مشاهدة النسخة كاملة : إخلاء سبيل عزمي بعد سوزان مبارك


أبو فاطمة
05-18-2011, 01:51 AM
الثوار يرفضون العفو عن الرئيس المخلوع وأعوانه
إخلاء سبيل عزمي بعد سوزان مبارك

قررت محكمة مصرية الثلاثاء إخلاء سبيل زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية المخلوع حسني مبارك بكفالة على ذمة التحقيقات، وذلك بعد ساعات من قرار جهاز الكسب غير المشروع إخلاء سبيل سوزان ثابت زوجة مبارك بعدما تنازلت عن ممتلكاتها لصالح الجهاز.
فقد قررت غرفة المشورة بمحكمة جنح مستأنف مدينة نصر إخلاء سبيل عزمي بكفالة مالية قدرها 200 ألف جنيه (33600 دولار) على ذمة التحقيقات التي يباشرها معه جهاز الكسب غير المشروع في قضية اتهامه بتكوين ثروة طائلة على نحو يفوق دخله الشرعي المقرر قانونا.
وقال مصدر قضائي إن المحكمة قالت في أسباب الحكم إن العقارات التي يملكها وردت في إقرارات الذمة المالية الخاصة به، وإنه كان يحصل على مكآفات وهدايا من رؤساء الدول المختلفة "وهو ما لا يندرج تحت بند الكسب غير المشروع".
وأضافت غرفة المشورة في قرارها أنها أخذت في الاعتبار كبر سن عزمي (72 عاما) ووضعه الصحي والأمراض التي يعالج منها. وقالت إن القانون يسمح بإخلاء سبيل المتهم ما دامت اتخذت بحقه التدابير اللازمة لعدم هروبه إلى الخارج، وما دام وجوده خارج محبسه فلن يؤثر على أدلة القضية التي تجري التحقيقات بشأنها.
وسبق لجهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل حبس عزمي وتجديد حبسه بصورة متوالية حتى وصلت فترة حبسه الاحتياطي إلى الحد الأقصى المقرر قانونا بواقع 45 يوما.
سوزان مبارك
جاء هذا القرار بشأن عزمي بعد ساعات من إفراج السلطات القضائية الثلاثاء عن سوزان مبارك بعد تنازلها عن أرصدة بنكية بمبلغ 24 مليون جنيه (نحو 4 ملايين دولار)، وذلك بعد صدور قرار باحتجازها 15 يوما على ذمة التحقيق في قضايا تضخم الثروة.
وأوضح بيان لجهاز الكسب غير المشروع أن سوزان مبارك تنازلت للدولة عن "أرصدتها في مصر في مصرف الأهلي وسوسييته جنرال التي تبلغ قيمتها 24 مليون جنيه مصري (4 ملايين دولار)"، كما وافقت على "الكشف عن سرية حساباتها في الداخل والخارج".
غير أن مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد أشار إلى أن سوزان لا تزال تواجه تحقيقات في بلاغات أخرى بالفساد، وقال إن النائب العام عبد المجيد محمود أوضح أنه سيتم إخضاعها لأي تحقيقات أخرى إذا ثبت تورطها في أي أعمال مثل استغلال المال العام، مشيرا إلى أنه لا أحد فوق القانون.
واحتجزت سوزان مبارك (70 عاما) الجمعة الماضية على ذمة التحقيق في قضايا تضخم الثروة، ونقلت عقب القرار إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى شرم الشيخ لإصابتها بأزمة قلبية، حيث يحتجز أيضا زوجها حسني مبارك (83 عاما) الذي كان هو الآخر قد تعرض لأزمة قلبية أثناء التحقيق معه.
وجاء قرار إخلاء سبيل زوجة الرئيس المخلوع بعدما كشفت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الاثنين أنها وقعت توكيلات تتيح لجهاز الكسب غير المشروع سحب ما تمتلكه وإعادته إلى الدولة.
تحذير من العفو
في الوقت نفسه حذرت اللجنة التنسيقية لجماهير ثورة 25 يناير من أي خطوة في اتجاه العفو عن مبارك أو أي من رموز النظام السابق.
جاء ذلك بعدما كشفت صحيفة "الشروق" المصرية عن خطاب يجري إعداده وقد يسجله الرئيس المخلوع قريبا ليتم بثه صوتيا عبر قنوات مصرية وعربية يقدم فيه مبارك اعتذارا عن نفسه وعن أسرته -خاصة زوجته سوزان- عما يكون قد بدر منه من "إساءة لأبناء الوطن بسبب سوء تصرف ناجم عن نصيحة بعض المستشارين أو معلومات خاطئة تم رفعها للرئيس السابق".
وذكرت "الشروق" في عددها الصادر الثلاثاء نقلا عن مصادر مصرية وعربية رسمية أن الخطاب يقوم على صياغته الرئيسية أحد كبار الصحفيين المصريين وهو الذي سبق أن شارك في إعداد الخطاب العاطفي الذي ألقاه مبارك على مسامع الشعب المصري مساء الثلاثاء الأول من فبراير/شباط الماضي.

نقلا عن الجزيرة نت