مشاهدة النسخة كاملة : العاطلون عن العمل: ما ضاع حق وراءه مطالب


أبو فاطمة
05-19-2011, 02:16 PM
العاطلون عن العمل: ما ضاع حق وراءه مطالب

http://imageshack.us/m/14/1963/indexphprexresize300w14.jpg

آخر الدواء الكي (تصوير الأخبار)

الاعتصام بمباني وزارة التشغيل هو الأسلوب الأخير ربما بعد جملة من الأساليب "النضالية" السلمية المختلفة نفذها حملة الشهادات العليا العاطلون عن العمل للحصول على حقهم في التشغيل.
فبعد أن التقوا بالرئيس والوزير الأول ووزير التشغيل، وبعد المماطلة والوعود الفارغة والجرعات المسكنة – على حد وصفهم – وحين طالت الطريق ونفد الصبر كان
الاعتصام تحت شعار "ما ضاع حق وراءه مطالب" المحطة التي لا مناص من اقتحامها علها أن تكون الحاسمة في تحقيق مطلب التشغيل.
الاعتصام في غياب الوزير

http://imageshack.us/m/42/526/indexphprexresize300w56.jpg

قرض الشعر والخطب الرنانة وسيلة اختارها هذا الشباب للترويح عن النفس وحملها على الصبر والتحمل (تصوير الأخبار)

قرر حملة الشهادات العاطلين عن العمل الاعتصام منذ صباح يوم أمس الأربعاء بوزارة التشغيل والتكوين المهني بعد أن وجدوا أن الحكومة وحتى الرئيس يماطلهم في حقهم في التشغيل متخذا من أسلوب الوعود الفارغة و "الجرعات المسكنة" سبيلا لنسف نضالهم ومن ثم حرمانهم من حق يرون أنهم الأحق به والأجدر، إنه حق التشغيل والعيش الكريم، يراهن الرئيس وأعضاء حكومته "ملل" حملة الشهادات – على ما يقولون – فيرد الشباب المعتصم بين أسوار وزارة التشغيل متحملا في سبيل ذلك لدغ الباعوض وتأثير البرد القارس، "خاب رهانك يا سيادة الرئيس"..
قرر الشباب المنضوي تحت لواء جمعية حملة الشهادات العليا العاطلين عن العمل الاعتصام فغاب الوزير في مهمة خارجية، أما الأمين العام للوزارة فما كان منه إلا أن أعطى أوامره لحرس الوزارة بـ"أن لا يريقوا كأس ماء للمجموعة المعتصمة"، فواصل الشباب الاعتصام وحلا السمر رغم منغصات "الباعوض" وتغير الأحوال الجوية.
مجلس الوزارء.. الحسم

http://imageshack.us/m/685/158/indexphprexresize300w76.jpg

نعم المبيت في الساحات من أجل تحقيق المطالب (تصوير الأخبار)

أنشطة متعددة لجأ إليها الشباب المتعلم العاطل عن العمل كان الشعر و"لغن" والخطب الرنانة محورها الأساسي فيما أنزوى آخرون في ركن قصي وهم يفحصون "ملفات" وشهادات بذلوا في سبيل الحصول عليها كل غال ونفيس وهي الآن كل أملهم في التشغيل، يتمنى البعض منهم - إن لم يكن كلهم - أن يحصل على وظيفة مرموقة ومكتب مريح يعلق فيه كل الشهادات التي جمعها في مرحلة التحصيل..
يقول أحدهم "اليوم يوم الخميس(يوم اجتماع مجلس الوزراء) وهو اليوم الثاني من أيام الاعتصام، وكل رجائنا هو أن تقرر الحكومة مرسوما ينهي أزمتنا، وإذا حدث العكس – لا قدر الله – فسنضطر إلى مواصلة الاعتصام حتى تحقيق المطالب، فالكرة الآن في ملعب الحكومة وما علينا إلا الإنصات وتهدئة الأعصاب في انتظار ما سيتمخض عن اجتماع الحكومة اليوم.
الرهان الخاسر

http://imageshack.us/m/402/8822/indexphprexresize300w98.jpg

هذه شهاداتي وهي زادي في التشغيل، فهل يتحقق الحلم؟ (تصوير الأخبار)

رئيس جمعية حملة الشهادات العليا العاطلين عن العمل معمر ولد محمد سالم قال لـ"الأخبار" "إن مطلبهم الوحيد هو دمج حملة الشهادات العليا كحل جذري من شأنه أن يضع حدا لمعاناتهم".
وأضاف "مللنا الوعود الفارغة و"المسكنات" والآن " حلا جذريا لمعاناتنا، نريد أفعالا لا أقوال، نرفض سياسة الممطالة، ومن يرهان على ملل حملة الشهادات من النضال والمطالبة بالحقوق نقول له خاب رهانك وخسر".
وأردف ولد محمد سالم "التقينا الرئيس والوزير الأول ووزير التشغيل وحصلنا على وعود مختلفة والآن وبعد أن لاحظنا أن كل هذه الوعود فارغة وأن الحكومة والرئيس اختار سياسة المماطلة قررنا الاعتصام حتى تحقيق المطالب".

نقلا عن الأخبار