مشاهدة النسخة كاملة : اختفاء أحد الطلبة وتدهور صحة أحد الموقوفين


أبو فاطمة
05-20-2011, 10:10 AM
اختفاء أحد الطلبة وتدهور صحة أحد الموقوفين

http://imageshack.us/m/823/1356/indexphprexresize300w05.jpg

لمصلحة من يتم توتير الأجواء السياسية بموريتانيا؟

علمت وكالة الأخبار المستقلة من مصادر نقابية أن الجهات الأمنية نقلت رئيس قسم الإتحاد بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية عبد الله ولد محمد إلي مركز صحي بالميناء بعد تدهور صحته ، بينما لايزال مصير الطالب مولاي المهدي ولد مولاي عمر مجهولا لحد الساعة.
وقالت المصادر إن الشرطة أعادت احتجاز رئيس القسم من جديد دون تقديم أى أدوية اليه ، وإن حالته الصحية ساءت بالفعل بعد احتجازه في مكان قذر داخل احدي مفوضيات الشرطة.
وتقول المصادر النقابية إن الأزمة آخذة في التفاقم ، وإن مدير المعهد العالي وبعض الأطراف الأمنية يتجهون لتصعيد الموقف من خلال إطالة أمد الأزمة ، وإن شبح الإضطرابات داخل مؤسسات التعليم بات الخيار الأقرب بفعل السياسة المنتهجة حاليا تجاه الطلاب المطالبين بالمنح ومعادلة الشهادة.
وتقول الإدارة إن اعتصام الطلبة داخل المعهد يعتبر خطا أحمر وتجاوزا للقيم والأعراف داخل المؤسسة ، غير أن الطلبة باتوا يرفعون شعار اسقاط المدير ويعتبرون تحقيقه مع الطلاب داخل مخافر الشرطة "ابتزازا" و"انحرافا" خطيرا من شأنه تقويض الثقة بين الطالب والمؤسسة التربوية.
ويقول أحد الطلبة إن إشراف مدير المعهد العالي أحمد ولد أباه علي التحقيقات الجارية مع الطلاب المطالبين بالمنح يعتبر سابقة خطيرة ، واستغلالا للنفوذ وتجييرا للمؤسسة الأمنية لمصالح حزبية وشخصية ضيقة.
وقال ولد أباه إن الإفراج عن الطلبة مرهون بالإعتذار لشخصه ، وإن طرد الطلاب المشاركين في التظاهرة بات أحد الخيارات المطروحة أمامه بقوة ، غير أن النقابات الطلابية أعتبرت الأمرا انتهاكا خطيرا للحرية النقابية في موريتانيا ودفعا باتجاه تأزيم مفعتل داخل الساحة التعليمية.
وقد دانت أحزاب عادل وحاتم وتواصل وقوي التقدم والتكتل اعتقال الطلبة وعسكرة المعهد، بينما طالبت النقابات الطلابية بانهاء عسكرة مؤسسات التعليم وتعهدت بالتصعيد في حالة استمرار الموقف علي ماهو عليه.
وتقول أوساط موالية للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن بعض الجهات الحزبية القريبة من معسكره أرادت إرباك الساحة السياسية من خلال جر مؤسسات التعليم الي مواجهة جديدة بعد فشل الأزمة العرقية واحتواء الطلاب مبكرا للمواجهة التي دارت بعد الإنتخابات الطلابية الأخيرة.
وينظر الطلاب بقلق إلي دور بعض الجهات في المؤسسة التربوية وبعض الأطراف الأمنية ويحملونهم مسؤولية جر البلاد الي أزمة شبيهة بالوضع الذي كان سائدا ابان حكم الرئيس المخلوع معاوية ولد الطايع.
وكانت البلاد قد عاشت حالة من الهدوء النسبي سنة 2005 – 2007 غير أن التوتر عاد من جديد بعد سيطرة الجيش علي الحكم سنة 2008 في انقلاب عسكري .
وقد فشلت الأطراف السياسية في احتواء الوضع المتدهور رغم انتهاء الجدل حول الإنتخابات ، وعادت البلاد خلال الأشهر الأخيرة الي مربع الأزمات الإجتماعية والسياسية وكانت الجامعة والمعهد العالي أبرز مظاهر تلك الأزمة بالإضافة الي قطاع الصحة والتعليم والمناجم.
وتحتجز السلطات الموريتانية عددا من الطلبة منذ بداية الأسبوع المنصرم وهم :
1- محمد سالم ولد محمد عالي
2- سيد محمد ولد اجبنان
3- محمد عبد الله ولد محمد الأمين
4- باب ولد سيدي محمد
5- محمد الأمين ولد محمد (عزيز)
6- محمد يحي ولد احمد
7- محفوظ
8- محمد محمود ولد اعمر
9- ابراهيم ولاد بيب
10- سيدي محمد ولد اباتن
11- خلن ولد احمد جد
12- محمد المختار ولد عبيد

نقلا عن الأخبار