مشاهدة النسخة كاملة : في ذكرى وفاة المرحوم جمال ولد الحسن


ام خديجة
05-17-2011, 03:29 PM
في ذكرى وفاة المرحوم جمال ولد الحسن

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج] hessen.jpg

الدكتور أحمد جمال ولد الحسن مع الملك المغربي الراحل الحسن الثاني (صور العائلة)

ولد المرحوم أحمدُ "جمال" ولد الحسن ، 27 يناير 1959 في اتَّاكِلالَتْ، على بعد 20 كم من المذرذرة، وكان والده محمد عبد الله يريد أن يسميه جمالا فاعترض حاكم (المذرذره) الفرنسي، لأن جمال اسم الرئيس المصري المعادي يومئذ للإمبريالية الفرنسية، فسجل الأب اسمه باسم أحمدُ (بضم الدال) فأصبح الاسم الرسمي أحمدُ ولد الحسن، واسم الشهرة "جمال" ولد الحسن، انتدب الوالد سفيرا لموريتانيا لدى الجمهورية التونسية بعد الاستقلال، وذلك في ما بين 64-66، وهناك ابتدأ الطفل "جمال" تعليمه النظامي، مع بدء السنة الدراسية 64-65، بالمدرسة الابتدائية بحي (نوتر دام)، في تونس العاصمة ولم يستمر هناك أكثر من سنة واحدة، فأكمل تعليمه الابتدائي بمسقط رأسه، وهناك تعلم القرآن وحفظه كاملا، وتعلم مبادئ اللغة العربية والدينية، والتحق في بدء السنة الدراسية 1969-1970م بالسنة الأولى الإعدادية (كبلانى) ب (روصو)، ولم يُمض بها غير ثلاثة شهور، أصيب على أثرها بحمى ملاريا أقعدته عن الدراسة ثلاث سنوات وكادت أن تعصف بمسيرته المعرفية المظفرة، لولا أنه تدارك الوقت الضائع، فنجح في امتحان الإعدادية سنة 1973م، والتحق بشعبة الآداب العصرية العربية مع بدء السنة الدراسية 1973-1974 بـ"الثانوية الوطنية"، الواقعة قرب مبنى الإذاعة الوطنية، وفيها حصل على الثانوية العامة 1976م.

التحق مع بداية سنة 1976م -1977م بالمدرسة العليا لتكوين أساتذة التعليم الثانوي بتونس العاصمة، وفيها تخرج سنة 1980م بشهادة الأستاذية، وحصل في السنة ذاتها في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس على شهادة الكفاءة في البحث عن أول بحث أنجزه، وهو عن "أسلوب محمد بن الطلبة" ، وهو ما خوله حق الالتحاق بشعبة الدراسات العليا في الكلية ذاتها (شعبة مناظرة التبريز في اللغة والأدب) التي تجريها الكلية في شهر مايو من كل سنة، فكان أول الخمسة الفائزين فيها في يونيو 1981 م، فنال بذلك جائزة الرئيس بورقيبة التي ينالها الفائزون الأوائل في شعبهم، واستلمها من يد الرئيس.

وسجل بحثه لنيل دكتوراه الدولة بالكلية ذاتها ، ومع الأستاذ نفسه الذي كان قد سجل معه بحثه للكفاءة، والتحق في شهر أكتوبر 1981م بالمدرسة العليا لتكوين أساتذة التعليم الثانوي بنواكشوط ليبدأ رحلته المهنية مدرسا بها، وقد وجه جهوده بها لدفع الطلبة إلى اختيار موضوعات لمذكرات
تخرجهم، تتعلق بالأدب الموريتاني، وخاصة منه شعر شعراء القرن الثالث عشر الهجري، المرتبط بموضوع الأطروحة التي يُعد ، فجمع العديد من هؤلاء الطلبة تحت إشرافه عشرات الدواوين الشعرية الموريتانية وحققوها وأخرجوها من المجاميع الأهلية و(الكنانيش) المحظرية، إلى مكتبة المدرسة العليا، وإلى متناول أيدي العديد من القراء، ما كان لها أن تصل إليهم لولا هذه
العناية وكان له حضور متميز في الساحة الثقافية والإعلامية بالعاصمة، أعطاه صيتا واسعا يومها في البلد، كما كان له حضور في العديد من الملتقيات العربية.

عاد جمال إلى تونس سنة 1984م في وضعية متدرب منتدب لإكمال أطروحته المذكورة: الشعر الشنقيطي في القرن 13هـ وأكمل إعدادها وسلمها إلى الكلية في بداية صيف 1986م، وأتم معها أول عمل تحقيق أنجزه وهو تحقيقه لكتاب التكملة في تاريخ إمارتي (الترارزة) و (البراكنة) لمؤلفه الشيخ محمد فال بن باب ت ( 1349هـ-1930م) ، ونشره في السنة ذاتها لدى بيت الحكمة بتونس، وانتخب في السنة ذاتها أمينا عاما لرابطة الأدباء الموريتانيين، وحصل بالأطروحة المذكورة في ربيع 1987م على درجة دكتوراه الدولة برتبة الشرف الأولى، وفي آخر السنة ذاتها انتقل من المدرسة العليا عند انضمامها إلى معهد الأساتذة المساعدين وانتقالها من مقرها القديم، إلى كلية الآداب وفي بداية السنة التالية 1988م -1989 أنشئت شعبة للترجمة واللغات الأجنبية بالكلية، فأسندت إليه رئاسة قسم يشرف على هذه الشعبة، وفي السنة ذاتها أنشئت دورية (حوليات كلية الآداب) فكان أول رئيس تحرير لها، وأنشئت لجنة التعليم العالي هيئة علمية وحيدة، كانت
تشرف أكاديميا على أساتذة التعليم العالي، فكان عضوا فيها، كما عين عضوا في اتحاد المؤرخين العرب، وظل في هذه الوظائف حتى هاجر من البلد 1990م .

