مشاهدة النسخة كاملة : لماذا يغير الدستور؟


أبو فاطمة
02-22-2010, 07:04 PM
لماذا يغير الدستور؟
بقلم عبد الله ولد اسلم

يبتكر كل مؤسسو دولة نشيدا وطنيا يعبر عن ثقافة ساكني تلك الدولة ويزرع فيهم حبها والدفاع عنها. ولقد اختار مؤسسو الدولة الموريتانية نشيدا يعبر بصدق عن ثقافة ساكني تلك الدولة وانتمائهم ومر اختيارنشيدنا الوطني بسهولة وانسياب تامين إذ لم يكن في تلك الحقبة من يعترض علي مضمونه أو يتحفظ عليه
فما الذي طرأ حتي نطالب بتغيير النشيد الوطني ؟هل لأنه لم يعد يعبر عن ثقافتنا وانتمائنا التاريخي والحضاري؟
تحدث البعض في الآونة الأخيرة عن تغيير النشيد الوطني وأثيرت تلك المسألة في بعض المواقع الإلكترونية , بل إنهم أسسو مجموعة في الفيس بوك تطالب صراحة بذلك ويعلل أولئك مطالبتهم بتغيير النشيد الوطني بأمور قد لا تبدوامقنعة بالنسبة للكثيرين
من تلك الأمور أن النشيد الوطني خلى من عبارات تمجد الوطن وحبه بل يذهب أحدهم إلى حد القول إن هذا ليس نشيدا وطنيا إنما هو مجموعة من التعاويذ التي حمت شيخا من عواصف الصحراء وتقلباتها الخطيرة
ولا يخلوا هذ الرأي من إساءة صريحة للرعيل الأول من قادة ومؤسسي الدولة الموريتانية المعاصرة الذين وضعوا على عاتقهم إنشاء دولة من العدم واختاروا لها نشيدا يرون أنه مناسب لثقافتها، وطبيعة تركيبها
إن مجتمعا متدينا كمجتمع موريتانيا الذي تتوفر فيه العديد من عوامل الإنسجام ولإتفاق حول مضمون النشيد الوطني لايمكن أن يكون نشيده الوطني إلا تعبيرا عن انتماء ذلك المجتمع وخلفيته الإسلامية العميقة
ولقد اختير النشيد الوطني بمراعاة أمور منها
1- أنه لا يمجد صفة تخص بعض المكونات الإجتماعية
2- أن الكل يتفق على مضمونه
ويتحدث نشيدنا الوطني عن مجموعة من السلوكيات الدينية والعقائدية إذ أنه – برأيي- لو اختيرت كلمات أخري تختلف عنه في المضمون لما لقيت ترحيبا وتقبلا من الطبقة الدينية التي تلعب دورا أساسيا في المجتمع، لا سيما في تلك الحقبة
إن نظر البعض إلى أناشيد بعض الدول والمطالبة بجعل النشيد الوطني مثلها أو قريبا منها لهو قياس مع الفارق فقد يناسب تلك المجتمعات ما لا يناسب المجتمع الموريتاني المسلم كليا والمحافظ جملة
إن الحديث عن تغيير النشيد الوطني في الوقت الراهن يعتبر قفزة على الماضي والحاضر فحاضرنا يشهد تحديات جسام في كل المجالات ونحن أولى بإثارتها ونقدها إذ يجدر بنا أن نناقشها ونحاول إيجاد الحلول لها بدل الحديث عن نشيد وطني غرست جذوره في عقول الموريتانيين غرسا جعل عامتهم لا يعرفون مضمونه أصلا، وإنما يزهون بلحنه العذب، ويطربون له
وإذا كان النشيد الوطني "مجموعة من التعاويذ كان يحتمي بها شيخ في الصحراء من عواصف الدهر"- كما يقول أحدهم- فالأجدر بنا أن نتمسك بها لأننا والله نمر بعواصف أعتى من تلك التي تعرض لها الشيخ.

نقلا عن السراج الموريتانية