مشاهدة النسخة كاملة : ولد أباه للطلاب : الإعتذار أو السجن


ام خديجة
05-18-2011, 01:52 AM
ولد أباه للطلاب : الإعتذار أو السجن

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__picture_697_1 .jpg

قالت مصادر نقابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية إن مدير المعهد العالي والقيادي بحزب الفضيلة أحمد ولد أباه قد طالب الطلاب المحتجزين لدي الشرطة بالإعتذار اليه شخصيا أو انتظار السجن والطرد من المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية.

وقال المدير في حديث مع طلابه المعتقلين إنه قرر التقدم بشكوي من مجموعة من الطلاب بتهمة الإساءة اليه وتشويه صورته واحتجاز المكاتب الإدارية وتعطيل الدراسة ، وإنه واثق من وقوف الدولة الي جانبه في الصراع القائم.

وقال ولد أباه إن طلاب المعهد مجموعة من "السذج" يتهم استغلالهم من بعض الأطراف لتحقيق بعض المآرب السياسية، وإنه قرر وضع حد للفوضي ومحاسبة الضالعين في الأحداث الأخيرة.

وتقول أوساط الطلاب إن أزمة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية تتجه الي تصعيد خطير ، وإن كل الخيارات مفتوحة مالم تتدارك الجهات الحكومية المسألة.

من جهة ثانية نظم الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مساء اليوم الثلاثاء 17/05/2011 أمام مفوضية لكصر2 وقفة احتجاجية نددوا فيها بما وصفوه بـ"عسكرة" المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية من قبل النظام مطالبين السلطات بإطلاق سراح الطلبة المحتجزين بشكل فوري دون قيد أو شرط.

وقال المعلوم ولد المعلوم الأمين العام المساعد للإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا في كلمة له خلال الوقفة التي حضرها عشرات الطلاب إنهم في الإتحاد الوطني يطالبون بالإطلاق الفوري ودون قيد أو شرط لسراح الطلاب الذين تم احتجازهم يوم أمس حين كانوا يمارسون حقهم في النضال من أجل الحصول على حقوقهم المشروعة.

ووعد ولد المعلوم بمزيد من الخطوات النضالية والتصعيدية في حال استمرت السلطات في احتجاز الطلاب واستمرار التحقيق معهم.

وشدد ولد المعلوم على أن الأسلوب الذي اتخذته الإدارة لمواجهة الطلاب هو أسلوب قمعي يتنافى مع الأساليب الإدارية، قائلا "إن مدير المعهد أثبت من خلال هذا الأسلوب أنه مديرا لمخفر شرطة وليس مديرا للمعهد.


من جانبه قال محمد ولد عبد الله مدير المعهد العالي بعد أن أثبت فشله في حل أزمة طلاب المعاهد الجهوية أمر الشرطة باقتحام المعهد واعتقال الطلاب بغرض التحقيق معهم، قائلا إن هذا الأسلوب القمعي لن يزيدهم إلا استمرار في النضال من أجل تحقيق مطالبهم.

وكان عدد من الطلاب المحرومين من المنحة قد اعتصموا بمكتب المدير بعد شهور من المماطلة مطالبين بتوفير منح للطلاب القادمين من المعاهد الجهوية غير أن الإدارة أستعانت بالشرطة لإخراج الطلاب.

وقد أدي تدخل الشرطة الي فوضي كبيرة داخل المعهد بعد لجوء عناصرها الي الضرب المبرح للطلاب والطالبات ، قبل أن تعتقل عددا منهم بحجة وجود شكوي مقدمة من مدير المعهد.

وقد رد الطلاب باحتجاز بعض الإداريين طالبين من المدير سحب شكواه للإفراج عن الطلبة والتوقف عن افتعال أزمة داخل المؤسسة غير أن الأخير رفض وقرر استدعاء الشرطة والحرس واغلاق المعهد أمام الطلاب والأساتذة وسط حالة من الإرتباك سادت أوساط الإدارة.


ومن المستبعد أن تستأنف الدراسة قبل الإفراج عن الطلبة رغم الحشد الأمني بالمعهد ومحيطه.
وقد أثار نهب مكاتب طلابية داخل المعهد جدلا واسعا خصوصا وأن المعهد مطوق من قبل الأجهزةة الأمنية منذ يومين بينما تم اخلائه من الأساتذة والطلاب.


نقلا عن الأخبار