مشاهدة النسخة كاملة : توضيح من إدارة المعهد العالي


أبو فاطمة
05-18-2011, 01:43 PM
توضيح من إدارة المعهد العالي

طالعتنا بعض المواقع الالكترونية ببيانات وأخبار حول ما جرى يوم أمس في المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، ولأن هذه البيانات والأخبار تضمنت الكثير من التحامل والمغالطة وقلب الحقائق لأغراض ترتبط فقط بمن روجوا لها ، ولأن الرأي العام الوطني يستحق أن يطلع على الحقائق كما هي دون زيف أو تحريف فإن ذلك يقتضي منا توضيح ما يلي:
خلاصة ما جرى أن مجموعة من خريجي المعاهد الجهوية للتعليم الأصلي كانت قد التحقت منذ السنة الماضية بالمعهد، وبحكم القانون فإن هذه المجموعة غير مشمولة بالمنح الدراسية التي تقتصر على الناجحين في مسابقة دخول المعهد، وطلاب السلك الثاني فيه، ورغم ذلك سعت إدارة المعهد العالي للحصول لهم على منح، حيث فاتحت الجهات الوصية (وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي) في الموضوع. وبدورها خاطبت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الجهات المعنية للغرض نفسه.وفي الفترة الأخيرة احتج الطلبة المذكورون على عدم شمولهم بالمنحة، وقامت إدارة المعهد بإطلاع الطلبة على الجهود التي بذلت من أجل تحقيق مطالبهم، موضحة أن الموضوع يحتاج لموافقة جهات عديدة من بينها اللجنة الوطنية للمنح، لكن مجموعة من الطلبة وفي سابقة خطيرة قاموا يوم الأحد 15 مايو باقتحام مكتب المدير العام للمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، ورفضوا الخروج منه رغم تأكيد المدير العام لهم أن لا اعتراض لدى الإدارة في أن يمارسوا حقهم الطبيعي في الاحتجاج وفق ما يسمح به القانون، وباتوا ليلتهم داخل مكتب المدير العام، وفي صباح يوم الاثنين 16 مايو 2011م ارتأت الجهات المعنية التدخل لإخراجهم من مكتب المدير العام، بعد أن تسببوا في تعطيل العمل، وخلق جو من الفوضى العارمة.ونجم عن هذا التدخل اعتقال مجموعة الطلبة الذين كانوا داخل المكتب، وقبل أن تغادر سيارة الشرطة، صعد رئيس قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بالمعهد، في السيارة مع الطلبة المعتقلين بغية التصعيد، حيث قام زملاؤه بعد ذلك مباشرة بتشكيل فرق أحكمت إغلاق البوابة الرئيسية للمؤسسة، ومنعت الدخول إليها أو الخروج مها، وتوزعت على المكاتب واحتجزت كل الإداريين بمن فيهم النساء والأساتذة الذين تم اقتياد بعضهم عنوة بطريقة مذلة تحت وابل من العنف اللفظي والتهديد بالعنف الجسدي، داخل غرف صغيرة لا توجد بها دورات مياه، رافضين خروجهم منها بالمطلق ولو لأداء الصلاة.بدأ ذلك من الساعة 9,30 صباحا وحتى 4,30 مساء بتنسيق من الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وإدارة ميدانية من مسؤول التنظيم فيه ، وهو طالب في جامعة نواكشوط لا علاقة له بالمعهد العالي، ودخل ثلاث مرات على الأساتذة ـ الذين بلغ عددهم 16 أستاذا(من بينهم علماء ومشاييخ وقيادات نقابية) ـ ليبلغهم أنهم رهائن حتى يتم إطلاق سراح زملائهم من طرف الشرطة ، وكان بصحبته أفراد من قسم الاتحاد في الجامعة والمعهد العالي، يجولون ويصولون بين الطواقم التربوية والإدارية المحتجزة، وبأسلوب غير لائق ظل الأساتذة والإداريون محتجزين لسبع ساعات بهذه الطريقة المهينة، عندها لم يكن هناك من بد للتدخل لوضع حد لهذا التجاوز الخطير، وتحرير المحتجزين.إن هذه التصرفات غير الأخلاقية التي أشاعت جوا من الرعب والفوضى داخل المؤسسة التي تم تكسير بعض أبوابها وكراسيها من طرف مجموعة من الطلبة، تحت غطاء نقابي، وما تلاها من محاولات تشويه وتزييف، كل ذلك يحيل إلى أهداف غريبة على قيمنا الموريتانية السمحة والأصيلة، وعلى رسالة ومنهج المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، الذي ظل لعقود من الزمن صرحا علميا لتخريج نخب من العارفين بدينهم، المنفتحين على عصرهم، والمخلصين لوطنهم.إن الإدارة العامة في الوقت الذي تعيب فيه هذه الأعمال، على المجموعة التي قامت بها، فإنها تؤكد أن المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية سيظل بأساتذته وموظفيه وطلبته النبلاء مثالا لسمو الأخلاق ومعدنا للقيم الأصيلة. الإدارة العامةالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلاميةنواكشوط في 14 جمادى الآخرة 1432هـ الموافق 17 مايو 2011م.
الأربعاء, 18 مايو 2011 11:46

نقلا عن السراج الإخباري