مشاهدة النسخة كاملة : وحدتنا وكرامتنا أغلى من المال السياسي


أبو فاطمة
05-17-2011, 05:28 PM
وحدتنا وكرامتنا أغلى من المال السياسي

أكد الدكتور أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أن "وحدة الشعب الفلسطيني أهم وأولى من كل شيء ولا نقبل المساومة بها"، مطالبا العدو الصهيوني بـ"الرحيل من أرضنا والرجوع من حيث جاء".
وقال بحر خلال وقفة تضامنية نظمها التشريعي مساء اليوم الثلاثاء (17-5) مع شهداء مسيرات العودة بمقر المجلس بغزة: "وحدتنا وكرامتنا أغلى من المال السياسي والإغراءات، مشيراً إلى أن "تهديدات الاحتلال لشعبنا الفلسطيني ولوحدتنا ولكل شبر من أرضنا لن يخيفنا ويرهبنا".
وأضاف: "نؤكد اليوم للعدو أننا قادمون وأن العودة اقتربت بإذن الله، حيث أن عودة شعبنا لأرضه ودياره لا بديل عنها، وإننا في هذا اليوم والذي نجسد فيه وحدتنا الحقيقية مع هذه الفصائل بكل أطيافها وألوانها تقف لنحيي هذه الذكرى المغموسة بالدم والجرحى".
ووجه بحر خلال كلمته تحية للشعب الفلسطيني في كل مكان على صمودهم وعملهم الجاد من أجل تحرير فلسطين، مشيداً برجال فلسطين الذين دفعوا دمائهم لكي يعلنوا للعالم أن حق العودة مقدس ولا يمكن التنازل عنه أو أن يسقط بالتقادم.
كما وجه النائب الأول لرئيس التشريعي رسالة للعالم العربي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، مفادها أن فلسطين أمانة في أعناق الأمة العربية والإسلامية، فهي للمسلمين جمعيا وليس للفلسطينيين وحدهم، متسائلا:" أين هي مواقفكم والقدس تهود؟
وتابع: "عليكم مسؤولية دينية ووطنية وأخلاقية وإنسانية تجاه القدس فلا تتركوا الشعب وحيداً في مواجهة الاحتلال".
وخاطب بحر العالم الغربي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وأحرار العالم، قائلا: "ماذا أنتم فاعلون اليوم، أمام قرار "194"، والقاضي بحق عودة اللاجئين لأراضيهم الأصلية، مطالبهم بالتحرك الفوري والوقوف مع الشعب الفلسطيني، وعدم الوقوف مع المجرم والجلاد والكيان الصهيوني والإرهاب". وتابع :" كونوا منصفين ولو لمرة واحدة مع شعبنا المظلوم والمقهور".
وفي سياق متصل، أكد أننا اليوم نشهد عرساً فلسطينياً، متمنياً أن يوفق الله الأخوة في القاهرة بتشكيل حكومة الوحدة أو الكفاءات، وأن يعجلوا في الاتفاق على كافة القضايا لكي تنال الحكومة الثقة من التشريعي".

نقلا عن المركز الفلسطيني