مشاهدة النسخة كاملة : سواعد العمال أساس النهضة


أبو فاطمة
05-21-2011, 06:42 AM
سواعد العمال أساس النهضة

أكد صابر أبو الفتوح، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب 2005 وأحد القيادات العمالية، أن سواعد العمال أساس نهضة البلاد؛ حيث إنهم يمثلون ثلثي المجتمع المصري، موضحًا أن الإخوان حرصوا طوال حياتهم البرلمانية على حلِّ أزمات العمال والسعي لتحقيق مطلبهم في زيادة الأجور.
وشدَّد أبو الفتوح- خلال أمسية الاحتفال بعيد العمال التي نظَّمها الإخوان المسلمون بمدينة كفر الدوار بالبحيرة، مساء أمس- على أن الإسلام كفل للعامل حقه، مصداقًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "أعطِ الأجير أجره قبل أن يجف عرقه".
وأوضح أن النظام البائد واجه مشروع "حد أدنى لأجور العمال" الذي قدمته كتلة الإخوان في برلمان 2005 بردِّ حسين مجاور، رئيس اتحاد عمال مصر السابق، أن الحد الأدنى لأجر العامل 400 جنيه، بالرغم من وجود عاملين بالدولة تصل رواتبهم الشهرية إلى مليون جنيه!.
وطالب م. زكريا الجنايني، عضو الكتلة، أهالي كفر الدوار بالتكاتف من أجل إعادة المدينة إلى مجدها وشموخها ونهضتها الاقتصادية؛ حتى يصبح أفضل منتج في العالم هو المنتج المصري، مشددًا على أن العامل المصري قادرٌ على تحقيق النهضة الاقتصادية للبلاد بجدارة.
حضور حاشد من العمال في مؤتمر الإخوان
وأوضح محمد الدمرداش، أحد قيادات الإخوان، أن تاريخ الحركة العمالية داخل جماعة الإخوان المسلمين بدأ مع تأسيس الجماعة عام 1928م عندما بدأ الإمام الشهيد حسن البنا تأسيس الجماعة ومعه 6 من العمال والحرفيين، كما أن قسم العمال في الإخوان كان سببًا في إنشاء عدد من الشركات؛ حيث كانت الجماعة أول من نادت بإنشاء حركة أو نقابة عمالية ثمثل عمال مصر.
وأشار المهندس محمود الغمري، أحد القيادات العمالية بكفر الدوار، إلى أن الحكومة البائدة كانت تسعى لضرب الصناعة في مصر، من خلال تطبيق الخصخصة بمعناها الخاطئ؛ من تسريح للعمال، والخروج بالمعاش المبكر، وإغلاق المصانع، مثل ما حدث بمصانع كفر الدوار.
وأكد أن النظام البائد كان ينفِّذ أجندةً صهونيةً، بالتعاون مع مجموعة من الخونة معدومي الضمير؛ لتحقيق مصالحهم الشخصية، مضيفًا: ولكن كما تم بناء هذه المصانع من قبل فنحن قادرون على إعادة بنائها الآن بسواعد الرجال المخلصين.
وشدَّد عبد المنعم السقا، رئيس مجلس مدينة كفر الدوار، على أن العمال هم أساس العمل والإنتاج، وأن العيد له ارتباط وثيق بعمال كفر الدوار، ودعا العمال إلى الاجتهاد والتكاتف؛ حتى تعود كفر الدوار قلعةً صناعيةً شامخةً كما كانت من قبل.
وأوضح الشيخ أحمد عبده، ممثل وزارة الأوقاف، اهتمام الإسلام الشديد بالعمل والعمال، مصداقًا لقوله تعالى في سورة الجمعة: (فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10))، وهذه دعوة ربانية يحثُّ الله عزَّ وجلَّ عباده على السعي والعمل.
وأشار شكري ميخائيل، أحد قساوسة الكنيسة بكفر الدوار، إلى أنه لا يوجد فرق في العمل بين عامل مسلم وعامل قبطي؛ فكلهم يعملون من أجل خدمة الوطن، قائلاً: "أتمنَّى أن نرى في هذا العام ثمرة الثورة، من عمل وإنتاج عزيز يشرِّفنا ويشرِّف بلدنا.

نقلا عن إخوان أون لاين