مشاهدة النسخة كاملة : خلافات داخل اتحاد العمال واتهامات للحزب الحاكم بالوقوف وراءها


ام خديجة
05-20-2011, 01:57 AM
خلافات داخل اتحاد العمال واتهامات للحزب الحاكم بالوقوف وراءها

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=200w__011111.jpg

الأمين العام لاتحاد العمال الموريتانيين عبد الرحمن ولد بوبو (الأخبار - أرشيف)

أبدى عضو اللجنة التنفيذية لاتحاد العمال الموريتانيين سيد ولد محمد فال تخوفه من تدخل جهات خفية في اتحاده من أجل تغيير "صورته التي عرف بها باحتوائه لكل الأطياف والألوان والجهات الوطنية" ، مؤكدا أن هناك "مؤشرات وتخوفات من تدخل جهات خارجية خفية من أجل هذا الهدف".

وقال ولد محمد فال في حديث مع الأخبار مساء اليوم الخميس (19/05) إن اتحاد العمال الموريتانيين سيعقد دورة لمجلسه الوطني بعد قرابة ثلاثة أعوام من نهاية شرعية الهيئات الحالية ، حيث انتهت مأموريتها منذ يوليو 2008 بإتمامها خمس سنوات ، مؤكدا أن المجلس الوطني للاتحاد لم يجتمع منذ 11 أغسطس 2007.

وقال ولد محمد فال إن اللجنة التنفيذية للاتحاد عقدت اجتماعا في الحادي عشر من يناير 2011 ، وقررت فيه دعوة المجلس الوطني للاجتماع يوم 16 ابريل الماضي ، لكن "الاجتماع تأجل بفعل الغياب المفاجئ للأمين العام دون إشعار الأعضاء ، ودون دعوة المجلس لتأجيل تاريخ الاجتماع".

وقال ولد محمد فال إن المجلس الوطني الذي سيجتمع غدا الجمعة في مقر الحزب ، لم يطلع حتى الآن "على جدول الأعمال لأن الدعوة التي وجهت إليه لم تكن مصحوبة بجدول أعمال ، وهو ما يتناقض مع نصوص الحزب – يقول ولد محمد فال- من حيثيتين ، أولهما أن دعوة المجلس الوطني جاءت من الأمين العام وليست من اللجنة التنفيذية بصفتها صاحبة الاختصاص ، وأنها لم تكن مصحوبة بجدول أعمال" ، مشيرا إلى أنه "عموما سيتجه لتجديد الأقسام النقابية والنقابات المهنية للاتحاد ، والتحضير للمؤتمر القادم".

مصادر مطلعة أكدت للأخبار أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بدأ مساع حثيثة من أجل إحكام السيطرة على هيئات الحزب ، وأكدت هذه المصادر أن من أهداف الحراك الجديد إبعاد بعض الشخصيات الموجودة في قيادة الاتحاد والمحسوبة على جهات وهيئات وشخصيات سياسية أخرى.

وأكدت المصادر أن على رأس الشخصيات التي يسعى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لإبعادها من قيادة الاتحاد شخصيات محسوبة على رئيس حزب الوئام بيجل ولد هميد ، من أجل التفرد بالاتحاد وإخراج غير المحسوبين عليه سياسيا من قيادته.

وكانت علاقة الأمين العام لاتحاد العمال الموريتانيين عبد الرحمن ولد بوبو بالسلطة قد عرفت منعطفا جديدا بعيد انحيازه لصفوف الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية ووقوفه ضد النظام خلال الأزمة السياسية التي عرفتها البلاد ، قبل أن يقرر الطرفان تجاوز الخلافات منذ حوالي سنة من الآن ، في ظل تأكيد أطراف داخل الاتحاد على الطعن في شرعية الهيئات القيادية الحالية بعد انتهاء شرعيتها في يوليو 2008 بإكمالها المأمورية المنصوص عليها في خمس سنوات.

نقلا عن الأخبار