موريتانيا بعد تعرضهما لتعذيب شديد من قبل بعض عناصر الشرطة بالمدينة في حالة باتت مثيرة لقلق الحقوقيين.
وقالت مصادر عائلة بالمدينة الواقعة غرب مدينة النعمة عاصمة ولاية الحضو الشرقي ( 107 كلم) إن قاصر آخر أصيب بالجنون بعد تعرضه لتعذيب وحشي من قبل عناصر الشرطة بالمدينة بعد توقيفه مع بعض رفاقه من قبل المفوضية الوحيدة بها بتهمة السرقة.
وتقول المصادر إن القاصر أج ولد سيدي تدهورت أوضاعه الصحية بعد يومين من الاحتجاز بالمفوضية بينما نجا رفاقه الخمسة الآخرين من حالته رغم تعرضهم جميعا للتعذيب.
ويقول جيران المفوضية إن صراخ القصر سمع طيلة ليالي احتجازهم بالمركز ، وإن أحد عناصر الشرطة كان يتولي عمليات التعذيب بالصعق الكهربائي والتعليق ناهيك عن الحرمان من الأكل والنوم والشراب لأوقات طويلة مما أدي إلي انهيار عصبي للقاصرين.
ويقول أقارب القاصر إن وضعه النفسي مستقر الآن .
ويقول السكان إن التعذيب الذي تعرض له القصر يكشف حالة التمييز المستشرية في مخافر الشرطة بين أبناء الطبقات الاجتماعية ، وإن المفوضية اعتقلت قبل المجوعتين بعض أبناء الأسر النافذة في قضايا حق عام ، لكن تم الإفراج عنهم خلال ساعات وعوملوا بلباقة.
ويأتي الكشف عن حالة القاصر بعد أسبوعين من تقديم أسرة عبد الله ولد أعل شكون من مفوضية الشرطة بالمدينة بعد تعرض ابن العائلة لتعذيب شديد من قبل بعض عناصر الشرطة أدي به إلي الجنون حيث يتابع العلاج حاليا بمركز الأمراض العقلية بنواكشوط.
ويقول عبد الله ولد أعل إن ابنه محمد ولد عبد الله تعرض لتعذيب وحشي من قبل عناصر الشرطة بالمدينة وإنه أبلغ المفوض اعل سالم ولد التونسي بذلك وطالبه بالنظر في الأزمة غير أنه تجاهل وضعية القاصر مما أدي به إلى الانهيار العصبي الكامل بعد أربعة أيام من التعذيب داخل مركز الحجز التابعة للشرطة وسط المدينة.
وقال الوالد إن وكيل الجمهورية بالحوض الشرقي طلب من المستشفى الجهوي بالمدينة إحالة الطفل إلى مركز الأمراض العقلية بنواكشوط بعد انهيار حالته الصحية ودخوله في غيبوبة ، وإن الأطباء أكدوا للوكيل والعائلة تعرض الطفل لضرب عنيف على الجمجمة.
ويطالب والد الطفل بمعاقبة المسؤولين عن الحادث ودفع تكاليف علاجه بعد رحلة امتدت لعدة أسابيع بين تمبدغه والنعمة ونواكشوط ، بينما لا يزال الجلاد يمارس عمله بالمدينة كما يقول.
وقد تعذر الاتصال بالشرطة لمعرفة رأيها بشأن الحادث.
ويأتي الكشف عن الحالتين بالتزامن مع تقرير لمنظمة العفو الدولية تحدثت فيه عن ممارسات التعذيب المستشرية بموريتانيا في ظل حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز.
وتقول المنظمة إن الشرطة والدرك باتوا يستخدمون التعذيب كإجراء روتيني في تعاملهم مع المعتقلين السياسيين أو المتهمين في قضايا حق عام.

نقلا عن الأخبار