مشاهدة النسخة كاملة : العديد من سكان الأحياء العشوائية يتعصمون أمام الرئاسة


ام خديجة
05-18-2011, 03:11 PM
العديد من سكان الأحياء العشوائية يتعصمون أمام الرئاسة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__01_60.jpg

سكان الفلوجة يحجتجون على احتلال قطعهم الأرضية (الأخبار)

اعتصم صباح اليوم 18 مايو 2011 أمام القصر الرئاسي بنواكشوط عدد من الأسرة المتضررة من عملية إحصاء و تخطيط الأحياء العشوائية في عدة أحياء مختلفة في العاصمة نواكشوط شملت "الفلوجة" و "غزة" و كارفور" و "عين الطلح"...



الفلوجة
ستة وعشرون (26) من سكان حي الفلوجة قرب وكالة النصر على الشارع المعروف شعبيا بشارع "انخيله" قالوا إن مساكنهم شرعها أحد الوجهاء كباحة مسجد، محاولا طردهم بمباركة واستعانة بالسلطات المحلية مع انه يملك 66 قطعة أرضية مجاورة لهم، لكنه حاول أن يطرد جيرانه الضعفاء بحجة بيت بناه بجوارهم بسعة 4م وادعى انه مسجد.

المتضررون طرقوا باب الحاكم ووزير الإسكان وجميع الجهات المعنية غير أنهم لم يجدوا آذانا مصغية، وظل المدعو "بي ولد هباز يحتال مع الجهات الوصية على حقوقهم،.

وطالب المعنيون الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالتدخل لإنصافهم، وإرجاع منازلهم إليهم التي يقطنونها منذ 15 سنة بعد أن اغتصبها ولد هباز، بتواطئ مع حاكم مقاطعة عرفات ومدير وكالة التنمية الحضرية.


غزة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__03_33.jpg

سكان حي "غزة" يحتجون على عدم ترحيلهم (الأخبار)


مجموعة من سكان حي "غزة" بمقاطعة عرفات قالت إن الفرقة المكلفة بإحصاء السكان تجاوزتهم عدة مرات دون أن تعطيهم مبررا لرفض تسجيلهم، وعندما بدأ التخطيط جرفوا منازلهم، و رفضوا تسجيلهم، أو إعطاءهم أي وصل من أجل ترحيلهم.

وقالت المجموعة إن الحاكم يرفض أن يدخل عليه إلا من يعرفه أو يمتلك وساطة قوية، وأن جميع الجهات المعنية رفضت التعامل معهم أو تسوية قضيتهم، مما اضطرهم إلى اللجوء والاعتصام أمام القصر الرئاسي حتى يتم حل مشكلهم وبرحلون إلى حيث رحل جيرانهم، فهم يدركون أنهم في شارع عام (معروف ملحيا بشارع الابل) لكن ذلك يحتم على الدولة التعويض لهم كمواطنين لايجدون أين يسكنون، ومن بينهم مرضى وضعفاء ومعوزون لايملكون أي شيء، ويظلون ويبيتون في العراء تحت حر الشمس وبرد الليل.


كارفور


سكان "كزرة" القطاع رقم (02) بكارفور قالوا إنهم يرفضون المخطط العمراني القديم القاضي بترحيلهم، وإعطاء أراضيهم لبعض التجار وأصحاب النفوذ والعقار..

وقال المتضررون القاطنون قرب منطقة "سوق مكة" إن لجنة الإحصاء سجلتهم، ومنحتهم تراخيص، لكن لما جاء التخطيط أخبرتهم الجهات المباشرة أن أراضيهم خصصت لبعض التجار الكبار، وبعض النافذين، وانه ليس أمامهم إلا الرحيل..

وعبر السكان عن امتعاضهم من هذا التحايل، معلنين أنهم لن يبرحوا أراضيهم التي يقطنون فيها منذ سنة 1984م وأنهم غير مستعيدن للنزوح بسبب عمليات فساد وصفقات بين الإدارة والتجار، مطالبين الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالتدخل العاجل لحل مشكلهم العالق، والذي عبرت الجهات الوصية عن عدم قدرتها على حله.


عين الطلح


سكان "عين الطلح" بمقاطعة تيارت قالوا إن التخطيط الذي نفذ في العام 2008 كان غير عادل ولا شفاف وأن الجهات الوصية وزعت القطع الأرضية على جميع الإدارات ولم يبق أي شرطي أو حرسي إلا ويمتلك أربع قطع أرضية أو خمسة في حين لم يستفد السكان المحليون من أي شيء.

وقال المتضررون إن السلطات جرفت منازلهم وأمتعتهم وروعت صغارهم ونساءهم، وفرضت عليهم حصارا بعدم البنيان، أو اتخاذ أي خباء يقي الحر أو القر، مشيرين إلى أن آخر التطورات كانت يوم أمس؛ حيث جاءت الشرطة وصادرت جميع أمتعتهم وممتلكاتهم وذهبت بها إلى جهة مجهولة مما اضطرهم إلى الاعتصام أمام الرئاسة.

وطالب المعنيون الرئيس الموريتاني بالتدخل السريع لحل مشكلهم وإيقاف الفساد الذي ينخر وكالة التنمية الحضرية، والتكالب المفرط من قبل الرسميين والجهات الوصية على احتلال أراضي الفقراء والمستضعفين.


قضية أخرى

من جهة أخرى ومن بين المعتصمين الكثر أمام القصر الرئاسي انبرى أحمد ولد موفيد مشيرا إلى أنه كان يعمل كجرنالي في شركة "ابتروديس" وفي يوم 4/4/2008 قطع بعض أصابع يده، ورفع قضية عند مفتشية الشغل، وبعد فترة حكمت له بتعويض قدره أربعة ملايين وستمائة أوقية، وإعطائه كافة الحقوق التي يستحقها.

غير أن الشركة استأنفت الحكم، ووصلت القضية إلى وزير العدل ولا يزال يماطل لحد الساعة في تسويتها وبقي الحكم معلقا وبقي هو يعيش دون أصابع وبدون حقوق.. وجاء للالتحاق بزملائه المحتجين أمام القصر مترقبا خروج الرئيس او وصول موفده لعله أن يرفع الظلم عنه أو يسرع على الأقل من سير عملية الاستئناف التي ترفعها الشركة ضده.


نقلا عن الأخبار