مشاهدة النسخة كاملة : مقا طعاة "نوا كشط "تعاني من العطش والزعتريغرق


ابن تيارت
02-22-2010, 07:59 PM
تعرضت أنابيب المياه التي تزود حي "الزعتر" بمقاطعة دار النعيم وسط العاصمة نواكشوط، لأعطاب كبيرة منذ يومين علي الأقل، وهو ما أدي إلي تضرر عدد من المنازل في الحي الذي تعتبر غالبية سكانه من المواطنين الفقراء، وتظهر حالة سكان الحي حجم المأساة التي سببتها المياه التي غمرت عددا من منازل الحي.


أسر تجلس في العراء..


يجلس أفراد هذه الأسر في العراء بعد أن غمرت المياه منازلهم بشكل نهائي (تصوير الأخبار)

تجلس السيدة عيشة (65) عاما مع باقي أفراد أسرتها في العراء بعد ما غمرت المياه منزلهم في الحي الفقير، ولم يبق لهم سوي الجلوس في العراء تاركين وراء هم في المنزل جميع الأمتعة تفعل بها المياه ما تشاء.

ترفض "عيشة" تصوريها وتصوير أفراد أسرتها وتكتفي بالحديث مع مراسل "الأخبار" وتقول السيدة التي تقدم بها العمر إلي حد كبير إنها لا تعول علي تحرك السلطات وتقديم العون منها لأنه أمرلا أمل فيه" علي حد تعبيرها.




أحد المنازل وقد غمرته المياه وبداخله أمتعة وصورة للرئيس الموريتاني (تصوير الأخبار)

وتبرر "عيشة" (التي توجد داخل منزلها صورة للرئيس الموريتاني محمد ولد العزيز) اعتقادها بعدم تحرك السلطات لمساعدة سكان الحي بالقول نحن تعرضنا لكوارث سابقة في الخريف الماضي ولم تقدم لنا السلطات أي دعم بل ظلت تقدم لنا الوعود التي لم تنجز حتى الآن، نحن بأصواتنا تمكن رئيس الفقراء من الفوز في الانتخابات الماضية ونأمل أن يرد لنا الجميل بعيد فوزه ونجاحه في المعركة الانتخابية" علي حد قولها.


وتقول بعض الأسر في تصريحات لوكالة أنباء الأخبار" المستقلة إن المياه غمرت مساكنهم في وقت متأخر من ليل الأحد الماضي، بسبب الأعطاب التي تعرضت لها أنابيب المياه، وأن السلطات لم تتدخل إلا في وقت متأخر وفي حدود الساعة الواحدة زوالا من نفس اليوم".


وقائع تعيد الذاكرة إلي الوراء..


يحمل المواطنون رجال الحماية المدنية مسئولية التأخر عند ما يحدث كارثة لكنهم يتذرعون بعدم الإبلاغ في الوقت المناسب (تصوير الأخبار)

لم تكن هذه هي المرة الأولي التي تتعرض فيها منازل سكان حي "الزعتر" للغرق ويتكبدون جراء ذلك خسائر مادية كبيرة، لكن للمرات السابقة ما يبررها، حيث يكون ذلك في زمن الخريف وتهاطل الأمطار أمر طبيعي.


وفي هذه المرة -يقول محمد الحبيب ولد غالي أحد المتضررين من سكان الحي في تصريح لوكالة أنباء "الأخبار" المستقلة - "كنت نائما في منزلي بالحي والساعة تشير إلي الرابعة فجرا فإذا بالماء يحيط بنا داخل المنزل فتذكرت أننا لسنا في فترة الخريف وأن المطر لم يهطل بعد، لكن المياه التي وصلت إلي داخل المنزل فجأة ودون سابق إنذار سببت فزعا كبيرا لأفراد الأسرة الذين كانوا يغطون في سبات عميق".


ويضيف ولد الحبيب "لقد ذهبت إلي حاكم مقاطعة دار النعيم في الصباح الباكر، وأخبرته أن المياه تحيط بمنزلنا وأن كل الأمتعة التي نمتلكها ذهبت جراء ذلك، وطلبت منه إحضار رجال الحالة المدنية إلي الحي، لكن الحاكم لم يتعاط معنا كمنكوبين وتركنا نواجه خطر الماء الذي لا يزال حينها يتدفق باستمرار شديد".

محمد الحبيب ولد غالي أحد المتضررين من سكان الحي يحكي مأساته لمراسل الأخبار(تصوير الأخبار)

ويضيف ولد الحبيب خلال حديثه مع مراسل "الأخبار" وهو يفكر في "حال مكتبته التي غمرتها المياه داخل المنزل مع جميع الأمتعة" نحن نطالب من السلطات أن تلتفت إلينا وتقدم لنا المساعدة لأن جميع ممتلكاتنا تعرضت للغرق".


تقادم العمر أتلف أنابيب المياه

رجال الحماية المدنية ينفون تحملهم لأي تقصير تجاه أداء واجبهم في إنقاذ المواطنين (تصوير الأخبار)


ويقول "عبد القادر با" أحد رجال الحماية المدنية الذي تم تكليفه بإصلاح الأعطاب التي تعرضت لها أنابيب المياه في تصريح لوكالة أنباء "الأخبار" المستقلة "إن تقادم الزمن هو السبب وراء الحادثة حيث إن الأنابيب الموجودة في الحي يزيد عمرها علي 35 سنة ولم تقم الشركة الوطنية للماء بتفتيشها منذ أن تم استعمالها".

ويلقي سكان الحي باللائمة علي رجال الحالة المدنية ويحملونهم مسئولية عدم الإسراع إلي موقع الحدث في كل مرة تقع فيها كارثة، لكن "عبد القادر با" يؤكد لمراسل "الأخبار" إن المياه غمرت الحي عند الساعة الرابعة من فجر الأحد لكن الخبر لم يصل إلي أسماعهم إلا عند الساعة الواحدة زوالا من نفس اليوم".

"""عن الأ خبا ر"""

camel
02-23-2010, 04:03 PM
ذالك وجه من تجلايات سوء الإدارة