مشاهدة النسخة كاملة : «وزير الصحة» في المجلس الانتقالي الليبي لـ«الحياة»: نحتاج إلى مساعدة طبية عاجلة


محمد المصطفى ولد الزاكي
05-21-2011, 10:08 AM
وجّه مسؤول الملف الصحي في المجلس الانتقالي الليبي («وزير الصحة» لدى الثوار) الدكتور ناجي بركات نداء إلى الدول العربية لتقديم مساعدات صحية عاجلة للشعب الليبي تتمثل في أدوية وتوفير فرص لعلاج مرضى يعانون من أمراض خطيرة لا يحتمل مرضاها الانتظار كأمراض السرطان والدم والقلب.

ولفت في حديث إلى «الحياة» في الدوحة التي يزورها في إطار جولة في دول المنطقة، إلى أن «الموارد المالية التي وعد بها الغرب (الدول الغربية) لم تصل حتى الآن والدواء لا ينتظر»، مشيراً إلى أن لدينا أولويات محددة حالياً في صدارتها توفير الدواء. وقال: «عندما يكتمل تحرير ليبيا (من نظام معمر القذافي) فإن المشكلة الصحية ستكون أكبر لأن عدد سكان المنطقة الغربية هو ضعف عددهم في المنطقة الشرقية، وهذا سيفرز مشكلة كبيرة».

وفيما أكد أن حكومتي قطر والإمارات تأتيان في صدارة الدول التي أمدت الليبيين بمساعدات صحية، أفاد أنه طلب من جمعيات خيرية قطرية تقديم أدوية إلى الشعب الليبي. وكشف أن الحكومة الأسترالية قدمت منحة لتجهيز مستشفى موجود في مصراتة يضم نحو 300 سرير. وأعلن أن قطر ستقوم بتجهيز مستشفى في مدينة طبرق وسيضم في المرحلة الأولى خمسن سريراً، وستتكفل قطر بتوفير الأطباء وطاقم التمريض. وقال إن قطر وإيطاليا وتركيا وتونس ومصر ساهمت باستقبال جرحى ليبيين بلغ عددهم الإجمالي نحو 1500 شخص، وكانوا قد تعرضوا لجروح متفاوته خلال الحرب، مشيراً إلى أن طلب الدواء يحظى بأولوية لدى المسؤول التنفيذي في المجلس الانتقالي (رئيس وزراء الثوار) الدكتور محمود جبريل ومسؤول ملف الإعلام في المجلس محمود شمام وإنهما يكثفان مع مسؤول الملف الصحي الاتصالات هذه الأيام للحصول على دعم صحي من دول عدة.

وفي شأن الوضع الصحي في ليبيا بشكل عام، قال الدكتور بركات إن المشكلة تكمن في أن النظام الصحي كان منهاراً حتى قبل الثورة و «الآن لدينا أربع أولويات هي توفير الدواء والمستلزمات اليومية للمستشفيات، ومعالجة الجرحى والبدء بإنشاء مراكز تأهيل الأطراف الصناعية، ومعالجة نقص العاملين في مجال التمريض، ونحاول إحضار متطوعين في هذا المجال من الأردن ومصر وتونس. أما الأولوية الرابعة فتكمن في توفير العلاج للأمراض المزمنة، لأن علاج مثل تلك الأمراض غير موجود في ليبيا مثل أمراض السرطان والقلب».

وأكد أن هناك نحو 300 مصاب بأمراض القلب والسرطان والدم وهؤلاء لا علاج لهم في ليبيا. ولفت إلى أن الأوضاع في مدينة مصراتة وجبال نافوسة والجبل الغربي تحتاج إلى توفير سريع للأدوية.