مشاهدة النسخة كاملة : الامام أحمدو ولد حبيب الرحمن يفتى بجواز كشف القبور


werde
05-20-2011, 04:14 PM
ولد حبيب الرحمن يفتى بجواز كشف القبور

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=222w__habiborahman. jpg

نواكشوط(الأخبار): أفتى إمام المسجد الجامع بموريتانيا أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن بجواز كشف قبور الضحايا ممن توفوا في ظروف غامضة من الاستقلال وحتى اليوم ، مضيفا أن ذلك يدخل في إطار تعزيز الوحدة الوطنية ، وتشجيع المصالحة الوطنية.


وطالب إمام المسجد الجامع الفرقاء السياسيين في موريتانيا باعتماد الحوار طريقا للتفاهم وحل القضايا ، مشيرا إلى أن الحوار له قواعد في الإسلام هي قواعد المناظرة التي ينبغي التحلي بها واحترام الجميع لها.

وتناول ولد لمرابط الاضطرابات السياسة الأخيرة في البلد قائلا إن الأساليب السياسية المعمول بها اليوم (مثل الاحتجاجات) منقولة عن غير المسلمين ولا بد من ضبطها بأمور الإسلام حتى تكون مقبولة.

وقال ولد حبيب الرحمن إن الاحتجاجات والمظاهرات إذا كان الهدف منها زعزعة الأمن والاستقرار فأصحابها مخالفون في الإسلام ، في حين إذا كان الهدف منها الوصول إلى مطالب سياسية فلا بد أن تكون هذه المطالب مستحقة ويمكن للدولة تحقيقها وفق الإمام.

وطالب الشيخ أحمدو ولد حبيب الرحمن باعتماد مبدأ الإنصاف في أوقات الاضطراب وذلك بعدم التصعيد ورفع سقف المطالب بالنسبة للمتظاهرين "وبخصوص السلطات يكون الإنصاف منها بأخذ المطالب بعين الاعتبار " .

وقال الإمام أحمدو ولد حبيب الرحمن إن موريتانيا تعيش في نعمة مقارنة بالدول الأخرى ، وتحظى بأوضاع سلمية مقبولة ، وقد أرجع ذلك إلى السياسة الحالية لرئيس الدولة داعيا له ولمعاونيه بالتوفيق.


وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد كلف أمس قطاع الشؤون الإسلامية بكشف قبور المئات من ضحايا الانتهاكات الحقوقية في ثمانينيات و تسعينيات القرن الماضي.

وتشمل هذه العملية في المقام الأول نحو أربعمائة من العسكريين والمدنيين من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في عهد الرئيس الموريتاني الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع الذين قضوا في مراكز اعتقال دون أن يحاكموا ، وكانت السلطة تتهمهم بالضلوع في محاولة لقلب نظام الحكم على أساس عرقي ، كما يتعلق الأمر أيضا بثلاثة ضباط بارزين حوكموا وأعدموا في 1981 بتهمة التورط في محاولة لقلب نظام حكم الرئيس الأسبق محمد خونا ولد هيداله.

وكان زعيم المعارضة أحمد ولد داداه قد قال إن موريتانيا "تعيش بدون رئيس أو حكومة " ، متهما الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بأنه "يتصرف في أموال الدولة كما لو كانت ملكا خصوصيا " ، وإن "هذه الأموال تتعرض لنهب منظم ودائم" معتبرا أن وضع "البلاد الحالي يتطلب وقفة تأمل من السياسيين ومن أصحاب النيات الحسنة للتفكير في إنقاذ البلاد منه".


نقلا عن الاخبار