وفي سنة 1990-1993 اختصاصي برامج بإدارة التربية بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – اللإيسيسكو – الرباط – المغرب.

1997 – يونيو 1999 مندوب منظمة الايسيسكو في جزر القمر وفي سنة 1999-2000 التحق مدرسا طبقا لتعاقد شخصي بمعهد الهجرة التابع للمنظمة بتمبكو بمالي وهو معهد مكلف بتدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها .

وفي سبتمبر 2000 التحق ب (شبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنلوجيا – مقر العين)، على أساس تعاقد شخصي، ووافاه الأجل ليلة الجمعة مساء الخميس 17 مايو 2001 في حادث سير مؤسف بمدخل مدينة (أبو ظبي)، وهو يمارس عمله العلمي هناك، فنقل جثمانه إلى مسقط رأسه حيث ووري الثرى به صبيحة الثلاثاء من الشهر نفسه.


من أعماله
من أعما ل المرحوم الدكتور جمال ول الحسن الخاصة ولا زال البحث عن البقية جاريا :
1) تحقيق فتح الرب الشكور في معرفة أعيان تكرور / تأليف: محمد بن أبي بكر تهان البارلي
2) تحقيق وتعيق زوائد العمل المشكور على المتداول المشهور نوازل علماء تكرور.
3) دراسة وتحقيق نوازل الحسن من اعبيدي الزبيدي التشيتي
4) تحقيق وتعليق نزهة المعاني على علمي البيان والمعاني / لاشيدي عبد الله محمد
5) تحقيق ودراسة أخبار الأخبار في أخبار الآبار .. / تأليف: امحمد بن احمد يور
6) دليل مناهج المدارس القرآنية / من أعمال المنظمة العربية للثقافة
7) الشعر الشنقيطي في ق 13 هـ / اطروحة دكتورا دولة
8) ضالة الأديب / ترجمة وتحقيق ديوان الصغير ابن امبوجه
9) موريتانيا ودورها في نشر الاسلام في غرب إفريقيا
10) الحاج عمر الفوتي وبلاد شنقيط
11) كيف قاومت بلادنا الاستعمار قبل الاحتلال
12) بمناسبة الذكرى المائتين لرحيل الحاج عمر الفوتي محاضرة في تاريخ الأدب الأدب الإسلامي.
13)أسلوب ابن الطلبة اليعقوبي (رسالة لنيل شهادة الكفاءة في البحث، كلية الآداب ، تونس 1980م)
14)خواطر حول عينية ابن الشيخ سيديا (حوليات كلية الآداب ، تونس ـ 1981).
15)حركة الامام نصر الدين ومنزلتها من تاريخ الإسلام في غرب افريقيا (مساهمة في ندوة العلاقات العربية الافريقية، تونس 1985، نشرت في حوليات كلية الآداب ـ نواكشوط 1989/.).
16)مظاهر الوعي القومي عند مثقفي بلاد شنقيط في القرنين 18 و 19م (نشر في مجلة المستقبل العربي، فبراير 1985، ثم أعيد نشره ضمن كتاب "الوعي القومي في المغرب العربي"، مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت 1986).
17كتاب التكملة في تاريخ إمارتي البراكنة والترارزه لابن بابه العلوي، تحقيق ودراسة (منشورات بيت الحكمة، تونس، 1986م).
18)العلاقات الثقافية بين بلاد شنقيط والأندلس (مساهمة في ندوة العلاقات العربية الاسبانية، قرطبة 1987م)
19)لشعر الشنقيطي في القرن الثالث عشر الهجري (أطروحة لنيل دكتوراه الدولة في الأدب العربي، كلية الآداب بتونس 1987م. صدرت ضمن منشورات جمعية الدعوة الاسلامية العالمية، طرابلس 1996).
20)النقد الأدبي في بلاد شنقيط (مساهمة في ملتقى ابن رشيق للنقد الأدبي. القيروان 1987م).
21)موريتانيا والمغرب العربي، صراع الوصل والفصل (مساهمة في ندوة المغرب العربي. تونس 1988، نشرت في مجلة المستقبل العربي، 1992م).
22)بلاد شنقيط ودورها في العلاقات العربية الافريقية (مساهمة في اللقاء الجامعي الموريتاني الليبي. نواكشوط 1989).
23 )تطور صورة الفرنسيين في خيال الموريتانيين (مساهمة في اللقاء الجامعي الموريتاني الفرنسي. نواكشوط 1989).


نقلا عن الأخبار