مشاهدة النسخة كاملة : عودة مضاعفة للتظاهرات في الأردن


أبو فاطمة
05-21-2011, 02:58 AM
بالتزامن مع إشهار “الجبهة الوطنية” وقرب إنهاء “الحوار”
عودة مضاعفة للتظاهرات في الأردن

شهد الأردن أمس عودة مضاعفة للتظاهرات المطالبة بالإصلاح ومكافحة الفساد شارك فيها الآلاف، وعمّت العاصمة عمّان ومحافظات مختلفة، بالتزامن مع إشهار أحزاب وقوى سياسية وشخصيات معروفة تكتلاً سياسياً واسعاً تحت مسمى “الجبهة الوطنية للإصلاح”، ومع قرب إنهاء لجنة الحوار الوطني أعمالها وذلك عقب تباطؤ الحراك الميداني مؤخراً .
في عمّان شاركت الحركة الإسلامية ونقابيون وحزبيون ضمن آلاف انطلقوا تحت شعار “جمعة مكافحة الفساد” من أمام مسجد الملك عبدالله المؤسس في منطقة العبدلي وسط البلد حتى قرب ميدان جمال عبد الناصر حيث خصصت مديرية الأمن العام ساحة للتجمع هناك وسط وجود رجال الشرطة وقوات الدرك . وندد المشاركون بالسماح لرجل أعمال محكوم بالسجن مغادرة البلاد بداعي العلاج، كما شددوا على وجوب اتخاذ الحكومة خطوات سريعة وواضحة للإصلاحات الشاملة وفتح “ملفات ذات شبهات”، وهتفوا “اصرخ سمّع كل الناس الفساد لازم ينداس” و”الشعب يريد إنقاذ الاقتصاد” . وقال مراقب عام الإخوان المسلمين همام سعيد إن عودة المسيرات بصورة مكثفة دليل على عدم رضا الشعب عن قرارات وإجراءات الحكومة، فيما أكد النقابي وائل السقا ضرورة استمرار الحراك الميداني حتى ملامسة تغييرات حقيقية .
في غضون ذلك، نفذ متظاهرون آخرون، وسط إجراءات أمنية مكثفة جدا، اعتصاما أمام المسجد الكالوتي قرب السفارة “الإسرائيلية” للمطالبة بإغلاقها وطرد السفير وإلغاء اتفاقية “وادي عربة”، معتبرين ذلك من خطوات الإصلاح المطلوبة، وانتقدوا طريقة التعامل الرسمية مع تفريق مسيرة “حق العودة” في منطقة الكرامة على الحدود مع فلسطين المحتلة الأحد الماضي . وحمل أحد المعتصمين لافتة كتب عليها “عزيزي رئيس الوزراء ضرب الشعب هواية مثلا!”، وردد متجمهرون عبارات تؤكد رفض القمع و”البلطجة” وقالوا “يا للعار يا للعار ضربونا بالحجار وأطلقوا علينا النار” . وتحت شعار “جمعة التذكير” وقف المئات أمام مجمع النقابات المهنية في محافظة الكرك (جنوب) مؤكدين غايتهم “التذكير بالأموال المنهوبة والحقوق المسلوبة الواجب استردادها” كما دعوا إلى إعادة النظر في السياسات الخارجية وارتفاع الأسعار .
وألقى عدد من رجال الدين كلمات تحث على الإصلاح ومحاربة الفاسدين كما طالب المحامي رضوان النوايسة أحد منتمي الحراك الشبابي (الجهة المنظمة للاعتصام) بإجراء تعديلات دستورية تواكب متطلبات ديمقراطية عصرية .
وفي محافظة الطفيلة (جنوب) انطلقت مسيرة حاشدة من أمام المسجد الكبير حتى مقر مبنى المحافظة طالب خلالها المشاركون باستعجال طرح الحكومة الإصلاحات المنشودة أو رحيلها وممارسة البرلمان دوره التشريعي والرقابي الحقيقي أو حله، كما رفضوا طريقة التعامل الرسمية مع اعتصام سابق أغلق الطريق أمام زيارة رئيس الوزراء، فيما شهد “حي الطفايلة” في عمّان مسيرة موازية وفق الشعارات والمطالب ذاتها .
واتفق مشاركون في مسيرة تحركت من أمام مسجد الدراويش في محافظة الزرقاء (شرق) مع دعوات الإصلاح وانتقدوا طريقة فض مسيرة “حق العودة” مع التأكيد على رفض الوطن البديل . وكان رئيس الوزراء الأسبق أحمد عبيدات أشهر ليل الخميس/الجمعة “الجبهة الوطنية للإصلاح” وسط حضور منضمين من أحزاب مختلفة، في مقدمتها جبهة العمل الإسلامي والوحدة الشعبية المعارضون وقوى سياسية وممثلون عن نقابات مهنية وحركات اجتماعية وشبابية وشخصيات معروفة وفق تكتل واسع .

نقلا عن دار الخليج