مشاهدة النسخة كاملة : إليكما في مختطفيكما (محمد ولد الراجل)


أبو فاطمة
05-19-2011, 01:48 AM
إليكما في مختطفيكما (محمد ولد الراجل)

إليكما وإلا تشد الرحائل، نجائب قد وضعت عليها رحلي نحوكم لأني متيقن أنكما وحدكما الآن المقصد، وهذه حروف شهادة امتزج فيها حزن الفراق ودموع المخفر فكانت بحق عاطفة حق، رمت بصاحبها حيث لايدري فكان إذا تحدث عن غيركما فهو كاذب...
تاجا النضال وممثلا القضية بحق ها قد عز النصير وقل المعين وتعاونت أكلة الحق الطلابي عليه فكنتما بحق حاميا حماه.. تشرفتما بأن تكونا صوتا طريا للطلاب فلم يرض أعدائكما مكنكما إلا أن أناروا بكم حلكة السجن المسودة ليحجبوكما عن الأرض والعزاء أن الأشعة ممتدة.
رفيقي...
طبعا إن الأحاسيس بلغت مبلغا لم تبلغه من قبل، فالكلام عنكما ذا شجون والظباء تكاثرت فلم أدر عن أي المكارم أتحدث فهل أذكر آخر ما جاءت به الإدارة "السالمية" بكلية الطب، أم أتحدث عن تاج معلق على "ميني" في تحقيق ما طال طلبه وصار وطنيا مكسبه.
وإن التاريخ النضالي السابق المنبئ عن اللاحق يقول إن لكل أهل فترة مناضلين يعيدون للنضال ألقه وللقضية صيتها فكنتما "مجددي" جيلنا وبذلتما حريتكما من أجل اتحادكم الوطني وقضيتكم المقدسة.
وأيام ابن مولود تعاد لكن بإخراج أسوأ وطريقة أفج، فلم يعد للظالم موطئ قدم ببسيطة بدأت الحرية تنشط في رواكدها، ولم تعد الادعائات الكاذبة الخاطئة تنفع في من تهاوى في قاع سحيق سينهار بعده في جرف هار، به مستنقعات التاريخ الآسنة حيث يقبع خباز قضت عليه ذات مرة الطريقة نفسها.
وإنكما الآن ـ رفيقي ـ لتكتبان ببذلكما الحرية أسمى تطبيقات الآيات النضالية المكرمة، فتقولان للطالب مهلا فإن بالساحة من يقول بملء فيه لا.. وبعدها ألف مثلها..
أما أنت يا مدير المخفر، من اختلطت عليه المهام الإدارية لمؤسسة تربوية ومهام شرطية فماذا ستقول لوالدة لا تعرف أين يبيت ابن لها ولا حالته؟؟؟ هل ذلك هو الدين يا خليفة الدحه، ومستنسخ تجارب الخباز.. والوالدة بالطبع هي المعهد العالي وكلية الطب...
يبدو أن الثنائي صار ثلاثيا وأنت وربما لا تعي سيذكرك ذاكر يوم ما أن غيك أوصلك أن اعتقلت أكثر من عشرة طلاب قائداهما عبد الله ولد محمد الأمين ومحمد سالم ولد محمد عالي.
المعهد العالي يئن حينما فقد أبر أبنائه له، وكلية الطب بفراش مرض لفقدانها الطبيب الناصح والراعي الأكرم، ذهبتما ومؤسستيكما لا تقبل أن تمكث عنكما أكثر لكنها ابتلاءات الرب لأهل الدنيا والعاقبة لكما مادام اختطاف ضده نخبة موريتانيا ومستقبلها.
يوم غد تلتقيان محرران لتحمدا السير لأنكما اخترتما السرى والحمد بالصباح، وعندها يفتضح الغبي الدخيل وترياه أن درب النضال أقوم على حده:
في مغان ألفتها من زمان أرضعتني لبس الحياة الجميلا
أرضعتني لبانها وغذتني من عصارات فكرها سلسبيلا
وحوالي زمرة من شباب كم تعاطوا كأس الحياة جميلا
مع هذا أحس أني غريب حملتني الحياة عبئا ثقيلا
أبعدتنيَ عن حماك وإني لو يدوم الإبعاد ألفى قتيلا
أكسجيني أنت وأنت حياتي لرياض الهناء كنت الدليلا
لو تشاء الأيام أنا افترقنا لو خطى الإفتراق سارت ذميلا
قبل شاءت أنا طريق المعالي قد سلكنا وتلك نعمتْ سبيلا
مطمئنين أن كل خطانا كللت بالقبول أجرا جزيلا
وغدا نلتقي لنحمد سيرا يفضح الخائن الدعي الدخيلا
ويريه آياتنا بينات أن درب النضال أقوم قيلا
رفيق..
كلمات عبر بهما يوسف أبي زيد السروجي:
فما تدوم مدة الفراق
ولا تني ركائب التلاقي
بحسن عون القادر الخلاق
وبحسن عونه وجزائه على طاعته سيرحل ابن اباه وسيبقى المعهد العالي قلعة علمية حقيقية ممثلة لتاريخنا وألق ماضينا وقسم الاتحاد الوطني ورئيسه عبد الله ولد محمد الأمين، ثم بعد ذلك وبعد أن اطمأن أهل المعهد يرجع قرة عين أهل الطب لأهله، معززا مكرما فلعنة التاريخ على الظالمين، والحق يعلو ولا يعلى عليه، لكن قبل ذلك تبقى العين هاطلة والقلب تائه، اللهم إلا وقتا كنتما تنتظرانه حينما يغيب الرقيب إلا من هو راحم بعباده فحينها تأتي المناجاة و يستعصى وصف المشهد، لأن الفرحة في دمعة تبلل الخد فتقبل الله منكما ورزقكما أجر الحبس وأنتما طليقان في مؤسستيكما تنافحان عن حق بناة مستقبل وطننا الحبيب..

نقلا عن الأخبار